كيف تعرف ان زوجتك لها علاقات قبل الزواج؟

ماضي زوجتك يقتلك؟ لا تستطيع التوقف عن التفكير في ماضي زوجتك؟ هل تتساءل كيف تعرف ان زوجتك لها علاقات قبل الزواج؟ في بعض الأحيان، ينزعج الزوج من ماضي زوجته ويمكن أن يظهر هذا منذ فترة الخطوبة. لذلك في العديد من الأوقات، يبدأ الزوج في الاهتمام والبحث عن سنوات زوجته قبل الزواج.

قد يهمك أيضا: متى يحتاج الرجل زوجه ثانيه؟ 

كيف تعرف ان زوجتك لها علاقات قبل الزواج؟

من الممكن أن تعرف أن زوجتك كانت لها علاقات قبل الزواج من خلال زوجتك نفسها. قد تعترف الزوجة بذلك ولكن لا يجب عليك أن تحكم علي زوجتك من خلال ماضيها وذلك لأن مع التقدم في العمر بشكل عام يزداد نضج الإنسان ويزداد معه ندمه على ما فعله ويقر أن ما فعله ليس صحيح. فعلى الزوج أن يترك هذا الماضي وراء ظهره ويتذكر أنه ليس من حقه أن يعرف ماضي زوجته  

 

ماضي زوجتك يشغلك؟ إليك 3 خطوات يمكنك اتخاذها الآن

1. توقف عن الحديث مع زوجتك عن ماضيها.

إن الخطوة الأولى هي التوقف فورًا عن طرح أسئلة لزوجتك حول ماضيها. يمكن أن يكون أمر صعب بالنسبة لك. وأنه لا يمكنك التوقف عن التفكير في الأمر، و أن هناك جزءًا منك يعتقد أنه إذا حصلت على إجابة على سؤال أو سؤالين فقط، فستجد بعض السلام.

 

لكن الغيرة لا تكون بهذه الطريقة. علاوة على ذلك، كلما زادت المعلومات التي تتلقاها من زوجتك عندما تصر أنت على جعلها تقوم بإخبارك عن ماضيها، تعتقد أنك بحاجة إلى سماع المزيد. إنها دورة لا تنتهي أبدًا، مثل المدمن الذي يعد نفسه بأنه يحتاج فقط إلى جرعة إضافية ومن بعدها سيتوقف.

 

لذا كن منضبطًا مع نفسك، والتزم بالتوقف عن التحدث مع زوجتك عن ماضيها – على الأقل خلال لفترة قليلة حتى تعتاد على ذلك.

 

2. انظر إلى المرأة التي هي زوجتك الآن، مقارنة بالمرأة التي كانت في الماضي.

يخدم هذا غرضًا مزدوجًا: فهو يساعدك على تذكر سبب زواجك بزوجتك في المقام الأول، كما يساعدك على التفكير في كيفية نضجها كشخص. هل أنت نفس الشخص الذي كنت عليه عندما كان عمرك 20 عامًا؟ بالتأكيد لا. لذا فكر كيف تغيرت زوجتك منذ أن قابلتها. هل أظهرت قيمًا جيدة؟ هل هي ملتزمة بتحسين الذات؟ أو هل حسنت حياتك كرجل؟ هل تجلب الفرح والحب والوفاء لحياتك؟

قد يهمك أيضا: كيف اتعامل مع زوجي الصعب؟

إذا كان الجواب “لا”، فإن زواجك به مشكلة أكبر بكثير من مجرد الغيرة والبحث عن ماضي زوجتك. ولكن إذا كانت الإجابة هي “نعم”، فلديك الكثير لتكون ممتنًا له. أليس حب زوجتك وعاطفتها وسعادتك ورضاك أهم من ماضيها؟ هذا منظور مفيد يجب مراعاته.

 

3. ابحث عن خطة للشفاء واتبعها.

إذا كنت قد قررت أن هدفك النهائي هو التغلب على التفكير في ماضي زوجتك، فأنت الآن بحاجة إلى وضع خطة للوصول إلى هناك.

 

لذا اقرأ بعض الكتب الجديدة في علم النفس والمساعدة الذاتية. ابحث عن معالج أو مستشار أو مدرب. ضاعف روتينك الرياضي. قم برحلة مع بعض أصدقائك. ابدأ بكتابة يومياتك كل صباح. اكتشف العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالتنويم المغناطيسي.

 

جرب شيئًا جديدًا. أي شئ.

 

اكتب بعض الاستراتيجيات والأفكار الأولية. وتذكر، التغلب على التفكير في ماضي زوجتك ليس حله في يوم أو اثنين. 

 

إنه ممكن حقًا – لكن عليك ببساطة أن تبدأ في تنفيذ هدفك. قد يستغرق الأمر دقيقة للعثور على الخطة التي تناسبك. التغلب على التفكير في ماضي زوجتك هو عملية معقدة تتطلب عادة حلًا متعدد الجوانب ومتعدد الأوجه.

 

الهدف هو رفض عقلية الضحية، واتخاذ خطوة كل يوم تجعلك أقرب إلى هدفك المتمثل في تحقيق السلام مع ماضي زوجتك، مهما كان ذلك يبدو لك. حتى الخطوات التي لا يبدو أنها تقربك من هدفك هي في الواقع تخدم غرضها. 

قد يهمك أيضا: متى تفكر الزوجة بالطلاق؟