- Advertisement -

كيفية التعامل مع الأم الصعبة

كيفية التعامل مع الأم الصعبة والسيطرة على ما يصدر عنها من أفعال قاسية غير محببة؟ الأم هي أحن وألطف الأشخاص بحياة كل منا، إلا أنه أحيانًا ما تكون الأم مصدر قسوة بسبب ظروف بيئية تعرضت لها ولم تتمكن بعد من التخلص منها، هيا بنا نعرف كيف نتعامل مع أم كهذه.

قد يهمك أيضا: متى يكون الانفصال هو الحل ؟

كيفية التعامل مع الأم الصعبة

الأم هي منبع الأمان بالعالم، الحنان، الطيبة، الحب غير المشروط وكافة المشاعر المحببة على هذه الأرض، إلا أن بعض العوامل غير المقصودة قد تتسبب في صعوبة طباع الأم، حد عدم قدرة أبنائها على التعامل معها، والأم الصعبة ليست نوع بل هي عدة أنواع، سنتعرف عليهم وعلى طرق التعامل معهم خلال الفقرات القادمة، هيا بنا:

الأم الغاضبة

قد يتعرض أي إنسان إلى خسارة أعصابه بأحد لحظات حياته، إلا أنه ببعض الأحيان يصعب علينا تقبل كون مصدر هذا هو الأم، وأن يصدر الغضب هذا عن الأم، ولهذا يأخذ الأولاد في الاستعداد في ظروف متشابهة لنوبات الأم التي تتميز باستمرارية عاطفتها، وهو ما يرفع معدل الضغط النفسي الواقع على هؤلاء الأطفال، ولا يتمكن عقب الصغار من تشكيل الدوائر العقلية الكافية لتنظيم هذه الضغوط العاطفية النفسية التي يتعرضون لها، مما يجعلهم أكثر حاجةً لتعلم المهارات والقدرات المختلفة لاستعادة هدوئهم والتمكن من تحقيق ما يرغبون به.

الأم الحسودة

قد تقوم الأم بحسد أولادها إثر أي تقدم يحرزوه في حياتهم، كما توجه لهم الاتهام بالأنانية، وتجعل سلوكها أكثر سوءً كلما تمكنوا من إحراز هدف إضافي، هنا يتملك الأبناء شعورًا سيئًا بالذنب عند تحقيق أي تقدم في حياتهم نتيجة لعدم دعم الأم لهم.

الأم المتسلطة

تميل الأهالي إلى تعليم أطفالهم كيف يضبطون أنفسهم، كيف يسيطرون على أنفسهم ويصبحون أقوياء، في حين تقوم الأم المتسلطة بالسيطرة على كافة النشاطات اليومية التي يقومون بها، وكذلك مشاعرهم أيضًا من خلال استخدام أسلوب التخويف والتهديد أو ما يعرف بالحب الخانق، وهذا لشعور الأم بعجز أولادها عن فعل أي شيء دونها، لذا عند تقدمهم في السن يصبحوا انعكاس تام لما أرادته الأم، وهذه الأم لا تقدر على التفريق بين رغبات أولادها ورغباتها.

الأم النرجسية

تحاول هذه الأم الاستحواذ على إعجاب كل من حولها بأي مقابل، ويعود جزء من هذه المشكلة إلى عدم قوة تقديرها لنفسها، كما أنها تتبنى مواقف الدافع عند شعورها بالفراغ أو الإهانة للتأكيد على تفوقها عن الجميع، لهذا يلجأ أولادها لعمل مجهود شاق لتفادي جرحها.

الأم الكئيبة

هي أم لا تقدر على الاتصال مع أطفالها نتيجة لشعورها بالتعاسة من صميم روحها، والتي نتجت عن إحدى العلاقات الفاشلة أو هرمونات عقب الولادة،عندما تستسلم للاكتئاب تفقد القدرة على تقديم العناية لأسرتها، كما أن تقدمهم ونموهم لن يجعلها سعيدة، وتعتقد فئة كبيرة من الأطفال الذين تتسم أمهاتهم بالكآبة أن العواطف الإيجابية التي يملكونها هي من محض الغرابة والخطر.

قد يهمك أيضا: التعامل مع ضغوط الحياة

كيفية التعامل مع الأم الصعبة

طرق التكيف وكيفية التعامل مع الأم الصعبة

  • الحفاظ على الهدوء وعدم خسارة الصبر؛ إياك وحصار أنك بالذنب، اسعى لفهم المسائل من منظورها الخاص وأكثر من اتخاذ الخطى التي تسهل من تواصلكم معًا؛ فأسْلوبها قد يكون أحد محاولات جذب الانتباه فحسب.
  • حاول تفهم مشاعر وكلمات أمك؛ أسألها التعبير عن مشاعرها بصراحة، وإذا شعرت بالتخبط وسط ما تملك من مشكلات، لا تحاول إحباطها أو تحديها، يكفيك سماعها فحسب.
  • اسألها عما يغْضبها؛ ابحث عن أحد الأشخاص الحياديين واطلب منهم شرح طريقة سليمة تمكنك من التواصل، الاستفسار، والتحاور مع أمك بشأن المشاعر السلبية لديها.
  • غادر مكان وجودها عند مرورها بأحد نوبات الغضب؛ قم بالانسحاب بأسلوب مهذب دون الاعتذار، فأحيانًا يتطلب الأمر مغادرة الموقف للتمكن من تقييمه.

قد يهمك أيضا: علامات حب الزوجة لغير زوجها

Leave a comment