- Advertisement -

كيف تضع خطة حياتك بنفسك وتضمن نجاحها؟

كيف تبني خطة حياتك على أسس سليمة وعلمية؟

لا شكّ أنّ الحياة بدون وضع أهداف محددة تعد من الأمور السلبيّة التي تؤدّي إلى فشل الإنسان، حيث تكون حياة المرء مشابهة لحياة بقية الكائنات، لذا ينبغي عليك وضع خطة حياتك دون تأجيل، وتحديد الأهداف التي ترغب في تحقيقها مع تحديد أولوياتك المرتبطة بهذه الأهداف كل فترة.

خطط لحياتك بنفسك ولا تضيع وقتك وحدد أولوياتك
  • يتمتع الإنسان بنعمة الفهم والتخطيط، ولكن الغالبية من الناس تجاهلوا فكرة التخطيط لتحقيق أهدافهم، ممّا جعلهم يفقدون الاتجاه الصحيح وقد ويفشلون فشلاً كبيراً، وسنقوم في هذا المقال بتعليمك كيف تصيغ خطة حياتك بطريقة عملية وبسيطة.
    كثيرًا ما يستغرب الناس كلمة خطة حياة. لذا يمكن القول أنه من السهل أن تسعى وراء حلمك عندما يكون لديك ما يسمى خطة حياة. المعنى ببساطة هو أن تمتلك رؤية لكل مسارات حياتك سواء كانت الدراسية أم الاجتماعية أو المهنية.

طالع أيضا : لماذا يجب ان تذهب الي لايف كوتش

الخطوة رقم (1) تخيل أنك تجري مقابلة في نهاية العمر:

أنت جالس على كرسي مريح وأمامك صحفي لجريدة واسعة الانتشار أو موقع الكتروني كبير. هو يريد منك أن تشارك القراء قصتك وتجربتك الخاصة لأنك قمت بإنجازات رائعة، وأصبحت نموذج فريد. وبينما أنت تستعد لإجراء المقابلة، يسألك الصحفي حول بعض الأمور التي تثير هيبتك وقلقك ولكنها ضرورية لفهم أين تريد أن تكون في المستقبل مثل: لماذا عملت جاهدًا لتكون من أنت عليه اليوم، وكيف تمكنت من إنجاز كل هذه الأمور الصعبة؟ وأين عشت وتعلمت وحصلت على كل تلك الخبرات المهنية والحياتية؟ وما الشئ الذي لم تتخيل يومًا أن تفعله ونجحت في فعله؟ وهكذا..
مهمة الخطوة رقم (1) اكتب إجابات هذه الأسئلة. قد يكون الخوض في هذه الأمور صعبًا في البداية ولكنه مفيد للغاية.

التخطيط الجيد يساعدك على اتخاذ قرارات سليمة

الخطوة رقم (2) حدد أولوياتك

تتعلق هذه الخطوة بتحديد الاحتياجات أو الأولويات الخاصّة بكلّ إنسان على حدة. فكل منا لديه احتياجات خاصّة ورغبات مختلفة يسعى لتحقيقها. اسأل نفسك ما هو الشئ الأكثر أهمية بالنسبة لك؟ وإليك هذا السر: هذا الشئ يتغير بمرور الوقت، أي ما كان من أولوياتك في فترة الشباب لم يعد كذلك في مرحلة النضج والشيخوخة.
والآن، في هذه المرحلة.. ما هي أولوياتك؟ هل هي الأسرة، الأصدقاء أم الأمور المادية أم المهنة؟
يمتلك معظم الناس من 7-10 أولويات في كل مرحلة.
مهمة للخطوة رقم (2) اكتب من 7-10 أولويات في حياتك.

