- Advertisement -

كيف تتأثر نفسية الزوج بعد الخيانة ؟

تتأثر نفسية الزوج بعد الخيانة بشكل كبير، فوقع صدمة عدم وفاء الزوجة للعشرة وصون الحياة الزوجية ليس بالأمر الهين، ومع ذلك تختلف ردود الأفعال من رجل لآخر، وقد يكون من الصعب التنبؤ بتأثيرات هذا الفعل على الزوج دون أخذ شخصيته وخلفيته الثقافية وكذا طبيعة العلاقة بينه وبين زوجته بما في ذلك نوعية الخلاف والمشاكل بينهما في الاعتبار. 

وبغض النظر عن كون ردة الفعل لا يمكن أن تكون واحدة عند كل الرجال، يبقى من الممكن تحديد شعور الزوج بعد الخيانة.  

قد يهمك أيضا: جرح الزوج لمشاعر زوجته

نفسية الزوج بعد الخيانة 

اكتشاف الزَوج خيانة زوجته له تجربة قد لا يضاهيها أي تجارب أخرى قساوة، إذ أن ذلك لا يهز ثقة الرجل في نفسه وصورته الذاتية فحسب، وإنما يجعله يعيش كما من المشاعر السلبية التي تثقل كاهله. 

شعور الرجل بعد خيانة زوجته له يخلق في داخله كمًا من المشاعر والآثار النفسية التي يمكن أن تشمل: 

الصدمة والغضب 

لا شك أن وقع اكتشاف خيانة الزوجة يكون صادمًا للرجل، وفر استفاقته من الصدمة يسيطر عليه شعور غضب عارم. 

وكثيرًا ما يقوده ذلك إلى التفكير في الانتقام ليس فقط من زوجته، ولكن من عشيقها أيضًا. 

الاضطرابات النفسية والجسدية 

قد يعاني بعض الرجال من ظهور انعكاسات للخيانة التي يتعرضون إليها من زوجاتهم على صحتهم النفسية و البدنية. 

ومن أبرز الاضطرابات التي تصيبهم، الغثيان، فقدان التوازن و الصداع المزمن والإغماء 

كما قد تتطور الأعراض مع الوقت، فينتج عنها مشاكل في الشهية و النوم، والشعور بإرهاق مزمن. 

قد يهمك أيضا: كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة

الرغبة في الانتقام 

هذا الشعور الذي يسيطر على نفسية الزوج بعد الخيانة لا يمكن التحكم فيه، وقد تكون الدوافع الإجتماعية و الثقافية دافعًا يعزز رغبة الانتقام في نفسه.

الخوف من مواجهة المجتمع 

قد يجعل الخوف من الفضيحة والعار إذا عرف موضوع خيانة الزوجة بعض الرجال معالجة المو وع بهدوء وفي كتمان. 

في حين أن آخرون قد يلجأون لحل المشكلة بطرق عنيفة إذا انفضح الأمر، قد تصل إلى قتل الزوجة، خصوصًا عند تأثر نفسية الزوج بعد الخيانة بشكل كبير. 

التفكير في عشيق الزوجة 

من المؤكد أن الرجل لن يستطيع أن يمحو من تفكيره الرجل الذي خانته زوجته معه، ليس فقط لأنه يرى أنه شريك لها وإنما باعتبار معتد على حرمة بيته. 

كما أن شعور انكسار الرجل أمام رجل غيره، قد يدفعه إلى معرفة هويته وربما الانتقام منه بوسيلة أو أخرى. 

الحزن والإكتئاب 

لا شكل أن نفسية الزوج بعد الخيانة تكون مدمرة، حيث تقوده جميع المشاعر السلبية التي شهدها وصدمته في زوجته  إلى جانب جميع الأسئلة التي يطرحها على نفسه وتصوراته و شعوره بالذنب و قلة الحيلة إلى الحزن الشديد والاكتئاب. 

انخفاض الأداء المهني والاجتماعي 

تؤثر نفسية الزوج بعد الخيانة على أداءه في العمل وحتى علاقته بمن حوله حتى أبناءه وعائلته، فيصبح أقل تفاعلًا وانتاجية. 

في حين ينغمس بعض الأزواج الذين تعرضوا للخيانة من زوجاتهم في العمل حتى يمنعوا أنفسهم من التفكير في الموضوع. 

فقدان الثقة في النفس وانخفاض تقدير الذات 

تقضي الخِيانة الزوجية على ثقة الرجل في نفسه بشكل تام، كما ينخفض مستوى تقديره لذاته. 

فليس من السهل على الرجال أن تستبدلهم زوجاتهم بغيره، وحتى في حال تعامل مع الأمر بتسامح، فسوف يحتاج إلى وقت طويل لإعادة ترميم ما تم تحطيمه بداخله. 

كما تصبح نظرته لنفسه سلبية، فيشعر بالخزي و الإهانة و السذاجة والغباء في كثير من الأحيان. 

نفسية الزوج بعد الخيانة

لوم النفس بعد الخيانة

قد تسيطر حالة الشعور بالذنب والمسؤولية على الزوج نتيجة لخيانة زوجته له، فيفكر أنه كان مقصرًا في واجباته الزوجية سواء من الناحية العاطفية، الجنسية وحتى المادية. 

خيانة الزوجة

من بين التصرفات الشائعة التي يلجأ إليها الرجل المخدوع، الخيانة، حيث يكون ذلك كنوع من الانتقام من الزوجة واسترجاع حقه المعنوي. 

كما يكون هذا التصرف ناتجًا عن ندمه على الإخلاص لزوجته التي لم تكن تستحق وفائه وحبه. 

إيذاء النفس 

تؤثر نفسية الزوج بعد الخيانة على قدرته على التفكير بشكل سليم، فيلجأ إلى تعاطي المخدرات وإدمان الكحول للتخلص من المشاعر السلبية التي تسيطر عليه. 

كما يمكن أن يؤذي نفسه بأشكال مختلفة، مثل الانغماس في الحزن أو الإنتحار في حالات أخرى. 

التعميم على النساء 

في بعض الأحيان، تؤثر الخيانة على الرجل بشكل يجعله يعممها على جميع النساء، وحتى بعد انفصاله عن زوجته، يكون من الصعب عليه الانخراط في علاقة أخرى. 

حتى على مستوى الزمالة، ومع النساء الأكثر قربًا لهم، تتأثر علاقتهم بهم وينظرون إليهن كخائنات.

 

قد يهمك أيضا: كيف اتعامل مع الزوج العنيد؟