لتنعمي بنوم هادئ، ابحثي عن الميلاتونين في الطبيعة من حولك !

كيف ترفع معدل هرمون الميلاتونين في جسمك بطرق طبيعية؟

هل من الممكن أن تحصل على هرمون الميلاتونين المسئول عن النوم من مصادر طبيعية وآمنة؟ نعم ممكن ومن مكونات الطبيعة ايضا لتساعدك في الحصول على نوم صحي وعميق.

إذا كنت من ملايين البشر الذين يجدون صعوبة في النوم أو يعانون من الأرق المستمر، فربما تكون قد جربت الحيل والأساليب المعروفة للحصول على نوم صحي ومريح من خلال العقاقير المنومة أو المشروبات العشبية المهدئة وغيرها من المكملات التي تساعد على النوم.

الميلاتونين هرمون النوم
إذا حصل جسمك على كفايته من هرمون الميلاتونين فستنعمين بنوم عميق

هرمون الميلاتونين

هذا الهرمون يخبر جسمك متى تنام ومتى تستيقظ من النوم. تقترح بعض الأبحاث العلمية أن مكملات الميلاتونين يمكن ان تساعد في تجاوز صعوبات النوم مثل jet lag أو اختلاف التوقيت الناتج عن السفر من بلد لأخرى. ولكن يجدر بالذكر أن الميلاتونين يعد من العناصر الأمنة إذا تناوله البالغون لفترة لا تتجاوز بضعة أسابيع أو أشهر. ولا تتعدى الأثار الجانبية بعض الأعراض البسيطة مثل الصداع أو الدوار.

اللافندر:

حاول استنشاق بعض قطرات من زهور اللافندر قبل الدخول إلى النوم. من المعروف أن رائحة اللافندر تهدئ من معدل ضربات القلب وتقلل من ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم. كشفت دراسة حديثة أن الأفراد الذين استنشقوا رائحة اللافندر في غرفة معبئة بتلك الرائحة قد حصلوا على نوم عميق ومريح أكثر من أولئك الذين لم يتعرضوا لتلك الرائحة. من الممكن ان تجرب هذه الطريقة بنفسك بأن تعطر الغرفة التي تنام بها أو المخدة التي تضع رأسك عليها براحة عطرية وشاهد النتيجة بنفسك!

نبات الكافا

نبات الكافا
المكملات المصنوعة من جذور الكافا أكثر أمناً وسلامة على الجسم من تلك المصنوعة من الأوراق.

هذا النبات المحلي القادم من جنوب الباسيفيك يستخدم لعلاج القلق. كما أثبتت الدراسات أن الكافا يستخدم أيضًا لعلاج صعوبة النوم. كما يمكن استعمال نبات الكافا للتخفيف من الأرق الناجم عن الضغط العصبي والنفسي. ولكن مكملات الكافا ترتبط بعدة مخاطر مثل تليف الكبد! هناك اعتقاد سائد أن المكملات المصنوعة من جذور الكافا أكثر أمناً وسلامة على الجسم من تلك المصنوعة من الأوراق.

الجلايسين

الجلايسين
يساعد الجلايسين في تدفق الدم ويخفض من درجة حرارة الجسم وهو ما يساعد على النوم العميق

الجلايسين، هذا الحمض الأميني الضعيف يمكن ان يكون له تأثير كبير على النوم. فمن الممكن ان تزيد من معدل هرمون السيروتونين – عنصر كيميائي في المخ يؤثر على النعاس أو الدخول في النوم- عن طريق تناول هذا العقار.

يساعد الجلايسين في تدفق الدم ويخفض من درجة حرارة الجسم وهو ما يساعد على النوم العميق. من الجدير بالذكر ان مكملات الجلايسين أمنة ويمكن تناولها بجرعات مناسبة قبل النوم.

الكاموميل

نبات الكاموميل
مشروب الكاموميل له تأثير مهدئ نظرًا لما يحتويه من عناصر مضادات الأكسدة

يتمتع الكثير من الناس بتناول مشروب الكاموميل (الشيح) كشراب مهدئ، ولهم الحق في ذلك. فهذا العشب له تأثير مهدئ نظرًا لما يحتويه من عناصر مضادات الأكسدة تسمى أبيجينين. يعمل الأبيجينين على مستقبلات الخلايا في المخ التي تساعد على الاسترخاء والنوم السريع. يعتبر مشروب الكاموميل أمنًا إلى حد كبير، ولكنه قد يتداخل مع بعض الأدوية لذا يفضل مراجعة الطبيب قبل تناوله.

5-HTP

هذا المصطلح يعتبر اختصار لمكون يدعى هيدروكسيتريبتوفان-5 وهو مكون طبيعي يحصل عليه الجسم من الطعام. يستخدم الجسم هذا العنصر لصنع الميلاتونين الطبيعي -وهو الهرمون المسئول عن النوم كما ذكرنا- كشفت بعض الدراسات أن مكملات  5-HTP المصنوعة من بذور النبات تساعد على التمتع بنوم أطول. قد تتضمن بعض الأعراض الجانبية الدوار والصداع.

الماجنسيوم

عناصر طبيعية
تحتاج النساء من عنصر المجنسيوم يوميًا أقل من الرجال

إن انخفاض معدل المجنسيوم في الجسم قد يجعل النوم أمرًا صعبًا. تؤكد بعض الدراسات أن مكملات المجنسيوم قد تحسن من النوم لدى بعض كبار السن، ومن يعانون من متلازمة آلام القدمين. ينبغي على الإنسان الحصول على الأطعمة التي تحتوي على المكسرات والخضروات ذات الأوراق الخضراء. تحتاج النساء من عنصر المجنسيوم نحو 320 ملليجرام يوميًا. بينما يحتاج الرجال أكثر من هذا المعدل قليلًا.

عصير الكرز:

كوب من عصير الكرز
تناول عصير الكرز يرفع من مستوى الميلاتونين في الجسم

تعتبر حبات الكرز من المصادر الطبيعية للميلاتونين. تظهر الدراسات القديمة أن تناول عصير الكرز يرفع من مستوى الميلاتونين في الجسم. كما انها يساعد الأفراد على الاستغراق في النوم ولفترات أطول. يفضل تناول كوب من العصير قبل ساعة أو ساعتين من موعد نومك

 

Source