فى 3 خطوات …تعلمى استبدال الكلمات السلبية بالايجابية

تجنبى الأشخاص المتجهمين واظهرى امتنانك طوال اليوم

 

الكلمات السلبية تحرمك الثقة بالنفس

هل تعانين من سيطرة الكلمات السلبية عليكى وحرمانها لكى من ممارسة حياتك ؟ هل تشعرين بأنها عائق لتحقيق النجاح والشعور بالذات ؟ ، هل يحيط بك الكثير من المتشائمين والذين يبثون بداخلك الأفكار السلبية ؟ ، يواجه الكثير منا صراع التفكير السلبي والذى قد يولد بداخلنا بفعل الظروف المحيطة أو بفعل الأشخاص المتشائمين الذين يعيشون معنا ويجعلوننا نشعر بالإحباط والفشل.

الا أن الغريب أننا نعيش معهم ولكن دون الوعى بكونهم مصدر لمشاعرنا السلبية حتى أنهم يبثون على ، أسماعنا عبارات يكون لها وقع مؤلم يبقى صداها يتردد بداخلنا لوقت طويل دون أن ننجح في اسكاته أو تفاديه، وهذا ما يفسر القلق الذي ينتابنا عند مقابلة أشخاص لأول مرة وكيف يكونون انطباعهم عنا ؟

تخلى عن تشاؤمك واستبدليها بتفكي ايجابى

ولكن ماهي العلامات التي تستطيعين كشف بها الأشخاص المتشائمين ؟

يظل التشاؤمى يعلن عن سخطه وضيقه طوال الوقت ولا يملون من التحدث عن الأشياء السلبية التي تقابلهم في حياتهم متجاهلين الأمور الإيجابية حتى لايشعروا بالسعادة ، ويعتقدون أنهم فاقدى السيطرة على حياتهم ولا يستطيعون تسييرها كما يحبون،  فضلا عن النقد المبالغ فيه ويقيمون الحياة من منظور أسود ويعمدون الى نشر أفكارهم السلبية على كافة أقرانهم على الرغم من امتلاكهم كافة مقومات السعادة ، فيعتقدون أنهم في حاجة لاجراء تعديلات طفيفة على حياتهم كى يشعروا بالامتنان والرضا عنها.

نصائح للوصول للتفكير الايجابى :

ينصحك خبراء علم النفس والتنمية البشرية ترديد عبارات الاطراء والتشجيع بدلا من الكلمات السلبية ، فبمجرد اقتناعك بها وشعورك بانك تستحقى الأفضل هي أولى خطوات التخلي ، وبالطبع فان هناك خطوات أخرى وأولها :

اشعرى بالامتنان لكل ماهو جيد في حياتك

 

اظهرى شعورك بالامتنان دوما :

استيقظى صباح كل يوم واكتبى ثلاثة أشياء أو أشخاص شعرتى بالامتنان لوجودهم بحياتك ، قسمى تلك الأشياء فالملاحظة الأولى عن نفسك ومن الأفضل أن تكون عن صفة جيدة موجودة بداخلك وشعرتى بالرضا نحوها ، والثانية عن العالم المحيط بك والأخيرة عن شخص قريب منك وبمجرد أن تعبرى عن مشاعرك على الورق سوف تشعرين بتحسن في المزاج ، لاتنسى ذكر مايساعدك على الشعور بالسعادة كتناول قهوتك المفضلة أو قطعة من الشكولاتة.

ابتعدى عن الأشخاص حادى الطباع : 

يعد الاختلاط بالأشخاص المتجهمين حادى الطباع يسبب الكثير من المشكلات النفسية ويفقدك الثقة بالنفس ، فتلك الشخصيات تجد لذة كبرى في انتقاد غيرهم وتوجيه عبارات حادة دون أن يعبأوا بمشاعر من حولهم ، كمديرك في العمل مثلا أو احدى الصديقات لذا فمن الأفضل الابتعاد عنهم أو وضع حدود نفسية ، عودى نفسك على أن تكونى مرأة لطباعك ولا تهتمى بالانتقادات اللاذعة .

امتبى كلمات الاطراء والتقدير بعيدا عن الأفكار السلبية

 

 

لاتكررى الكلمات السلبية وتجنبي التفكير بها :

عندما يوجه أحدهم لك عبارات سلبية يبدأ المخ في تخزينها وترديدها بين الحين والأخر ، وهذا ليس عيبا فيكى وانما هي طبيعة إنسانية تجعلك تعيدى التفكير فيها وتعودى عقلك على التعامل معها ، لذا فان تكرار ترديدها يكون له أثر سلبي عليكى حيث تبدأى في تصديق الكلمات والاقتناع بها ، لذا شتتى تفكيرك عنها سواء في التفكير في صفة إيجابية بداخلك أو شيء قمت بشرائه مؤخرا أو حتى فعل نشاط محبب الى قلبك