كيف تتخلص من عادة إدمان الموبايل بطرق سهلة وفي متناول يدك؟

هذه الوسائل المبسطة ستساعدك على قطع عادة إدمان الموبايل. 

هناك عدد من التطبيقات يمكن أن تخبرك كم من الوقت تمضيه على الموبايل و تصفح المواقع من مواقع اخبارية أوأي مواقع أخري وما هو الوقت الذي تنفقه على كل تطبيق. حتى لو لم تكن تظن أنك تمضي وقت طويل على الموبايل، فإن الأرقام لا تكذب ويمكن أن تخبرك بالكثير.

أغلق المنبه:

من الأسهل تجاهل الموبايل إذا لم يكن يعطيك جرس تنبيه كل بضع دقائق جاءك إيميل جديد أو رسالة أو تحديث وصل لتوه على وسائل التواصل الاجتماعي. إن كل هذه الإشعارات ستظل موجودة ولن تذهب بعيدًا ولن يضرك شيء لو تركتها قليلًا بل قد تشعر بالتحسن وبأنك أكثر إنتاجية عند تجاهل هذه الإشعارات.

أصبح الناس يستخدمون الهواتف في أوقات غريبة وأماكن أغرب مثل السرير والحمام !

ضع شريط مطاطي حول هاتفك

يعتبر قطع عادة إدمان الموبايل أمرًا غير مستعصيًا على الإطلاق. فالأمر يعتمد على إغلاق ذلك الجزء من مخك الذي يقوم بالأفعال دون تفكير. إذا كان الشريط المطاطي مزعجًا بالنسبة لك، يمكنك وضع حافظ للشاشة screensaver يوجه لك السؤال التالي: هل تحتاج بالفعل لاستعمال هاتفك؟ فهذا الإجراء قد يوفر لك 45 دقيقة من الوقت الذي كنت ستقضيه في تصفح الصور والموضوعات التي لا تشكل أي أهمية أو فائدة سوى إضاعة الوقت.

استعمل منبه تقليدي

عندما تستخدم هاتفك كمنبه ليوقظك في الصباح، فعلى الأرجح أن يقودك ذلك إلى الانخراط في متابعة بريدك الإلكتروني ورسائلك النصية وتحديثات وسائل التواصل الاجتماعي. إن الساعة المنبه ستُبعد الموبايل عن يدك على الأقل بضعة دقائق كل صباح. وهناك أفكار أخرى تتمثل في شحن الهاتف طوال الليل في غرفة أخرى مع ضبط وقت محدد للنظر فيه في الصباح.

يمكن استخدام المنبه التقليدي كبديل عن الموبايل للاستيقاظ من النوم

القيام برحلات سياحية

يقترح بعض الخبراء القيام برحلة لمدة 3 أيام بدون الموبايل. إن هذا الأمر من شأنه أن يساعدك على التخلص من عادة إدمان الموبايل، واكتساب عادات جديدة أكثر صحية وفائدة. يمكنك استعمال الموبايل فقط في الحالات الضرورية مثل استقبال المكالمات الهامة التي لا تحتمل الانتظار.

استقطاع وقت خال من التكنولوجيا

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي هي الأكثر جذبَا للمتصفحين على اختلاف أعمارهم

إذا كنت لا تستطيع الاستغناء عن الموبايل لمدة 3 أيام، فاحرص على إبعاد الموبايل عن يدك لمدة بعض الوقت الذي تحدده أنت بحيث يكون هذا الوقت خال من أي وسائل تكنولوجية تمامًا. (قد يشمل الأمر بعض الأجهزة الرقمية أيضًا) قد يستغرق الأمر ساعة أو نحوه من كل مساء. يمكن أن تذهب للتنزه أو لعب الورق مثلًا. يمكنك دعوة بعض الأصدقاء على العشاء للتحدث أو لمشاركة اللحظات المرحة، أخبر أصدقائك أن هاتفك مغلق وشجعهم على أن يفعلوا نفس الشيء.

تحديد مناطق خالية من الموبايل:

إن اصطحاب الموبايل معك إلى الحمام ليست فكرة جيدة، وذلك بسبب النظافة الصحية في الأساس. وقد يكون هذا تمهيدًا جيدًا لإبعاد هاتفك الخاص بعيدًا عن مساحات معينة من حياتك. يتضمن ذلك حضور الاجتماعات وأوقات اللعب مع الأولاد والقيادة بالطبع. انه وسيلة صحية للتعود على أوقات معينة بدون موبايل.

التخلص من بعض التطبيقات

بعض التطبيقات والألعاب الموجودة على الموبايل تم تصميمها خصيصًا لاسترجاعك مرة أخرى لمزيد من الممارسة. ولكن ذلك لن يحدث إذا كان الجهاز بعيد عن متناول يدك.

حتى الأطفال لم يسلموا من ادمان التكنولوجيا الحديثة

أدوات مساعدة

هناك بعض التطبيقات يمكن أن تساعدك في تقليص الوقت الذي تمضيه على الهاتف المحمول. يتم ذلك عن طريق إغلاق بعض الصفحات أو الموضوعات عنك (أي منعك من الدخول إليها) في بعض الأوقات خلال اليوم، أو بعد أن تمضي عليها مدة معينة من الوقت. وهناك تطبيقات أخرى تقدم لك عروض وهدايا في هذا الشأن أيضًا.

تحكم في التوقعات

إذا شرعت في تقليل الوقت الذي تمضيه على الموبايل، ولكن تشعر بالقلق من غضب من حولك أو لشعورهم بالاستعلاء عليهم إذا لم ترد على مكالماتهم بسرعة، فقل لهم أنك تقلل استخدامه أو تتحكم في ذلك وكن صريحًا معهم. قل لهم أنك تحاول قطع عادة إدمان الموبايل بقدر الإمكان حتى لا يسيئون فهمك.

استبدل هاتفك الذكي بجهاز قديم

يمكنك الرجوع بالذاكرة إلى الوراء قليلًا عندما كانت أجهزة الهاتف المحمول بدائية وتقتصر مهمتها على الاتصال وإرسال الرسائل النصية فقط، يعتبر هذا حلا بديلًا عن استخدام الهاتف الذكي المليء بالتطبيقات المختلفة وعرض وسائل التواصل الاجتماعي. فهذه الأجهزة القديمة البدائية لا يمكنك تحميل أي تطبيقات حديثة عليها، فضلًا عن رخص ثمنها، وبذلك ستمثل الحل المثالي لتخلصك من عادة إدمان الموبايل.

Source