لا تنتظري السعادة من الآخرين .. 9 نصائح لإسعاد نفسك والهروب من الاكتئاب

السعادة ليست بالأمر صعب المنال، خاصة إنه في بعض الأحيان قد يكون من الصعب البقاء إيجابيا، بسبب الأشخاص والأشياء والظروف السلبية من حولنا التي قد تجعل الحياة جحيمًا.

هل تريدين أن تكوني أكثر سعادة في حياتك؟، في الواقع إن أسعد الناس يبذلون قصارى جهدهم لمعاملة أنفسهم بشكل صحيح ويفعلون أشياء لطيفة لأنفسهم كل يوم، أو يقولون لأنفسهم أشياء ايجابية تعزز من ثقتهم بأنفسم ومواجهة المواقف السلبية من حولهم.

ربما لا يمكنك السفر أو الانتقال إلى مكان آخر في الوقت الحالي لأنك تفتقرين إلى الأموال، أو ربما لسبب ما لا يمكنك التخلي عن الأشخاص السلبية من حولك سواء من العائلة أو الأصدقاء دون الشعور بالذنب أو عدم المسؤولية، في هذه الحالة أنت تحتاجين إلى التعامل مع السلبيات مباشرة بدلاً من تجنبها.

ما هي الفائدة التي ستجنيها من وراء شعورك بـ ” السعادة” ؟

بلا شك أن السعادة شعور جيد، وقد يجهل الكثير منا أن تجربة لحظات السعادة واستيعابها لها فوائد دماغية طويلة المدى.، حيث يمكن للخبرات والأفكار السعيدة أن تتسبب في الواقع نمو دوائر عصبية جديدة في عقلك، وتوفر لك هذه الهياكل العصبية نقاط قوة داخلية مثل المرونة والامتنان والحماس والسعادة.

أما عن المشاعر السلبية والحزن، فهي تجعلك تفقدين فرص المتعة والفرح والعلاقات الجيدة والفكاهة، لذا فإن مشاعر السعادة تساعدك على تجربة الجوانب الإيجابية في الحياة.

لا تنتظري السعادة من الآخرين
لا تنتظري السعادة من الآخرين

كلنا نبحث عن حلول تجعلنا سعداء حقًا.. قد تفاجئكِ هذه الطرق البسيطة التي تقدمها لك حُرة للقيام بذلك:

 

تقدير الذات

فكري في شيء واحد ايجابي قمتي به بالفعل من قبل، أو موقف تعاملتي معه بشكل جيد، أو مكالمة هاتفية أو حتى محادثة صادقة مع زميلة لكِ كانت ايجابية، كل هذه الأشياء تجعلك تقدرين ذاتك وتجذب انتباهك إلى نقاط القوة لديك مما يرفع معنوياتك ويجعلك تشعرين بالسعادة.

البحث عن معنى إيجابي في المواقف السلبية

لا تقلقي إذا واجهتي مشكلة أو نكسة حيث يمكنك تحويلها إلى حدث ايجابي، فكري في المشكلة أنها تحدي عليك مواجهته وليست نكسة ، سلطي تركيزك على كيفية المضي قدمًا في كسب هذا التحدي، حيث أن نجاحك وانتصارك على المشكلة سوف يجعلك تشعرين بالسعادة.

اكتبي أهدافك

على الرغم من اعتقاد البعض إنه جنونا، إلا أن هناك فرق كبير بين أولئك الذين يكتبون أهدافهم وأولئك الذين لا يكتبون أهدافهم ، ننصحك بصياغة أهدافك في ورقة وضعيها على الحائط ضعي علامة على الأهداف التي قمتي بانجازها ، حيث أن النظر إليها عدة مرات في اليوم الواحد سوف تذكرك بقدرتك على تحقيق أهدافك وستذكرك بالصعاب التي واجهتيها مما يجعلك تشعرين بالنجاح والسعادة والثقة بذاتك.

استمعي لنفسك

استمعي إلى الطريقة التي تتحدثين بها مع نفسك ، والنغمة الداخلية للصوت التي تستخدمينها، فنحن في كثير من الأحيان ننتقد أنفسنا كثيرا وهذا يؤثر على ثقتنا في أنفسنا، عندما تحبين نفسكِ فأنت تعلمين أنكِ شخص جيد بما يكفي لتتوقفي عن التحدث مع نفسك بعبارات سلبية.

اغفري لنفسك

جزء كبير من شعورك بالسعادة يأتي من مسامحة نفسك، وهو أمر صعب حيث جميعنا غاضبون من أنفسنا بسبب الأشياء الخاطئة التي اقترفنها طوال حياتنا، احبي نفسك كي تصبحين قادرة على الاحساس بمشاعر السعادة في حياتك.

تجنب الأشخاص السلبيين في حياتك

من الصعب أن تنهي علاقاتك ببعض الأشخاص السلبيين الذين يتواجدون في حياتك سواء كانوا من العائلة أو من الأصدقاء، لكن يمكنك تجنب التعامل معهم أو التعامل معهم بشكل محدود.

إعطاء الأولوية لصحتك

أهتمي بصحتك، تناولي المكملات الغذائية والفيتامينات ، مارسي الرياضة التي تحبينها، حيث أن اهتمامك بصحتك سوف يجعلك تشعرين براحة نفسية وسعادة كبيرة.

تمارين التنفس

لا تنسي عندما تشعرين بالإجهاد ، أو العمل الزائد ، أو الانزعاج ، إن تمارين التنفس البسيطة يمكن أن تزيد من سعادتك بشكل كبير، أيضا تهدئة نفسك وعدم التوتر.

اشتري الهدايا المميزة لنفسك

غالبًا ما ننفق الكثير من الأموال في شراء الهدايا للآخرين لإسعادهم، إذن ما المانع أن تشتري لنفسك هدايا مميزة أو أشياء كنتِ ترغبين في شرائها من أجل إدخال البهجة والسعادة على نفسك.