- Advertisement -

فوائد عرق السوس للمهبل وطريقة استخدامه

تتسائل الكثير من السيدات عن فوائد عرق السوس للمهبل ، حيث أكدت الكثير من تجارب النساء و حتى الدراسات العملية على خصائص التي تحمي من مختلف البكتيريا والفيروسات التي تصيب هذه المنطقة الحساسة، يحتوي جذر العرق سوس (Glycyrrhiza glabra) على العديد من المكونات المثبتة التي تفيد المَهبل موضعيًا ، بما في ذلك كمضاد للبكتيريا ومضاد للالتهابات وستيرويد. 

فضلًا عن فعاليته في علاج العديد من المشاكل المهبلية، فإن استخدامه كذلك سهل وبسيط ويمكن استعماله في عدة أشكال مختلفة، سواء الطبية مثل الكريمات و المكملات الغذائية، أو الخلطات الطبيعية التي تستطعين تحضيرها بنفسك في المنزل. 

تعرفي من خلال هذا المقال على أهم الفوائد التي يوفرها هذا النبات المعجزة لعلاج مشاكل المَهبل ومختلف طرق استخدامه، وأيضًا التوصيات المصاحبة لذلك. 

 

قد يهمك أيضا: طريقة عمل عرق السوس المطحون

فوائد عرق السوس للمهبل 

تعمل خصائص العرقسوس على علاج التهاب المهبل الضموري، وهي حالة شائعة تصيب النساء في سن اليأس. 

والتي تظهر من خلال جفاف جدران المهبل وترققها والتهابها، حيث يفرز جسم المرأة كميات هرمون استروجين أقل مقارنة بالسابق. 

وينتج عن ذلك ألم شديد عند الجماع وكذا عند التبول، ومع أن ضمور المَهبل شائع عند السيدات في سن اليأس فيعرف بمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث ، إلا أنه من الممكن الإصابة به في مختلف الأعمار. 

حيث أقيمت دراسة على 70 إمرأة في سن انقطاع الطمث، لدراسة تأثير العرقسوس على حالتهن. 

تم تقسيم المشاركات المصابات بضمور المهبل بشكل عشوائي إلى مجموعتين من 35. 

إحدى المجموعات  عولجت بكريم مهبلي يحتوي على 2 % من العرقسوس، بينما أعطيت المجموعة الأخرى دواءً وهمياً لمدة 8 أسابيع. 

بعد 8 أسابيع من العلاج ، لوحظ تحسن كبير بنسبة 82.9٪ في المجموعة التي استخدمت العرقسوس. 

أيضا ، تغيرت خلايا المخاط المهبلي من الخلايا الأساسية إلى الخلايا المتوسطة والسطحية بعد العلاج.

وأشارت النتائج إلى أن فوائد عرق السوس للمهبل شملت تحسين علامات وأعراض ضمور المهبل لدى النساء بعد سن اليأس. 

وفقًا لذلك ، يمكن اقتراح استخدام عرق السوس ككريم مهبلي طبيعي في حالات ضمور المهبل.

كما يستعمل العرقسوس في علاج الاختلال الميكروبي المهبلي والذي يعرف بالإنجليزية بمصطلح Vaginal Dysbiosis باعتباره مضاد قوي للالتهابات والميكروبات. 

فضلًا عن ذلك، تعمل خصائص هذا النباتات المضادة للبكتريا والفطريات على الحد من الإفرازات المهبلية، و الروائح الكريهة. 

كما يستخدم كذلك في علاج الجفاف المهبلي و يقلل من الحكة. 

علاوة على هذا، فقد أشارت العديد من الدراسات إلى كون الخصائص التي يتميز بها العرقسوس تعمل على المساعدة في الوقاية من مختلف الفيروسات التي قد تصيب المهبل، فيحمي بالتالي من فيروس الورم الحليمي، و الهربس و نقص المناعة. 

قد يهمك أيضا:  فوائد عرق السوس للاكزيما

طريقة استخدام عرق السوس لعلاج التهابات المهبل 

فوائد عرق السوس للمهبل رائعة، وتظهر بشكل أساسي في مرحلة انقطاع الطمث، حيث يمكن استخدامه بعدة طرق: 

  1. من خلال تناوله كشاي عن طريق الفم. 
  2. أو استخدامه ككريم طبي مهبلي. 
  3. وأيضًا كمكمل غذائي يمكن الحصول عليه من الصيدلية. 
  4. كما يمكن استخدامه منقوعه كغسول مهبلي. 

ومع ذلك، توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعدم تناول العرقسوس بكميات كبيرة مرة واحدة. 

وتحذر أن الاستهلاك المفرط  عن طريق الفم يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب و إرهاق العضلات.

 بالإضافة إلى ذلك، قد يتفاعل مع الأدوية من خلال التأثير على التمثيل الغذائي للدواء في الكبد. 

لكن تناول كميات صغيرة منه يعتبر آمنًا بشكل عام.

قدمنا سابقًا من خلال هذا المقال أهم فوائد عرق السوس للمهبل ، موضحين مختلف طرق استعماله وتوصيات استخدامه بشكل آمن.

 

قد يهمك أيضا: فوائد عرق السوس للرجال