- Advertisement -

كُونى هذه المرأة

التى يُشكل عندها صحو الأيام مع كُل صباح مٓلامح السنوات القادمة .. ويرسم الأمل لإشرٓاقة شمس كُل نهار جديد.

كُونى هذه المرأة
التى تٓتعَايش مع كُل صٓباح جديد ، وكٓأنها تتنفس أُمنيات شوق أٓول لقاء بحبيب قد أٓطالت الأيام بينهما البعاد ، وطٓال معها إنتظارها لِقدوم خٓطوه .
أو كُونى على شوق لأى حدث سعيد . وان لم يٓكُن هذا الحدث حبيب لم يأتى بعد . ولربما لن يأتي أبدا . أٓحِبي وجودك بتِلك الحياة .
وحتى ان لم يٓكُن لكى فيها هذا الحبيب رقيق الخطي على درب أيام العُمر .. فلا تتعجلي انتي الخطو ، وتقعين فى سهو جنون اللهفة .

كُونى هذه المرأة
التى علمتها تجارب الحياة أن تستعد مُبكراً جداً لصدمات الزمان .. فاستقبلتها بعنفوان ثم أغلقت أي صفحات آرهقتها وعلمتها ان طبع الزمان عدم الأمان .

كُونى هذه المرأة
التى تتباهي بأنها لازالت صديقة الأيام .. رغم كُل الأوجاع التي إرتسمت علي حدود العُمر .
�هذا العُمر الذى لازال يتباهي برونق الثوب الأبيض في صُحبة كُل نهار جديد .. فينعكس علي ملامح الروح شفافية تسرى بدفء يسرى فى أوصال الحياة فيمحو برودة أي تجاوز لليل الأمس .
�كُونى هذه المرأة
التى وكأنها ذاك الخباز العاشق لإبداعاته والذى لا يٓشُعر بالعٓيش سوي وسط سيمفونية العزف بحرارة علي مطرقة الأيام وكٓأنها متعة إحساسه لمذاق لُقمة عيشه .. حين يتذوق طعم نظرات الإشتياق في عيون المُرتادين لمٓخبزه كُل صباح فيشتهي معهم متعة حلاوة الأوقات �قانع .. راضي بهذا الشُعور الطيب حين يستمتع الجميع بطِيب مخبوزاته .
�ويُكمَّل يومه على شبع لايوجعه .. ولا ينقصه حرمان فيأخذه هذا المذاق المُمتع مع الأخرين لمواصلة رحلة الأيام !

كُونى هذه المرأة
التى تتمايل طربا سابح في ملكوت يتسع بإتساع الكُون لِكُل قلوب الحامدين لنعمة الوجود مع زقزقات العصافير .. وتغريدات الطيور .. لتنثر علي سطور الصباح حروف تترنم بأيات من شُكر لله ساجدة في مِحراب من رضا ونور الكلمات .
�كُونى هذه المرأة
حلوة المشاعر .. صٓاحبة دندنات الروح .. رفيقة همس إرتشاف قهوتها وكٓأنها نايات تعزف حكايا الأيام علي أوتار الحياة .. تُحٓاكي الصٓباح بأن هنا أو هُناك أنسان لابد ان يحيا رغم كُل الأشياء التي تٓشُده نحو الموت ألاف المرات إلا أنه كُل صباح يشتاق للحظات من حياة .. للحظات من إحساس حي كطراوة وطزاجة عيش الخبازين وترانيم المُتصوفين .
�لتصير السعادة الحقيقية لمن يشتاق لطعم الحياة هي امتلاك صداقة خاصة مع الصباح تُكمل مشوارها مع باقي الأوقات .. وترانيم الوجود .. والخُبز .. والقهوة والكلمات .. فمن الغباء وعدم الأيمان ان نحيا تعساء . ️