قبل أن يمضي قطار العمر بقلم ا- غادة السمان

قبل أن يمضي قطار العمر

٥ أشياء ستندم عليها وأنت مسن

قبل أن يمضي قطار العمر

إحدى السيدات التي كانت تقوم برعاية المسنين في إحدى دور الرعاية، كتبت مقالة قصيرة ولكنها هامة جدا فهي تحتوي على أكثر خمس أشياء ستندم عليها في آخر عمرك أنك لم تفعلها

كتبت بروني وير في افتتاحية مقالتها جملة هامة

“لاتنتظر حتى تضعف صحتك قبل أن تعيش الحياة التي تريدها”

ثم ذكرت بروني خمسة أمور هي الأكثر شيوعا والتي يندم عليها أغلب من كانت ترعاهم من المسنين

أولا

لم يكن عندي الشجاعة اعيش الحياة التي أريدها

عشت الحياة التي توقعها مني الآخرون كان همي

رأي الناس، ارضاء الناس، التقاليد، المجتمع

مصطلحات قيدت حريتنا ومنعتنا أن نعيش حياتنا كما نحب

ثانيا نسيت نفسي في دوامة العمل

تقول بروني هذا الندم سمعته كثيرا من الرجال المسنين فالعمل والجاه والسلطة والمال هي عند الرجل تساوي تقدير الرجل لذاته وشعوره بالكفاءه

تقول بروني  معظم الرجال وخصوصا أصحاب الثروة والمال لم يستمتعوا بصحبة أبنائهم وهم أطفال ومراقبتهم وهم يكبرون ولا بزوجاتهم الجميلات

بل بعضهم لم يهنأ باجازة حقيقية في المنتجعات والجزر التي يملكونها

ثالثا كنت اتمني لو كان عندي الشجاعه للتعبير عن مشاعري

كم نحن بخلاء على أنفسنا وعلى من نحب، بمجرد أن نضمن قلب من نحب تتلاشى الكلمات والمشاعر من قاموسنا اليومي

أو ربما يمنعنا كبرياءنا او خجلنا او الخوف من الرفض

والنتيجة في النهاية واحدة، نحبس مشاعرنا داخلنا ونندم أننا لم نصرح بها ولكن بعد فوات الأوان

ليس فقط التعبير عن الحب والمشاعر الايجابية

ولكن حتى المشاعر السلبية

( الضيق، الغضب، الرفض،…) من التدخل في شؤونا او ايذاءنا او استغلالنا، مشاعر كبتناها وتعذبنا بها

رابعا من الأمور التي يندم عليها كبار السن في خريف العمر وسنوات الوحدة، تساقط الأصدقاء الحقيقيون من حولهم بالسفر او الانشغال او العمل…. عجلة الحياة السريعة تفرق الجميع

وتبقى العلاقات المؤقتة والزائفة

خامسًا اكثر أسباب الندم عجبا انني لم أجعل نفسي سعيدا

السعادة قرار، اختيار، ولكن الخوف من التغيير، الارتباط بالعادات مهما كانت مؤذية او معيقة تفوت علينا فرص كثيرة للسعادة

هذه هي الخمس أسباب للسعادة الأكثر شيوعا بين المسنين

لذلك قبل أن يمضي قطار العمر

عش حياتك كما تحب

قلل من ركضك في الدنيا، فلن تبلغ سوي رزقك

استمتع بما في يدك الان

إذا احببت عبر عن حبك بكل الطرق

ولا تسمح لأحد بايذاءك

حافظ على الصداقات الحقيقية في حياتك

واخيرا السعادة قرار، فارض بما قسمه الله لك تكن أسعد الناس

بقلم ا. غادة السمان الإعلامية والمستشار الأسري والتربوي

Leave a comment