كيف تهدد الضغوط النفسية صحتك العقلية؟

نتعرض جميعا إلى الضغوط النفسية بشكل مستمر بسبب ما نتعرض له من مواقف في حياتنا اليومية، ولكن قد يجهل الكثير منا أن هذه الضغوط قد تؤثر بشكل سلبي على المخ والعقل، قد تكون الضغوط النفسية التي نتعرض لها مثل محاولة التوفيق بين الالتزامات العائلية والعمل والمدرسة، أو قد تنطوي على قضايا مثل الصحة والمال والعلاقات .. في جميع الأحوال نحن نواجه تهديدًا محتملاً لعقولنا.

وجد علماء الأعصاب في جامعة كاليفورنيا، أن الضغوط النفسية تؤدي إلى تغيرات طويلة المدى في بنية المخ ووظائفه، وقد تفسر النتائج التي توصلوا إليها السبب في أن الشباب المعرضين للإجهاد المزمن في بداية حياتهم معرضون لمشاكل نفسية مثل القلق واضطرابات المزاج في وقت لاحق من الحياة ، فضلاً عن صعوبات في التعلم والتركيز.

الضغوط النفسية والأمراض العقلية
الضغوط النفسية والأمراض العقلية

تعرفي على التأثيرات السلبية التي تحدثها الضغوط النفسية بالمخ:

 

الأمراض العقلية

وجد الباحثون أن الضغوط النفسية تؤدي إلى تغييرات طويلة المدى في الدماغ ، وبالتالي نصبح أكثر عرضة للاضطرابات المزاجية والقلق في وقت لاحق، وقالت دراسات أن هذه الضغوط تلعب دورا في تطوير الاضطرابات العقلية، مثل الاكتئاب والاضطرابات العاطفية المختلفة.

تغيير بنية الدماغ ووظائفه

يحتوي الدماغ على ما يعرف باسم “المادة البيضاء” ، والتي تتكون من جميع المحاور التي تتصل مع مناطق أخرى من الدماغ لتوصيل المعلومات، سميت المادة البيضاء بهذا الاسم بسبب الغلاف الأبيض الدهني المعروف بالمايلين الذي يحيط بالمحاور التي تسرع الإشارات الكهربائية المستخدمة لنقل المعلومات في جميع أنحاء الدماغ.

إن الإفراط في إنتاج المايلين الذي لاحظه الباحثون بسبب الضغوط النفسية لا يؤدي فقط إلى تغيير قصير المدى في التوازن بين المادة البيضاء والمادة الرمادية ، بل يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تغييرات دائمة في بنية الدماغ.

الضغوط النفسية تقتل خلايا المخ
الضغوط النفسية تقتل خلايا المخ

قتل خلايا الدماغ

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى قتل خلايا المخ، وتعد منطقة الحصين واحدة من مناطق الدماغ المرتبطة بشدة بالذاكرة والعاطفة والتعلم، كما أنها واحدة من منطقتين من الدماغ حيث يحدث تكوين الخلايا العصبية ، أو تشكيل خلايا دماغية جديدة طوال الحياة ، وبالتالي يمكن أن تتسبب الضغوط النفسية في ضعف الذاكرة.

ارتفاع مستوى الكورتيزول

الكورتيزول هو جزء من العملية الطبيعية للجسم، وظيفته التحكم في وظائف الجسم والحفاظ على اعتدالها، وعندما يكون الهرمون طبيعيًا وصحيًا يقوم بوظيفته حيث يساعد الكورتيزول في تنظيم مستويات السكر في الدم ، وعند التعرض إلى الضغوط النفسية فإن الجسم يصنع المزيد من الكورتيزول وترنفع نسبته وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المتاعب، كما أن المستويات العالية من الكورتيزول تقلل من قدرة الدماغ على العمل بشكل صحيح.

ضعف الذاكرة

إذا حاولتي أن تتذكرين تفاصيل حادث ما وباءت محاولتك بالفشل، فهذا يرجع إلى الضغوط النفسية التي تتعرضين لها، حيث يؤثر ذلك بشكل مباشر على ذاكرتك، وكشفت دراسات أن الضغوط النفسية لها تأثير سلبي على ما يعرف بالذاكرة المكانية، أو القدرة على تذكر المعلومات عن موقع الأشياء كذلك التوجه المكاني.