كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة

الزوجة العصبية والعنيدة من الصفات الصعبة جدا في المرأة التي يصعب التعامل معها مثلها مثل الزوج العصبي العنيد الذي يصعب التعامل معه وفي هذا المقال سنحاول أن نلخص بعض الأمور التي يجب إتباعها ومحاولة معرفة كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة حتى لا تسوء الأمور بينكما و تستطيع أن تعرف كيفية العبور بحياتكم إلى بر الأمان على قدر الإمكان.

كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة

  • يمكنك تجنب الدخول في الحوار أثناء المشكلة عند لحظة الإنفعال لأن الرد وقت الغضب قد يؤدي إلى زيادة الأمر سوء وربما يظهرك في هذا الوقت أنك في حالة دفاع عن نفسك وبالتالي تكثر المشاكل لذلك ينصح بالإبتعاد قليلا حتى تهدأ الأمور.
  • مناقشة الأمر بصوت بسيط من الشخص الهادئ يكون أقرب حل للمشكلة لأن ذلك يقوم بتهدئة الشخص العصبي في أسرع وقت.
  • حاول أن توصل وجهة نظرك بإحترام وحزم في نفس الوقت وأن تكون مباشر في طلباتك وأن تحافظ على مراعاة مشاعرها الطيبة لأن هذا الطريق يجعل الأمر أقرب إلى تحقيق النتيجة المرجوة ويجعلها أقرب إلى التفاهم والتعاون في كل الأمور.
  • في بعض الأحيان يقع الأزواج في خطأ كبير وهو أن لا يستمع إلى زوجته و أن يأخذ كلامها على أنه ليس بمهم وبالتالي تشعر هي دائما بشيء من التجاهل يتسبب دائما في حدوث إنفعالات و ردود أفعال غاضبة جدا ويؤدي ذلك إلى عصبية غير محدود نهايتها.
  • إقترب منها و حاول أن تفهم رغباتها و تستمع إليها وتعطيها النصيحة دائما أن العصبية لن تصل إلى نتيجة طيبة لصحتها وستتحسن الأمور بينكما وبالطبع إذا وجدت حالة من الحب والتفاهم لمشاعرها ستقوم بمراعاة هذا الأمر.

نصائح هامة

  • حاول من وقت إلى آخر أن تظهر التعاطف وأن تقوم بمنحها طاقة من الإيجابية وأن تعطيها مساحة لتهدأ ومن بعدها يمكنك مناقشة الأمور والحزم في هذا الأمر وإنصحها بأن تمنع هذا التعصب من أن يحدث ثانية.
  • حاول أن تحدد السبب الرئيسي في المشكلة وعندما تصل إلى السبب الرئيسي قد تصل إلى الحل بكل سهولة إذا كانت هناك بعض الأمور المستفزة التي تحدث وتؤدي إلى الشعور بالغضب والإنفعال فإذا إستطعت أن تتجنبها فتعتبر المشكلة قد تم حلها.
  • حاول إختيار الوقت المناسب للتحدث في المواضيع الهامة لأن التحدث أثناء العصبية لن يصل إلى أي حل وحاول أن تعلم ماهو الوقت المناسب للإنسحاب حتى لا تزيد الأمور سوءا.
  • حاول أن تذكرها بالروحانيات الإيمانية التي تحثها على أن تكون زوجة مطيعة ولا تعلي صوتها على صوت زوجها وبالتالي سيوصلها هذا الأمر إلى رضا الله وربما تجعلها هذه التذكرة أن تحافظ بقدر الإمكان على هذه الأمور وعدم التعصب قدر الإمكان.
  • عليك بالتقرب إلى الله والدعاء دائما إلى الله أن يهدي زوجتك إلى ما هو صالح و طيب وأن يهديء من غضبها وأن يجعلها خير شريكة لك لأن الله سبحانه وتعالى يستجيب لمن يطلب منه العون ولن يتخلى عن عبده أبدا.

قد يهمك أيضا: الخيانة الزوجية، كيف نقضي عليها في خمس خطوات ؟

كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة

نصائح للزوجة العصبية والعنيدة

  • عليكي بالعلم الدائم أن المرأة بطبيعتها مختلفة عن الرجل وإذا كان الرجل يتعرض لضغوط في الحياة طوال اليوم نظرا للمسئولية الشديدة التي يتحملها فأنتي بمثابة المكان الطيب الذي يسكن إليه فكوني دائما السكن الطيب له حتى تمر سفينة الحياة بسلام بينكما لأن غير ذلك لن يصل بالأمور إلى أي حل.
  • لا تضعي مسألة المساواة في هذا الأمر حديثا بينك وبين نفسك بالعكس حاول دائما تفاهم أن هناك فرق بين طبيعة الرجل و طبيعة المرأة و خلق الله كلا منها ذات شكل معين فحاولي بقدر الإمكان أن تقدري هذه الطبيعة وتتعاملي معها على هذه الشاكلة بينك وبين زوجك حتى لا تفقد الحياة متعتها وبالتالي حينما تقومي بواجباتك ناحيته سيكون من السهل وقتها المطالبة بالواجبات الخاصة به.
  • كوني على علم أن الزوجة الصالحة لها ثواب كبير في الدنيا والآخرة والله لا يضيع أجر المحسنين.

قد يهمك أيضا: تعلمى كيف تغييرين طباع الزوج السيئة لحياة أكثر استقرارا؟

كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة