- Advertisement -

فوائد عسل النحل غذاء ودواء لا يمكن الاستغناء عنه

فوائد عسل النحل لا تعد ولا تحصى فهو له فوائد هائلة عرَفها الإنسان القديم، فهو يُستخدم في مجالات متعددة، العسل غذاء ودواء فيه شفاء للناس. تتم معالجة عدد من الأمراض باستخدام العسل، عن طريق استخدامِه بوسائل ونسب محسوبة حيث يمكن خلطه مع مواد أخرى، وأثبت العلم الحديث والدراسات المتطورة نجاح العسل في القضاء على العديد من الأمراض وعلاج المستعصي منها.

من أين يأتي عسل النحل؟

تقف النحلة الرقيقة على شفا الزهرة لتلتقط منها الرحيق ثم تخزنه بداخل جوفها في وعاء خاص (معدة إضافية)، وهناك يمتزج الرحيق مع الإنزيمات الموجودة بمعدة النحلة التي تقوم بتحويل تكوينه إلى مواد سكرية مبسطة. عندها يقوم النحل بتمرير الرحيق عن طريق الفم من نحلة إلى أخرى، ويتم تكرار العملية عدة مرات إلى أن يصل إلى خلية النحل. وبذلك يتم تقليل نسبة الماء الموجودة في الرحيق من 70% إلى 20%، وبالتالي يتحول الرحيق إلى عسل نحل، وتقوم جماعات النحل بتغطية الخلية بالشمع. يستغرق عمل أوقية واحدة من العسل زيارة 2 مليون زهرة! تقوم النحلة الواحدة بإنتاج حوالي ملعقة صغيرة ونصف من العسل فقط طيلة فترة حياتها، ولكن بالتعاون والعمل الجماعي مع باقي النحل يمكن لآلاف النحل العامل أن يُنتج ما يزيد عن 90 كيلوغراماً من العسل للخلية خلال أيام.

مواضيع تهمك أدعوك لقراءتها : فوائد البندق للجسم وصحة الانسان

يأتي معظم عسل النحل من المزارع حيث يقوم النحل بتلقيح المحاصيل مثل العنبيات والخضر وأشجار الفواكه وغيرها. وفي الولايات المتحدة وحدها، قام النحل بتلقيح أكثر من ثلث المحاصيل وزيادة قيمة الحصاد بنحو 15 مليون دولار على الأقل.

منذ متى يستخدم الناس العسل؟

بدأ الإنسان القديم بجمع عسل النحل منذ آلاف السنين. ففي أسبانيا، أظهرت الرسومات على بعض الصخور العتيقة كيف جمع الإنسان العسل منذ 6000 سنة قبل الميلاد. أما في تركيا، فقد ثبت استخدامه منذ عام 2400 قبل الميلاد. عندما كان المواطنون الأوائل يمهدون الغابات البرية لتصبح صالحة للمرعى، كانوا يوفرون بيئات صديقة للنحل لتربيته بشكل سليم، وكانوا يهتمون بزراعة شتى أنواع الزهور والأعشاب حولها. وكلما تحرك المزارعون إلى مناطق جديدة، تبعتهم أسراب النحل.
أما في مصر، عرف المصري القديم تربية النحل بطريقة احترافية، حيث استخدّمه قُدماء المصريين (الفراعنة) في الغذاء والتجميل والتحنّيط وغيرها. كما يتميز عسل النحل بمدة صلاحية مذهلة؛ حيث وجد العلماء أوان من العسل في قبور قدماء المصريين التي يقدر عمرها بآلاف السنين.

عسل النحل مقابل السكر

في هذا المجال، قد يتفوق عسل النحل على منافسه السكر. فهو يحتوي على مضادات أكسدة، أحماض أمينية وفيتامينات. وعلى الجانب الآخر، يؤكد بعض الخبراء أن مزايا العسل قليلة جدًا بالنسبة للإنسان. فضلًا عن أن ملعقة صغيرة من العسل تحتوي على 21 سعر حراري في مقابل 16 فقط لنفس الملعقة من السكر. ولكن ينصح الأطباء بعدم تقديم العسل للأطفال أقل من عام واحد، حيث يحتوي على مواد قد تسبب للأطفال نوع من التسمم الغذائي.

هل يفيد العسل في أمراض الحساسية؟

يحتوي العسل على حبوب اللقاح، ولذلك قد يتناوله بعض الناس بغرض الشفاء من الحمى والسخونة الشديدة وغير ذلك من أمراض الحساسية. ولكن العلم حاسم في هذه القضية: تناول العسل لا يساعد أغلب البشر في علاج الحساسية الموسمية. ولكن في مسألة العلاج من بعض الأمراض، فالعسل قد يساعد بالفعل. تأتي على رأس الأعراض التي يساعد العسل في علاجها الجروح والحروق. فمن المعروف أن للعسل مكونات طبيعية تكافح البكتريا وتعزز شفاء الجروح وتمنع العدوى وتقلل التورم.

ما هو عسل ملكات النحل؟

يعتبر عسل ملكات النحل هو الغذائي المثالي للنحل. كل نحلة حديثة الولادة لابد أن تأكله لمدة بضعة أيام. ولكن النحلة التي من المقرر أن تصبح ملكة تتغذى عليه إلى أن تكبر بالقدر الكاف. ولهذا السبب تكون الملكات أكبر حجمًا وتعيش لفترة أطول. يعتقد بعض الناس أن غذاء ملكات النحل يعالج كل شيء بدءًا من الصلع وحتى انقطاع الطمث والتهاب المفاصل. ولكن العلم يقول أن الأمر مبالغ فيه ويقوم على الأفكار الموروثة فقط أكثر من الحقائق العلمية.

ما هو عسل المانوكا؟

عسل المانوكا هو نوع داكن من العسل المصنوع من رحيق أشجار المانوكا في نيوزيلاندا، وهو يعتبر من وسائل الطب الشعبي في علاج الحروق والجروح. يحتوي هذا العسل على مكونات مقاومة للبكتريا حيث تعتبر متفردة بين أنواع العسل الأخرى. ولهذا اهتم به العلماء دون الأنواع الأخرى. كما يعتبر عسل المانوكا من العناصر الطبية الواعدة لعلاج بعض أنواع السرطان.

طالع ايضا : متى يجب أن تزيدي من نسبة الحديد عند رضيعك

Source