كي لا يعيقك عن إتخاذ القرارات الصحيحة..توقفي عن التفكير المفرط بهذه الطرق

هناك بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون التوقف عن التفكير وهو ما يطلق عليه “التفكير المفرط”، وهذا التفكير يشبه الإدمان حيث يستنزف جسمك بأكمله، أنه يجعلك تفقد القدرة على العمل من خلال خلق الفوضى في حياتك.

التفكير المفرط يمتص الطاقة المنبعثة منك ويسبب لك الشعور بالتوتر والإرهاق، كما يحتل أيضًا المساحة النشطة لعقلك كثيرًا بحيث لا يمكنك التفكير بشكل إيجابي مما يعيقك عن إتخاذ القرارات الصحيحة.

طالع أيضا علاج القلق والخوف والتفكير

العقل البشري أكثر تعقيدًا وصعوبة مما تعتقدين، عندما يتراكم التفكير يبدأ عقلك في جذبك إليه، ولكن بمجرد أن تعرفي أنه يمكنك السماح بزيادة التفكير دون اتباع عقلك حيث يريدك ، يمكنك وقتها كسر هذا النمط من التفكير المفرط.

توقفي عن التفكير المفرط
توقفي عن التفكير المفرط

كيف تتوقفي عن التفكير المفرط؟..إليكِ هذه الطرق الفعالة

  1. الوعي هو الخطوة الأولى في وضع حد للتفكير، ابدئي في الانتباه إلى طريقة تفكيرك عندما تلاحظين أنك تعيدين تشغيل الأحداث في عقلك مرارًا وتكرارًا ، أو تقلقين بشأن الأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها ، واجهي نفسك بأن أفكارك ليست مجدية.
  2. من السهل التخلص من الأفكار السلبية، فقط عليكِ أن تتحدي أفكارك وتعترفي بأن أفكارك قد تكون سلبية للغاية، تعلمي كيفية التعرف على أخطائك في التفكير واستبدالها.
  3. التعمق في مشاكلك ليس مفيدًا – لكن البحث عن حلول أمر مفيد، اسألي نفسك عن الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتعلم من الخطأ أو لتجنب مشكلة في المستقبل، وذلك بدلا من السؤال لماذا حدث هذا؟ اسألي نفسك ما الذي يمكنني فعله حيال ذلك؟.
  4. وضع جدول زمني للتفكير، ليس من المفيد التفكير في مشاكلك لفترات طويلة من الوقت ولكن الإيجاز قد يكون مفيدًا حيث يمكن أن يساعدك التفكير في كيفية القيام بالأشياء بشكل مختلف وتحقيق الأفضل في المستقبل.
  5. من المستحيل إعادة ما حدث بالأمس أو القلق بشأن الغد عندما تعيشين في الوقت الحاضر، لذا فإن الالتزام بممارسة اليقظه لتصبحي أكثر وعيا، يمكن أن يقلل من التفكير الزائد بمرور الوقت.
  6. إخبار نفسك بالتوقف عن التفكير في شيء يمكن أن يأتي بنتائج عكسية، كلما حاولتِ تجنب دخول الفكر إلى عقلك ، زاد احتمال ظهوره.
  7. إن انشغالك بنشاط ما هو أفضل طريقة للتخلص من التفكير المفرط، مثا ممارسة الرياضة ، أو العمل في مشروع من شأنه أن يصرف ذهنك عن وابل الأفكار السلبية، أيضا الحياكة والرسم والطلاء بإمكانها مساعدتك على التوقف عن التحليل الزائد، حيث من المفيد في بعض الأحيان أن يكون لديك وسيلة لتشتيت انتباهك مع بدائل سعيدة وإيجابية وصحية.
  8. في كثير من الحالات ، يكون الإفراط في التفكير سببه عاطفة واحدة وهي الخوف، عندما تركزين على كل الأشياء السلبية التي قد تحدث فمن السهل أن تحدث، في المرة القادمة التي تشعرين فيها أنك ذاهبة في هذا الاتجاه توقفي وتصوري كل الأشياء التي يمكن أن تسير على ما يرام.
  9. توقفي عن انتظار الكمال، أن تكوني طموحة فهذا أمرا رائعًا ولكن الهدف من الكمال هو أمر غير واقعي أو عملي، إن اللحظة التي تبدأين في التفكير فيها  “يجب أن أكون مثالية” هي تلك اللحظة التي تحتاجين لتذكير نفسك بأن انتظار الكمال ليس أبدًا اختيارا ذكياً.

طالع أيضا إليكي المفاجأة هناك العديد من الفوائد التوتر و القلق