لأسنان قوية خالية من التسوس ..داومي على تناول التوت البري

يقاوم نشاط بيكتيريا الفم ويمنع نزيف اللثة

التوت البرى غنى بمضادات الاكسدة المفيدة للقلب

يتمتع التوت البري وخاصة الأسود منه بالكثير من الفوائد الطبية لعل أهمها مضادات الأكسدة والتي تحمى القلب من خطر الجلطات ، والسرطانات المختلفة فضلا عن قدرته على حرق دهون الجسم والحفاظ على رشاقته.

الا أن هناك فائدة أخرى للتوت اكتشفها علماء مؤسسة صحة الفم ، وهى احتواءها على مادة “البولينيفول” التي تقلل من خطر تسوس الأسنان، حيث تقوم بالقضاء على نشاط البكتيريا الضارة ، كما يمنع التصاقها بجدار الفم ، ومنع تشكل تجمعات مادة” البليك”  المضرة.

وقد قام باحثو جامعة “كوينز لاند” الأمريكية باختبار عينات التوت البرى على نشاط بكتريا الفم لمدة سبعة أشهر، فوجدوا انخفاضا ملحوظا في تعدادها وقدرتها على مهاجمة الأسنان، كما أوصوا الباحثون باستخلاص الخواص الوقائية للتوت واضافتها لمعجون الأسنان وغسول الفم لتقوية اللثة ومحاربة نزيفها.

الا أن هناك تحذيرا طبيا  بتقليل استهلاك المنتجات التي تحتوى على التوت، لاحتواءها على كميات ليست بالقليلة من السكر، مما يزيد من تسوس الأسنان ، فضلا عن زيادة الوزن لذا فانه من الأفضل تناولها بأوقات الوجبات وليست كوجبة خفيفة .

التوت يساعد على الحصول على اسنان قوية

ولا تنته أهمية التوت البري عند هذا الحد فقد وجد خبراء التغذية أنها غنية بالكثير من المعادن الهامة، كالحديد والنحاس والبوتاسيوم ، مما يقوم بخفض ضغط الدم ومحاربة تصلب الشرايين.

“حرة” تستعرض فوائد تلك الثمرة العجيبة، ودورها في الحفاظ على الرشاقة، وأهميتها لنضارة البشرة ونعومتها.

تعزيز وظائف الدماغ:

توصلت دراسة بريطانية الى أن مادة” الفلافونويدز” الموجودة بالتوت تحسن نشاط الذاكرة، كما تعمل على ضخ الدم للجزء المسئول عن التعلم في الدماغ مما يحسن من القدرات العقلية، بل أن بعض الأطباء أوصوا بادخاله في النظام الغذائي الخاص بكبار السن منعا للخرف وشيخوخة الدماغ .

تقوية الجهاز المناعي:

يحتوى على نسبة كبيرة من فيتامين سي والذى يقوم بتنشيط الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الأمراض، ويحارب البكتريا الضارة التي تهاجم الأمعاء بل أن كربوهيدراتها تساعد على نمو البكتريا النافعة مما يحسن من وظائف الهضم ، وتجنب ألام القولون والانتفاخات التي تصيب الكثيرين.

كوب من عصير التوت لرشاقة دائمة

الغذاء المثالي للرشاقة:

يتكون من نسبة عالية من فيتامين”ج” والألياف الغذائية التي تشعر المعدة بالشبع لمدة طويلة، كما أن مضادات الأكسدة تعمل على حرق الدهون المختزنة خاصة بمنطقة البطن والأرداف، وينصح بشرب كوبين من عصير التوت يوميا على الأقل للوصول للوزن المثالي.

ماسك التوت لبشرة نضرة

جمال دائم:

يعتبر عصير التوت من أفضل الوصفات لمقاومة تجاعيد البشرة، وشيخوخة الجلد ، فمادتي الكيريستين والريسيفراتول يحافظان على نضارة البشرة، ومحاربة الخطوط البيضاء وحبوب الشباب التي تؤرق الكثير من الفتيات.

ولا تقتصر فوائده عند هذا الحد بل يعالج الحروق الناتجة عن أشعة الشمس، والتقليل من مشكلات البشرة الدهنية.

ويمكنك تحضير ماسك للبشرة من خلال مزج نصف كوب من عصير التوت مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون ، وملعقة من دقيق الشوفان ويتم فردها على البشرة لمدة 15 دقيقة ثم غسلها بالماء الفاتر.