كيف يساعد الحب في تحسين حالتك النفسية؟

عندما نتطرق إلى الحديث عن الحب والحالة النفسية فنحن في الواقع نتحدث عن عاطفة معقدة للغاية، وذلك لأن مشاعر الحب قادرة على تغيير طريقة رؤيتنا للواقع بشكل غريب ومثير للاهتمام، أن مشاعر الحب لا تجعلنا سعداء فحسب ، بل تؤثر أيضًا على صحتنا على المدى الطويل بقدر ما تحصل على قسط كافٍ من النوم ، وتناول الطعام الصحي ، وعدم التدخين.
أظهرت العديد من الدراسات البحثية أن هناك ارتباط بين الحب والحصول على صحة أفضل وسعادة أكبر وحياة أطول، ولابد من الإشارة إلى أن هذا التأثير لا يقتصر على العلاقات الرومانسية فقط، بل يمكن أن تساعد الصداقات الوثيقة والروابط الاجتماعية مع العائلة والمعارف فى الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية.

الحب يخلق التوازن النفسي
الحب يخلق التوازن النفسي

كيف يخلق الحب التوازن النفسي؟

عندما يشعر الأشخاص بالحب والأمان ، تنخفض مستويات الإجهاد لديهم، حيث إن مجرد وجود شخص يهتم بنا ويقوم برعايتنا بشكل إيجابي يمكن أن يخفض مستويات الكورتيزول (هرمون الإجهاد) والأدرينالين ويخلق المزيد من التوازن ، مما يعني أن المواد الكيميائية العصبية قد عادت إلى التوازن.
الحب يجعلنا أكثر قدرة على التكيف مع الإجهاد عن طريق تقليل استجابة الجسم للضغط البيولوجي، وقد أظهرت دراسات أن الحصول على مشاعر الحب يقلل من إطلاق الكورتيزول عند مواجهة الإجهاد.

الحب علاج لمرض الاكتئاب ويخفف الاحساس بالألم

أكد أطباء الأعصاب ، أن حالة الحب التي يعيشها الإنسان تجعله في حالة بهجة دائما، لذلك بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر الاكتئاب يكون الحب عاملاً وقائيًا لهم، ويرجع ذلك إلى تأثير الحب بشكل إيجابي على الصحة العقلية.
كما كشف علماء النفس أن مشاعر الحب تجعلنا أقل حساسية تجاه الألم، حيث أن العديد من المناطق في الدماغ تنشط أثناء الشعور بالحب الشديد، وذلك لوجود بعض المناطق الدماغية التي تنشط مع استهلاك الدواء المقصود للحد من الإحساس بالألم.

الحب يقلل الشعور بالقلق
الحب يقلل الشعور بالوحدة والقلق

الحب يساعد على العيش لفترة أطول

أظهرت الأبحاث أن المتزوجين يتمتعون بعمر أطول، حيث تشير الدراسات أن الحياة الطويلة تكون نتيجة دعم عاطفي متسق مع رعاية طبية جيدة، وذلك لوجود شريك يشجعك على أسلوب حياة صحي ويبعدك عن السلوكيات السيئة، وقد وجد أن بعض المتزوجين لديهم معدلات أقل من تعاطي المخدرات ، وانخفاض ضغط الدم وانخفاض الاكتئاب مقارنة بأقرانهم.
ولكن هذا لايعني أن غير المتزوجين لا يعيشون لفترة أطول، حيث أن فوائد طول العمر مرتبط بجميع العلاقات الاجتماعية الوثيقة ، وليس فقط العلاقات الرومانسية خاصة إذا كنت تمتلك أصدقاء وعائلة يهتمون بك ويحبونك.

الحب يقلل الشعور بالقلق

أشارت بعض الدراسات إلى أن الوحدة قد تؤذي صحتك، من خلال زيادة الالتهاب وتنشيط مراكز الألم، حيث إن الشعور بالوحدة يحفّز القلق الذي تتوسطه الناقلات العصبية المختلفة، كذلك ترتفع مستويات الكورتيزول والأدرينالين عندما يشعر الناس بعدم الأمان والتهديد، مما يؤدي إلى استجابة الجسم للضغط النفسي.

عبر عن مشاعرك تجاه الآخرين
عبر عن مشاعرك تجاه الآخرين

أهمية التعبير عن مشاعرك تجاه الآٌخرين

إنه لأمر محزن ونحن نتأمل هذه الحياة التي نعيشها عدم قيامنا بكشف مشاعر الحب التي بداخلنا تجاه الآخرين ، ومن ثم لا نعبر عن الحب لكل أولئك الذين نشاركهم في هذه الحياة، لماذا نضيع الكثير من الوقت والطاقة في عدم التعبير عن الحب الذي نشعر به لأولئك الذين نحبهم؟ في الواقع ، إنه من القسوة أن نعيش جنباً إلى جنب مع أشخاص نفشل في تقدير حبهم ، ونختار عدم تقديم هذا التقدير يومياً عبر التعبير عن الحب.
الحب لا يتطلب دائما لفتة كبيرة، أظهر للناس اهتمامك في المناسبات مثل أعياد الميلاد وأيام العطل يمكن لأبسط الأشياء أن تدع الأشخاص يعرفون أنك تفكر فيهم مثل ترك بعض الملاحظات أو بطاقات أو مكالمة هاتفية، خصص بعض الوقت لأشياء بسيطة مثل حضور حدث مهم للشخص الذي تهتم به، كل هذه الأشياء يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا.
إن إظهار حبك لشخص ما يجعله يشعر بمزيد من الرغبة في مواصلة حبه لك، لذلك سيكون من الإيجابي جدًا أن نبلغ والدينا وأطفالنا في كثير من الأحيان بأننا نحبهم، وعلينا أن نهتم أكثر بأصدقائنا ونناضل من أجل التعبير عن مشاعرنا لشريكنا.