لحياة سعيدة ..تعلمي كيف تنقين ذهنك من الأفكار السلبية ؟

اللعب مع الأطفال والجرى يوميا يساعد العضلات على الارتخاء

تخلصى من القلق وانعمى بالتفكير الايجابى

هل تعانين من وسواس الأفكار السلبية المسيطرة عليكى دوما ؟ ، هل تحوم حولك الأفكار الوسواسية مما يضيع وقتك ويهدر طاقتك ويجعلك تشعرين بالعجز؟ ، تشير الدراسات النفسية أن هناك عدد هائل من الأفكار الموجودة داخل العقل الا أن اغلبها ما يكون سلبى ومخيب للأمال ،والمؤسف انك تؤمنين بها مما يحرمك من لذة النجاح والشعور بالراحة النفسية .

ولكن لماذا يصاب اغلبنا بتلك الأفكار حتى في اوج مجده ونجاحه ؟ ، يرى أطباء علم النفس أن العقل الباطن هو المسئول الأول عن اختلاقها حتى يجعل الشخص أسيرا لخوفه ، كأن يردد دوما ” لا أملك وقتا كافيا ، حياتى ستكون أفضل لو كنت أملك الكثير من المال ” فيظل يدور في تلك الطاحونة .

تفكيرك الايجابى يدعم صحتك النفسية :

هناك علاقة وثيقة بين الأفكار الإيجابية التفاؤلية وبين الصحة النفسية ، ففي دراسة أجريت على 97ألف امرأة خلال 8 أعوام ، لتحديد العلاقة بين التفاؤل والتشاؤم واحتمالية الإصابة بأمراض القلب وبعض الأمراض النفسية ، وجد أن لحتمالية إصابة المرأة المتفائلة أقل بنسبة 9 % من المتشائمة وأن احتمالية الوفاة أقل ب14% كما أنها الأقل إصابة بالاكتئاب ، لذا فانه من المهم التدرب على التفكير الايجابى

واليك بعض الطرق التي سوف تساعدك على تنقية الذهن من الأفكار السلبية ، كما ستمدك ببعض الطاقة التي تحتاجين اليها .

تخلى عن شفقتك بنفسك

تخلي عن الشفقة على نفسك :

قد تكون الشفقة على النفس مطلوبة في كثير من الأوقات كنوع من تدليلها وبث الأمان بداخلها ، ولكن اذا زاد ذلك عن المطلوب فانه سوف يجعلك أسيرة لاحساسك بالنقص وكونك ضحية للظروف ، كما يجعلك تضخمين مشكلاتك وإقناع نفسك أنها الأضخم في العالم وربما لن تحاولى تغييرها ، وعليكى اذا ما راودتك تلك الأفكار فيمكنك أن تفكرى في شيئا واحدا لتفعليه حتى تحسنى وضعك ، ثم تليه بفعل أخر حتى تشعري بالنجاح والتغيير

تخلصى من القلق :

خصصى وقتا لمناقشة قلقك في اليوم بحيث لايزيد مدته عن 15 دقيقة ، مارسى فيهم قلقك ونحيبك على مشكلاتك بكل حرية ، ولكن اذا ماانتابتك المخاوف خارج تلك المدة الزمنية فلا تسمحى لها بأن تسيطر عليكى ، وذكرى نفسك بانه ليس وقت القلق بل الانصراف الى أعمالك الأخرى.

التسامح مع النفس يدعم الأفكار الإيجابية

نمى قوتك الذهنية :

اذا ما استطعتى التخلص من العادات السلبية فان ذلك سوف يعود بالنفع على أفكارك وطاقتك الذهنية ، فكلما تحررتى منها كلما بات عقلك مستعدا للابداع والنجاح ، فعاداتك الجيدة تصبح أكثر فعالية عندما تتخلصين من الأفكار السلبية ، فالقوة الذهنية تحفزك على التخلص من نوبات القلق التي تعصف بكى من حين لاخر وتجعلك فريسة للأمراض النفسية.

تحدى الشك بداخل نفسك :

يلجأ عقلك الباطن في الكثير من الأحيان للتشكيك بقدراتك واستطاعتك بتحقيق الفوز ، وحتى اذا ما أخبرتى نفسك انك رائعة على الدوام فربما يعجز عقلك عن تصديق ذلك ، لذا فان الحل الأمثل أن تتحديه بشجاعة ، وفى كل مرة تبرهنين لعقلك أنك أكثر قدرة وكفاءة على التغيير ، وهنا فان عقلك يبدأ في النظر اليكى من زاوية أخرى وبالتالي تتغير الصورة الذهنية التقليدية التي رسمها لك عقلك

فرقى بين القلق وحل المشكلة

 

فرقى بين قلقك وتفكيرك في المشكلة :

اذا ما واجهتك مشكلة أو ازمة في حياتك أو عملك فان قلقك حيالها والتفكير بصوت مسموع وتوقع الأسوأ لن يفيدك بالعكس فانه سوف يزيد من قلقك وهواجسك ، لذا فان الحل الأمثل هو البحث عن حلول فعالة و الاستعانة بدعم الأصدقاء واذا لم تفلحى في الوصول لحل فاعملى على تغيير نظرتك للأمور أو الايمان بالقضاء والقدر.

الجرى يصفى ذهنك من أفكارك السلبية

 

مارسى بعض الأنشطة الخفيفة :

يمكنك القيام ببعض الأنشطة الخفيفة التي تساعدك على التخلص من التفكير السلبى ولعل أهمها الركض الخفيف والجرى يوميا لمدة لاتزيد عن 15 دقيقة، فالجرى يساهم في تنشيط الدورة الدموية ويدعم الطاقة الذهنية والعقل أما اللعب مع الأطفال فيساعدك على نسيان همومك وتنشيط قدرتك على التفكير الايجابى ، قومى بارخاء عضلاتك أو جسدك على أريكة مريحة في غرفة خالية من الإضاءة حيث أن ذلك الطقس يعمل على طرد الطاقة السلبية بالجسم ويفرز هرمون السيروتينين المسئول عن الإحساس بالسعادة والراحة النفسية