- Advertisement -

لخبطة الهرمونات والحمل وطريقة تنظيمها

لخبطة الهرمونات والحمل عاملان لا ينفصلان أبدًا طوال فترة الحمل، فمن الطبيعي أن يحدث خلل هرموني في مستويات الهرمونات الأنثوية لدى النساء أثناء فترة الحمل نتيجة لتغييرات فسيولوجية في جسم الأنثى تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة.

 

قد يهمك أيضا: طريقة استخدام بذور الشيا للامساك

لخبطة الهرمونات والحمل

يؤثر الحمل في الهرمونات نتيجة حودث تغييرات في جسم الأنثى قد تكون نفسية وقد تكون فسيولوجية.

ويحدث العكس أحيانًا حيث توجد بعض الهرمونات التي يحدث خلل في إفرازها آثناء الحمل.

وقد يؤثر هذا على الحمل بشكل سلبي.

وتتمثل الهرمونات التي تؤثر على الحمل فيما يلي:

  • يؤثر هرمون البرولاكتين المسئول عن إنتاج الحليب بشكل سلبي في الحمل
    عند حدوث خلل في إفرازه بشكل جيد مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الدورة الشهرية.
  • تؤثر هرمونات الغدة الدرقية T3 وT4 على العملية الهضمية أثناء فترة الحمل.
    بالإضافة إلى تأثيرها على إنتاج الطاقة الكافية للجسم بشكل يومي لأداء مهاهه، كما تؤثر في إتمام عملية التكاثر.
  • يؤثر حدوث خلل في إفراز هرمون الإستروجين في الحمل بشكل سلبي وخطير.
    حيث يمكن أن يتسبب عدم إفرازه بشكل كافي في حدوث إجهاض للجنين، نظرًا لأهميته في تثبيت الحمل، وتعزيز بطانة الرحم.
  • يعد هرمون المضاد للمولر AMHمن الهرمونات الهامة التي يتبين من قياسها عدد البويضات التي ينتجها كل مبيض.
  • أما هرمون LH الملوتن يعمل على إرسال الإشارات اللازمة للجسم عند انطلاق البويضة، وهو هام جدًا قبل مرحلة الإباضة عند المرأة، مما يساعدها في حدوث حمل سليم.
  • وأخيرًا يرتبط هرمون تحفيز الجريب FSHبعملية الخصوبة ارتباط مؤثر، كما يساعد في تنظيم دورة الطمث، بالإضافة إلى أنه يعمل على تحفيز المبايض لإنتاج البويضات.

لخبطة الهرمونات والحمل

أسباب الاضطرابات الهرمونية أثناء الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤثر في الاضطراب الهرموني أثناء فترة الحمل لدى الأنثى وتتمثل في:

  • أسباب فسيولوجية: تأتي هذه الأسباب عن طريق حدوث تغييرات طبيعية في الجسم أثناء فترة، وقد تتمثل هذه التغييرات في التقلبات المزاجية المفاجئة، بالإضافة إلى الشعور بالضيق والاكتئاب.
  • وأسباب جسدية: تنمثل هذه الأسباب في المجهود البدني الذي تبذله المرأة عند الحمل، حيث أن وجود تعب بدني قد يؤثر على إفراز الهرمونات بشكل سلبي مما قد ينتج عنه خطرًا على إتمام الحمل.
  • أسباب أخرى: تأتي هذه الأسباب متمثلة في الجسم الضعيف وعدم اتباع نمط حياة صحي ومفيد.

قد يهمك أيضا: عسل المانوكا للأطفال

كيفية تنظيم الهرمونات أثناء الحمل

للحفاظ على الحمل من حدوث الخلل الهرموني وتنظيم الهرمونات هناك بعض النصائح التي قد تفيد المرأة الحامل وتتمثل في:

  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على تنظيم الهرمونات أثناء الحمل تحت إشراف الطبيب النسائي للمرأة.
  • تناول بعض الأعشاب التي تعزز من تنظيم مستويات الهرمونات أثناء الحمل مثل كف مريم والبردقوش.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة أثناء فترة الحمل مثل اليوغا.
  • الحرص على التعرض لمجهود بدني أو لضغط نفسي.
  • الحفاظ على النظام الغذائي وتناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات وفيتامينات مثل الفواكه واللحوم والأسماك.
  • تجنب تناول الأطعمة السريعة والمعلبة.
  • ضرورة اتباع نمط حياة صحي حتى يتمكن الجسم من إفراز هرمون البرولاكتين بشكل جيد لتجنب حدوث خلل في الهرمون مما قد يؤثر هذا على الجنين.
  • الحرص على النوم الكافي حتى يتم توفير الراحة النفسية اللازمة للحمل.
  • مراعاة التعامل الذكي مع التقلبات المزاجية التي تحدث بصورة مفاجئة مع تقبل شكل الجسم عند زيادته، حيث أن العامل النفسي يؤثر بشكل كبير على الهرمونات.

تؤثر الهرمونات في الحمل، وقد يأتي العكس صحيح أيضًا لذا يجب اتباع الارشادات المذكورة لتجنب حدوث مشكلة لخبطة الهرمونات والحمل.

قد يهمك أيضا: اعراض نقص مخزون الحديد

Leave a comment