- Advertisement -

كيف يمكنك تدريب عقلك على الكف عن القلق؟

إعداد وترجمة: أمل كمال

يعتبر القلق شراً كبيراً عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية للمرء. البعض يعتبرالقلق عادة سيئة يمكن عدم تعلمها بالممارسة الفعلية.يمكن أن يخدم القلق العقل عن طريق مساعدة الإنسان على التعلم من خبرات الماضي والاستعداد لخبرات جديدة. سواء كان الأمر عيب أم ميزة، فإن القلق يحتل العقل عن طريق التركيز على مستقبل غامض لا نستطيع التحكم به.

يقال أن الاكتئاب يجعل العقل يركز على الأحداث الماضية التي كنت تود تغييرها بينما القلق يركز على الأحداث المستقبلية التي لا يمكنك التحكم بها.

كما أن القلق يجعلك تشعر بأنك لا حيلة لك تجاه المستقبل في الوقت الذييكون في مقدورك بالفعل أن تتخذ إجراء ما يساعدك على الاستعداد لما تخشاه أيا كان. في هذا المقال نتعرف على الوسائل الفعالة التي تساعدك على تدريب عقلك على عدم القلق.

1-  اجعل عقلك يتوقف عن القلق بكتابة ما تشعر به

يعتبر هذا الاسلوب في التدريب على عدم القلق من اكثر الوسائل فعالية. إذا كان ذهنك يوقظك أثناء الليل بسبب أمر ما يسبب لك قلقاً، فافرغه على الورق او على أي وسيلةالكترونية حيث يعتبر ذلك بمثابة زفرة يطلقها العقل ليرتاح من أمر ما مثل التنهيدة تماماً. فإذا كنت تشعر بشئء من القلق حيال ما ستقدمه لضيوفك عندما يجتمعون في منزلك، فاكتب هذه العبارة “ماذا سأقدم لهم؟”

يقول الباحثون أنهم لديهمالآن دليل على أن الذين يعانون من القلق المزمن يفضلون أيضاً تجنب المشكلات بشكل مزمنفضلاً عن قيام بعض العلماء في دورية Journal Anxiety, Stress & Copingالعلميةبتجربة ما؛ وهي منح الأشخاص القلقين الفرصة لكتابة ثلاث نتائج ممكنة للموقف الذي يشعرون بالقلق تجاههثم قاموا بتحليل إجاباتهم للوصول إلى حلول عملية.وأظهرت النتائج أنه كلما شعر المشاركون بالقلق حيال مسألة ما كلما كانالمحتوى أثناء سردهم للتفاصيل أقل دقة.

2-  مارس التأمل للحصول على ذهن خال من القلق:

يمكن للتأمل أن يساعدك على التخلص من القلق. يقول العلماء في أحد الدوريات العلميةأنهم بعد دراسة آثار التأمل وجدوا كم هو فعال من الناحية العملية في تقليل القلق الإدراكي. على الرغم من أن بعض الناس يدعون أنهم لا يملكون الوقت الكافي لممارسة التأمل إلا أن الأمر لا يستغرق سوى بضع دقائق أو أقلكأن تغلق عينيك مثلاً لبرهة كنوع من الراحة.

تؤكد إحدى الدراسات ارتباط القلق الزائد عن الحد بمستويات عالية من الذكاء الإبداعي.

 عندما تقرر أن تتجنب أي ضجة مصطنعة في حياتك فهذا يمكنك من التركيز على المهم بالنسبة لك في الوقت الراهن وأيضاً في المستقبل. يمكن للأمور المثيرة للقلق أن ترد على ذهنك بينما تمارس رياضة التأمل العقلية وهذا أمر عادي. الذين تمكنوا من تدريب العقل على تجنب القلق يوصون بالنظر إلى الأفكار المزعجة وهي ترد على الذهن ومتابعتها وهي تغادره بسهولةكسحابة عابرة في يوم عاصف.

3-   مارس التدريبات الرياضية لتدريب جسدك وعقلك على تجنب القلق

وجدت إحدى الدراسات المتخصصة في الأمراض النفسجسمية أن ممارسة الرياضة أمر جيد عندما يشعر جسمك بأعراض القلق مثل العصبية. إذا كان جسمك يشعر بأعراض التوتر بسيطة، فإن عقلك سيفسر هذا الأمر بأنه لا داعي لمزيد من القلق بما أن الجسم ليس في حالة تنبه أو يقظة شديدة.

مقالات ذات صلة: كيف تدرب ذهنك أن يبقى إيجابياً؟

يبدو أن التمرينات الرياضية تمنح الجسم سبباً ثانوياً لحدوث ضربات قلب متسارعة وتعرق زائد وهي الأعراض التي نشعر بها بشكل مخفف عندما ينتابنا القلق. تساعد الرياضة على تخفيض ضغط الدم المرتفع وهو ما يعتبر عرضاً جسمانياً على توتر المرء. إذا شعرت بالقلق، فمارس المشي لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 دقائق وفي مكان مفتوح قدر الإمكان. تامل أصوات الطبيعة ومشاهدها الخلابة مع التركيز على حركة الأطراف وتنظيم التنفس أثناء المشي.

مترجم من من موقع:www. Womansenergy.com