- Advertisement -

قصة هادفة لطفلك “الثعلب والغراب”

كان يا ما كان في احدي المزارع غراب اسود الريش ، ذو منقار اصفر رفيع ، وجسم ممتلئ ،تبدو عليه علامات الطيبة …

وقف الغراب على شجرة عالية كثيرة الاغصان في وسط حديقة جميلة ، اشجارها كثيفة ، وارضها فسيحة خضراء تكثر فيها الطيور المغردة،و الزهور الملونة ،
و التقط الغراب الطيب قطعه جبن صفراء ووضعها في فمه ليستعد ويأكلها

و في تلك الاثناء مر ثعلب رمادي الفراء،عيناه غائرتان وفكه كبير،و اسنانه حاده،و جسمه نحيل من شدة الجوع،يبدو عليه المكر و الحيلة و الدهاء ،، أخذ الثعلب يفكر في حيلة يستطيع بها ان يأخذ الجبنه من الغراب

لكن الغراب و قطعة الجبن موجودين فوق الشجرة العاليه ؛ولأنه يعلم ، انه لا يستطيع الطيران للوصول الى الغراب ..
فقال الثعلب للغُراب : ما اجمل صوتك وانت تٌغني ؟؟
فاستغرب الغراب وأٌعجب بنفسه ..
فقال له الثعلب : أيها الغراب الطيب هل يمكنك ان تغني لي لاستمتع بصوتك الجميل ؟؟
فأشار الغراب برأسه فخوراً و سعيداً
وما ان فتح الغراب فاه ليغني حتى وقعت قطعة الجبن في فم الثعلب الذي جرى و هو يشعر بالفخر لذكائه و نجاح خطته للحصول علي الجبنه

الدروس المستفاده

ان حٌسن التفكير والتأني مهمان جدا قبل اتخاذ اي قرار متسرع حتي لا تقع فريسة لاي خدعة من الآخرين ..