كيف أقنع المريض النفسي بالعلاج

كثيراً ما يكون من الصعب جداً إقناع مريض نفسي بالعلاج فالكثير من الناس تجد صعوبة وتسأل “كيف أقنع المريض النفسي بالعلاج” لم يكن الموضوع سهلاً في البداية لكن بعد اتباع ما يلي سوف تجد الموضوع بمنتهى السهولة.

كيف أقنع المريض النفسي بالعلاج

إذا كنت تتسائل كيف أقنع المريض النفسي بالعلاج  لا بد من اتباع بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لإقناع الشخص المريض بأهمية الذهاب للطبيب من أجل الحصول على العلاج وهي ما يلي:

  • عرض الدعم: ينظر الناس بنظرة سلبية حول الصحة النفسية وموضوع علاجها حيث يراها الناس وصمة العار في المجتمع، وهنا يأتي دورك أنت إذ عليك تقديم الدعم للإنسان الذي تحبه بشتى الوسائل زعم إن هذا الشخص يدرك بأنه يحتاج المساعدة لكنه يخشى طلبها إذا اعتقد أنك ستحكم عليه أو ستعامله بشكل مختلف لذلك من الضروري استخدام لغة غير وصفة عند التحدث معه حول موضوع صحته العقلية وحاول أن بأقصى وسيلة أن تأكد له أنك سوف تدعمه طيلة عملية العلاج.
  • الاهتمام بالتوقيت والمكان: يتطلب التحدث إلى شخص ما عن الصحة العقلية حساسية عاطفية بالإضافة إلى حساسية جسدية، فالمريض النفسي يهتم بتحديد “المكان” و “كيفية” تقديم الموضوع له  فيمكنك أخذ هذا الشخص إلى مكان يحبه واخباره عن اقتراحك له بالقيام بهذا العلاج لأن أمره يتفاقم وقد يؤذي صحته الجسدية فمن المؤكد أنك تعرف مكانه وزمانه المحبب له وكيف يتفاعل مع اقتراحاتك.
  • تحايل على الموضوع: لا تقوم بأخبار الشخص هذا عن الموضوع مباشرةً، بل يجب عليك انتهاز الفرصة المناسبة والدخول إلى الكلام معه بهذا الحديث تدريجياً وليس بشكل صريح وواضح فممكن للصراحة بهذا الموضوع أن تؤذي مشاعره وتأثر على نفسيته أكثر ويحط ولا يتلقى العلاج بالشكل الأمثل، ممكن أن تتحدث مع هذا الشخص وأنتما تشاهدان فلماً كوميدياً ومحاولة أخذ هذا الموضوع من باب الدعابة ثم الانتقال لإقناعه بالعلاج.
  • تجنب التحدث إلى شخص ما عندما يكون في حالة مزاجية سيئة: المريض النفسي غالباً ما يتعرض لحالة مزاجية سيئة أو يكون متعباً أو لديه ضغوط في العمل أو إذا كان يقوم بفعل شيء معين فعليك تجنبه في هذه الحال فقد يرفض الاستماع لك بأي شكل من الأشكال أو يتجاهل  أهمية الموضوع الذي تحدثه به ولا يعيرك أي أهمية، اقترب من هذا الشخص عندما يكون في حالة مزاجية جيدة أو يميل للاسترخاء وغير مشتت الذهن وحاول قدر الإمكان أن تجعل المحادثة خاصة وودية ومريحة.

كيفية التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج

يجب استعد للمقاومة لا تتوقع من شخص مريض نفسي أن يطيعك من أول مرة تتحدث فيها معه للذهاب للعلاج بل سيكلفك الأمر الكثير من الوقت والجهد لكي تستطيع إقناعه بالذهاب للطبيب، فليس كل الأشخاص الذين يسمعون عن العلاج سيكونون مستعدين لتجربته، يجب أن تتسلح بالصبر وأن تكون مستعد للدفاع عن قضيتك في حال  ظهور أي مقاومة من هذا الشخص ضد العلاج، إليك بعض الأفكار التي يمكنك استخدامها لإبراز أهمية العلاج:

  • استعد للمقاومة: حاول استخدام علاقتك كوسيلة ضغط على هذا الشخص لكن بطريقة محبة وليس استهزاء أو أمر سواء كنت شقيقًا أو صديقًا أو زوجًا أو قريبًا لهم، أخبرهم بمدى أهمية علاقتك بهم بالنسبة لك وكيف يمكن أن يستفيد من البحث عن العلاج وكيف سيقلب العلاج حياتكم رأساً على عقب وكيف كنتم سعيدين جداً قبل تعرضه لهذه الوعكة وسوف تكونوا أسعد عندما يتعافى، ويجب تجنب إعطاء إنذار نهائي لأنه يمكن أن يسبب ضائقة عاطفية.
  • ذكره بمميزاته وصفاته قبل المرض: من الأسهل مناشدة شخص ما من خلال الإشارة إلى ما يعجبك فيه، فعندما تشير إلى الصفات الإيجابية لشخص ما فسيكون لديهم الدافع لاتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين أنفسهم بشكل أكبر.
  • اشرح له المشاكل التي سيتعرض لها إذا لم يتلقَ العلاج: لا تتطرف أبداً وبالغ في إعطاءه السلبيات التي ستكون بكل مجالات حياته إزاء السلوك الإشكالي الذي يخلفه مرضه النفسي، قد يزعم معظم الأشخاص الذين يرفضون العلاج أنه ليس لديهم مشكلة، من خلال الإشارة إلى مشكلات معينة دون اعتبارها أحكاماً وهنا يأتي دورك بأعطاءه مواقف بمشاكل كبيرة لا يحلها إلا شخص بصحة نفسية عالية، يمكنك مساعدتهم على إدراك الحاجة إلى طلب المساعدة المهنية.

وهكذا رأينا أن جواب سؤالك “كيف أقنع المريض النفسي بالعلاج” ليس مستحيلاً ويمكن لك التحايل على الموضوع حتى تقدر على إقناعه