كيف نتجنب الشعور بالصداع النصفي الذي يسببه اختيارتنا للطعام؟..متخصصة التغذية نهى إيهاب تجيبكِ

هل تعلمين بأن هناك علاقة وثيقة بين الصداع النصفي واختياراتك فى الطعام؟

شئ ربما لا يبدو مألوفاً لكنه بنى على أساس دراسات عديدة, فى هذا المقال سوف نتحدث عن كل التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر مع المدربة الرياضية نهى إيهاب المتخصصة في علم النوم والتغذية.

ما هو الصداع النصفى؟

أوضحت متخصصة التغذية نهى إيهاب أن الصداع النصفي يعد صداع شديد  يأتى فى أحد جوانب الرأس .. شديد لدرجة تجعل المصاب به شديد الحساسية تجاه الضوء والأصوات .. قد تصل درجة شدته إلى الشعور بالغثيان أوالقئ فعلياً .
ولكن .. كما أثبتت الدراسات بأن هناك أطعمة معينة تؤدى لإصابة بعض الأجسام بالحساسية .. فهناك أيضاً بعض الاطعمة التى يؤدى تناولها للإصابة بالصداع النصفى .

والأطعمة التى قد تؤدى للإصابة بالصداع النصفى هى:
(منتجات الألبان – الشيكولاتة – البيض – الفاكهة الحمضية كالبرتقال والليمون – اللحمة – القمح – المكسرات – الطماطم – البصل – الذرة – التفاح – الموز الكافيين).

أعلم كم تبدو هذه القائمة صادمة .. لأن كل هذا الطعام مألوف وشبه يومى بالنسبة لكثير من الناس ..لكن .. ما الذى علينا فعله الأن بعد أن علمنا بأن هذه الأطعمة قد تحفز نوبات الصداع النصفى؟.

كيف نتجنب هذا الشعور المزعج بشدة؟ ..إليك خطوات البسيطة التالية:

1- علينا أن نتوقف عن أكل كل الأطعمة الوارد ذكرها سابقاً تماماً، لمدة اسبوع أو إثنان حتى تختفى أعراض الصداع النصفى تماماً ..
وفى هذه الأثناء علينا تناول الطعام الأمن الذى يتضمن:
(الأرز البنى – الخضروات المطبوخة خضراء أو صفراء أو برتقالية اللون – الفاكهه كلها أمنه ماعدا الفاكهة الحمضية كما ذكرنا من قبل والموز والتفاح – والماء بالطبع أمن) ..
والسؤال الشائع هنا .. ماذا لو أردت ان أتناول طعاماً ليس فى قائمة احتمالية إصابتى بالصداع النصفى، ولا فى قائمة الطعام الأمن؟
والإجابة هنا أنه يمكنك تناوله، طالما أنه ليس مدرج فى قائمة الطعام التى من شأنها تحفيز نوبات الصداع النصفى ..
2- بعد التخلص نهائياً من أعراض الصداع النصفى بالكامل، عليكى بتجربة الطعام الذى قمت بتجنبه، واحدة تلو الأخرى .. كل ثلاث أيام ..
ويجب أن تكون الكمية ليست صغيرة كى نتأكد بالفعل ..
مثال: توقفت عن تناول القائمة السابق ذكرها بالكامل، وتوقفت أعراض الصداع النصفى بالكامل خلال اسبوع، وبدأت فى تجربة الطعام فى القائمة المحذورة، وقررت بالبدء بالتفاح مثلاً .. عليكي بتناول كمية متوسطة إلى كبيرة ..
إن لم يحدث الصداع النصفى، إذن هو طعام أمن، وليس التفاح من مسببات الصداع النصفى بالنسبة لك .. وتجربة الطعام التالى بعد ثلاث أيام ..
ولكن .. إن اصبت بالصداع النصفى بعد تناوله بهذه الكمية .. فهذا يعنى بأن التفاح سيصيبك بالصداع النصفى فى كل مرة تتناولينه ..
وفى هذه الحاله، عليك التوقف من اسبوع إلى اسبوعين – حتى تختفى أعراض الصداع بالكامل – قبل أن تقومين بتجربة طعام أخر من القائمة ..

فى النهاية، بعد تجربة كل الطعام الوارد ذكره فى القائمة سوف تكون لديك قائمة خاصة بك .. تشمل كل الطعام الذى يصيبك أنت بالصداع النصفى عند تناوله، لانه قد يكون لديك أكثر من صنف واحد فى هذه القائمة يصيبك بنوبات الصداع تلك ..

ملحوظات:

تقول متخصصة التغذية نهى إيهاب، لكى نسهل عليكى مهمة معرفة الطعام الذى سبب لك الصداع النصفى، عادة يكون طعام تناولتيه بكميات كبيرة خلال 3 أو 6 ساعات من الإصابة بنوبة الصداع ..
– بعد عدة أشهر عليك تجربة الطعام المحفز للصداع النصفى مرة أخرى .. قد تتغير قدرة احتمال الجسد للأطعمة مع مرور الوقت .. ويصبح الطعام المحذور يمكنك تناوله من جديد ..
لكنك لن تعرفين هذا إلا مع التجربة مجدداً ..