كيف تعرف أصحاب السلوك العدواني السلبي ؟ ما هي الأعراض وكيفية العلاج؟

ليس كل سلوك عدواني واضحًا، فهل تعرف أن هناك السلوك العدواني السلبي؟

السلوك العدواني السلبي هو نمط من التعبير غير المباشر عن المشاعر السلبية بدلًا من الإفصاح عنها صراحةً. وقد ظهر هذا التعبير لأول مرة في الحرب العالمية الثانية عندما امتنع بعض الجنود عن تنتفيذ الأوامر العسكرية، ثم استمر بعد ذلك إلى يومنا هذا. هناك دائمًا انفصال بين ما يقوله صاحب السلوك العدواني السلبي وبين ما يفعله.

السلوك العدواني السلبي
صاحب السلوك العدواني السلبي يقول عكس ما يفعل

على سبيل المثال، قد يبدو الشخص العدواني السلبي موافقا — وربما متحمسا أيضا — على طلب شخص آخر. ولكن بدلا من الامتثال للطلب عموما، قد يقوم هو أو هي بالتعبير عن الغضب أو الاستياء عن طريق عدم اتباع أو الالتزام بالتعليمات. ومثال على ذلك: انك تخبر زميلك في العمل بأنك ستتبع نظام غذائي صارم بدءًا من الغد، فتجد هذا الزميل وقد احضر لك معه طبق من  الحلوى في اليوم التالي!

تشمل العلامات المحددة للسلوك العدواني السلبي ما يلي:

  • الاستياء ومعارضة أوامر الآخرين
  • المماطلة والأخطاء المتعمدة في الاستجابة لأوامر الآخرين
  • السلوك الساخر أو المتجهم أو العدواني
  • الشكوى المتكررة من الشعور بعدم التقدير
سلوك عدواني مستتر
تختلف مظاهر السلوك العدواني السلبي من شخص لآخر، ولكنه في النهاية سلوك مؤذ يقوم به الفرد كتعبير عن الرفض والمقاومة

على الرغم من أن السلوك العدواني السلبي قد يكون أحد سمات حالات صحة عقلية متعددة، إلا أنه لا يعد مرض عقلي في ذاته. على الرغم من ذلك يمكن للسلوك العدواني السلبي التداخل بشكل أو بأخر في العلاقات الاجتماعية والتسبب في مشكلات أثناء العمل. إذا كنت تواجه السلوك العدواني السلبي، أو تحاول مساعدة أحدهم يعاني منه، ففكر في أخصائي نفسي او معالج.

قد تختلف مظاهر السلوك العدواني السلبي من شخص لآخر، ولكنه في النهاية سلوك مؤذ يقوم به الفرد كتعبير عن شعور عدواني لكن بأساليب غير مباشرة. من علامات هذا السلوك الشائعة أيضًا بخلاف ما ذكرناه سابقًا: التسويف، إلقاء نكت عدائية، العناد، الاستياء، العبوس، اللامبالاة، أو الفشل المتعمد والمتكرر في إنجاز المهام الموكلة للفرد، على الرغم من ظهور علامات الارتياح وأحيانا المرح على وجه صاحب هذا السلوك أثاء تظاهره بأداء المهمة.

عقول تقاوم الأفكار
السلوك العدواني السلبي قد يكون أحد سمات حالات الصحة العقلية، إلا أنه لا يعد مرض عقلي في ذاته

عرف أطباء النفس العرب السلوك العدواني بأنه شخصية تبدو طيبة ومسالمة، ولكنها في الحقيقة تحمل عدوانا هائلا في داخلها يخرج بطريقة غير مباشرة وغير معلنة في الخفاء.

أما الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين فتُعرف السلوك العدواني السلبي بأنه نمط شائع من المواقف السلبية أوالمقاومة السلبية تجاه الأداء المطلوب في الأوضاع الاجتماعية والمهنية المختلفة

  • كيف تعرف أنك أمام شخص يتسم بالسلوك العدواني السلبي؟

  • يستاء أو يعارض تعليمات الأخرين
  • يؤجل الانتهاء من مهمة عمل أو يتعمد ارتكاب الأخطاء
  • لديه أسلوب تهكمي أو يميل إلى الجدل والنقاش الحاد
  • دائم الشكوى بعدم تقدير الآخرين له
  • لماذا يسلك الفرد هذا السلوك؟
السلوك العدواني في العمل
يتسبب السلوك العدواني السلبي في حدوث مشكلات في مكان العمل

ويرجع السبب في ذلك إلى أن هذه الشخصية لم تعتد المواجهة الصريحة والتعبير عن رأيها والدفاع عن نفسها، فهي تعرضت في طفولتها للقهر والكبت لذلك فهي تخاف الناس ولا تصارحهم بمشاعرها الحقيقية.

ولكن هناك أشخاص قد يكتسبون هذا السلوك عند الكبر وليس مع الطفولة، ويرجع ذلك إلى رغبتهم في تجنب أي مواجهة مع الآخرين أو لخوفهم من الذم والنقد اللاذع.

  • كيف نساعد أصحاب السلوك السلبي العدواني؟

تعامل ذكي مع أصحاب السلوك الخاطئ
يمكنك مساعدة وتوجيه صاحب السلوك العدواني السلبي بعدة طرق

لابد أن نعرف أن الكثيرين لا يدركون انهم ذوي سلوك عدواني سلبي، حيث أن هذا السلوك يبدو عاديًا بالنسبة لهم. وقد يعتقدون مثلًا أن هذا السلوك هو أفضل شئ لتجنب تجريح الآخرين أو خوفًا من فقدان وظائفهم.

يمكنك مساعدة الشخص صاحب هذا السلوك أيضًا بطريق غير مباشر كأن تقول له: أنا لا يعجبني أن تحضر إلى الاجتماعات متأخرًا، فهذا يشعرني بأن الأمر لا يهم، هل من الممكن ان تحضر باكرًا في المرة القادمة.

من الممكن أيضًا أن تقول للشخص احتياجاتك قبل أن ترى منه تقدمًا في الأسلوب الذي يتصرف به. إذا لم يتغير السلوك، فكر في استشارة أحد المعالجين الذي قد يساعدك في فهم طرق تعاملك مع الموقف ويقدم لك مهارات تواصل لتحسين التواصل مع هذا الشخص مستقبلًا.

 

Source