الخطوة رقم (3) راجع كل أولوية كتبتها

تعد هذه الخطوة بمثابة العمود الفقري لوضع خطة حياتك. احلم أحلام كبيرة وكن أمينًا مع نفسك. هناك أربعة أجزاء تشكل الخطوة الثالثة. (أن تعرف هدفك، وأين تريد أن تكون الآن، وأين تريد أن تكون فيما بعد، وكيف ستصل إليه) فهذه الأسئلة بمثابة أساسيات لمراجعة كل أولوية وضعتها في حياتك، ولنوضح لك بالتفصيل:

احلم أحلام كبيرة وكن أمينًا مع نفسك.

1- الهدف

حدد الهدف الذي جعلك تعطي هذا الشئ الأولوية. يتعلق هذا الأمر بالسبب الذي جعلك تقرر أن يكون هذا الشئ يمثل أولوية في حياتك؛ هل هو الأولاد، العمل والأساس هو أن تعرف لماذا هذا الشئ مهم.

2- المستقبل

ماذا تريد أن يبدو عليه مستقبلك مع هذه الأولويات؟ إذا كان كل شئ تحقق كما أردت له، فلابد أن تكون لديك صورة واضحة في ذهنك حول هذا الشأن.
وفي هذه الخطوة، ستأخذ جزءًا بسيطًا يتعلق بكيف سيبدو مستقبلك عندما تبلغ هدفك الخاص بهذه الأولوية. وقم بهذا التمرين لك من أولوياتك على حدة.

3- الحاضر:

هذا هو الجزء الصعب في الأمر. بعد تحديد الهدف ومستقبل أولوياتك، أنت بحاجة لتعرف أين أنت الآن. ينبغي أن تكون صادقًا مع نفسك. في هذا الجزء، نتحدث حول الحقيقة والواقع. وبهذا الأسلوب، فأنت لديك بداية ونهاية للوصول إلى أحلامك.
والآن قم بهذه المهمة بالنسبة لكل أولوياتك في خطة حياتك

طالع أيضا كيف تفرقين بين الحب الصحى والتعلق المؤذي مع شريكك؟

4- ضع خطوات عمل

نحن الآن لدينا الهدف والبداية والنهاية لأحلام أولوياتك. نحن بحاجة لبدء خطوات عملية لتنتقل من الحاضر إلى المستقبل. هذه النقطة هي المكان الذي نضع فيه خريطة الطريق لأحلامنا.
في هذا الجزء، يمكنك وضع أربع إلى خمسة أفعال أو خطوات عملية يمكنك اتخاذها في ربع عام لتقترب أكثر من أحلامك والحياة التي تريدها.

عندما تنتهي من وضع خطة حياتك ستعتبر بمثابة وثيقة حية

الخطوة رقم (4) وضع الوثيقة الحية ومراجعتها بشكل دوري

الآن حان الوقت لوضع كل الخطوات معًا وتحويلها لوثيقة حية. إن خطة حياتك تبدأ مع مقابلة نهاية العمر. ثم تمضي واحدة تلو الأخرى من خلال أولوياتك مع كل عبارة مكتوبة تحت قسم الأولوية المختارة.
كل هذه البنود يمكن تضمينها في وثيقة واحدة. بمجرد أن تقوم بتجميع كل الخطوات والعبارات مع بعضها البعض، يمكنك طباعتها ووضعها في مكان يمكن مراجعتها فيه. ولا تنس أهمية مراجعة خطة حياتك كل أسبوع وكل شهر ثم كل ثلاثة أشهر( بشكل ربع سنوي)، وذلك للتأكد من أنك تمضي على المسار الصحيح الذي حددته سابقًا، بالإضافة لتحديث خطة حياتك كلما حققت هدفك أو انجازًا، أو لإيجاد حلول لأي مشكلات واجهتك أثناء الرحلة.
إذا كنت تنوي وضع خطة لحياتك أو ما يسمى بالوثيقة الحية، فراسلنا على موقع حرة لنجيب على أي تساؤلات تتعلق بالتخطيط لحياة أفضل.

# لايف_كوتشينج

Source