كيف يمكنك التخلص من النمش والبقع الجلدية؟

نبضات الليزر تحفز انتاج الكولاجين والايلاستين المحفزان نضارة الوجه

يعد النمش رمزا للجمال والأنوثة بحسب اعتقاد بعض الفتيات ، الا أن البعض الأخرى يسعى التخلص من النمش ويجده عائقا لابراز ملامح جمال الوجه، وقد ظهرت الكثير من التقنيات التي تخفف من حدة ظهوره خاصة وأنه لايوجد علاج نهائي له،  ولعل أبرزها كريمات التفتيح والتي تحتوى على فيتامينى”أ وريبوتين أ” واللذان يعملان على تثبيط الميلانين المسئول عن ظهور النمش، وهناك أيضا بعض الوصفات الطبيعية والماسكات التي توضع على الوجه ساعات معينة كقناع الشوفان وزيت الزيتون وجوز الهند.

ومؤخرا ظهرت جلسات الليزر كأحد الحلول الفعالة، حيث يقوم الطبيب باستخدام كريمات معينة تساهم في تهيئة البشرة لامتصاص أشعة الليزر والتي تقوم بدورها بتثبيط الميلانين وتحفيز افراز الكولاجين .

طالع ايضا : المايكروبليدنج البديل الأحدث للتاتو التقليدي

 النمش وأسباب ظهوره:

يعرف أطباء الجلد النمش بكونه بعض العيوب الجلدية أو تغير في لون البشرة مقارنة بالمناطق الأخرى، وعادة ما يكون لونها مائل للبنى وتتركز بالمناطق الأكثر عرضة للشمس كالوجه والذراعين وتنجم عن تفاعل الخلايا الصبغية الموجودة بالجلد مع أشعة الشمس وتظهر في مرحلة الطفولة وتكثر بمرور السنوات.

وتعد خلل البشرة وعدم قدرتها على توزيع الميلانين بشكل جيد أحد الأسباب، فيجعلها تتركز بمنطقة واحدة دون باقى المناطق ، كما تلعب الجينات الوراثية دورا فمن الممكن انتقالها من الأباء للأبناء .

وقد توصلت بعض الدراسات الطبية أن تغير هرمونات الجسم أثناء الحمل قد يؤدى لظهور البقع الجلدية ، وغالبا ماتختفى بعد الولادة ، كما أن ذوات البشرة الفاتحة تزداد فرص اصابتهم بالنمش فخلايا جلدهم تحتوى على نسبة أقل من الميلانين.

الليزر يقضى على البقع الجلدية المختلفة:

تختلف البقع بحسب لونها ودرجة عمقها فلا تستطيع الكريمات التجميلية الوصول اليها والقضاء عليها،  وقد قام أطباء التجميل بتطوير تقنيتى الليزر وأشعة lpl ،فيقومان بالوصول الي البقع وتحليلها فالشعيرات الحمراء تحتاج طول موجة معينة كذا البنية ، ومن الممكن الدمج بين التقنيتين للوصول لأفضل النتائج.

التخلص من النمش ايضا

يقوم الليزر بتجديد خلايا الجلد وإعادة نضارته مرة أخرى، حيث أن الضوء الذى يدخل للأنسجة يؤدى لتحفيز انتاج الكولاجين والايلاستين مما يزيد من مكونات الجلد والقضاء على النمش ، فضلا عن جعل الجلد يبدو أصغر سنا وله بريق ولمعان.

وقبل الخضوع الى جلسة الليزر يتم استخدام أنواع معينة من الكريمات تجعل البشرة أكثر استعدادا لامتصاص أشعة الليزر ، ولا تتعدى مدتها العشر دقائق بحسب تواجد النمش وكميته.

الأثار الجانبية وكيفية القضاء عليها:

بعد تلقى الجلسات عادة ما تظهر بعض التورمات خاصة بمنطقتى الأنف والخدين، مع احمرار فيهما لذا فان تجنب التعرض للشمس واستخدام المياه الساخنة شرط أساسى لعدم التهاب الجلد وحكته، كما عليكى أن تتجنبى الكريمات والزيوت الكيماوية ويفضل استخدام الأقنعة الطبيعية كزيت الزيتون واللافندر حيث يعملان على ترطيب البشرة وامدادها بالمواد الغذائية التي تحتاجها.

طالع ايضا : عين الجمل 5 فوائد مذهلة للبشرة والشعر