- Advertisement -

لخبطة الهرمونات والسمنة

لخبطة الهرمونات والسمنة هناك علاقة وطيدة بين لخبطة الهرمونات والسمنة، فالهرمونات هي المحرك الأساسي لكافة أجهزة الجسم، وتؤثر بشكل رئيسي في عمل الغدة الدرقية من حيث فرط النشاط أو الخمول، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن على الرغم من إتباع حمية غذائية، أو العكس حيث يؤدي إلى النحافة الشديدة على الرغم من الإقبال على تناول الطعام بكميات كبيرة.

قد يهمك أيضا: اضطراب الهرمونات والدورة الشهرية

لخبطة الهرمونات والسمنة

يوجد العديد من الهرمونات التي يفرزها الجسم والتي تنتقل إلى جميع أجهزة الجسم عن طريق وتتحكم في وظائفها، وبالنسبة للنساء فهناك أنواع معينة من تلك الهرمونات حين يحدث بها خلل أو اضطراب فإنها تؤدي إلى الإصابة بالسمنة، وتشمل ما يلي:

هرمونات الغدة الدرقية

حيث تفرز الغدة الدرقية ثلاثة هرمونات مختلفة، وهي تعمل على تنظيم معدل نبضات القلب وعمليات الأيض، وتنظيم النوم، والنمو، وتطور الدماغ، والعديد من الأمور الحيوية الأخرى في الجسم، قد تصاب الغدة الدرقية بالقصور أو الخمول في إفراز هذه الهرمونات، وهو ما ينتج عنه الإصابة ببعض الأعراض الجانبية، منها:

  • الزيادة المفرطة في الوزن.
  • التقلبات المزاجية وأعراض الاكتئاب.
  • عسر الهضم والإمساك.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.
  • الشعور المستمر بالإرهاق والتعب.
  • احتباس السوائل في الجسم.

هرمون الأنسولين

  • وهو من أهم الهرمونات التي يفرزها البنكرياس، ووظيفته الأساسية هي نقل الجلوكوز عبر الدم إلى خلايا الجسم المختلفة، حتى يتم استخدامه كمصدر للطاقة أو يتم تخزينه على هيئة دهون، وذلك يساعد في الحفاظ على معدل السكر بالدم.
  • ولكن عند القيام بتناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة والدهون والكحوليات والسكريات والأكلات الغير صحية.
  • فإن الجسم يصاب بحالة تعرف باسم مقاومة الأنسولين، حيث تفقد خلايا الجسم القدرة على الاستجابة للأنسولين ولا تستفيد من الجلوكوز الموجود في الدم.
  • وبالتالي يزداد تراكم الجلوكوز بمجرى الدم، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم والإصابة بالسمنة، وغالبا ما تحدث إصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

قد يهمك أيضا: أعراض اضطرابات الهرمونات الأنثوية

هرمون اللبتين

  • في الوضع الطبيعي يتم إفراز هرمون اللبتين لإرسال إشارة للتوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع، وقد يكون من ضمن الهرمونات التي تسبب زيادة في الوزن عند النساء.
  • حيث أن الإفراط في تناول السكريات والأطعمة المصنعة والغنية بالدهون والسكريات يؤدي إلى حصول الجسم على كميات هائلة من الفركتوز.
  • ويتحول بالتبعية إلى دهون يتم تخزينها في البطن والكبد ومناطق متفرقة من الجسم.
  • وبوجهٍ عام فإن الخلايا الدهنية بالجسم تقوم بإنتاج هرمون اللبتين، ولكن مع تناول كميات كبيرة من السكر.
  • وزيادة تراكم الدهون في الجسم فيؤدي ذلك إلى انخفاض إنتاج هذا الهرمون في الدم.
  • وهو ما يؤدي إلى تبلد الجسم وفقدان الدماغ القدرة على تمييز الشعور بالشبع، وبالتالي يقوم بتناول كميات كبيرة من الطعام والدهون ويؤدي إلى زيادة الوزن

هرمون الكورتيزول

  • حيث تقوم الغدة الكظرية بإفراز هرمون الكورتيزول في حالة الشعور بالقلق والاكتئاب والتوتر والغضب.
  • وهو المسئول عن تنظيم استخدام الجسم لمصادر الطاقة من الكربوهيدرات والدهون، كما يساعد الجسم في استعادة التوازن والتعامل مع التوتر.
  • ولكن إفراز هذا الهرمون بشكل مفرط يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم وزيادة إنتاج الأنسولين وبالتالي ترتفع كمية الدهون المتراكمة بالجسم، وهو ما يعني زيادة الوزن.

الوقاية من لخبطة الهرمونات والسمنة

لكي يتم الوقاية من اضطرابات الهرمونات والإصابة بزيادة الوزن، فينصح باتباع ما يلي:

  • تناول غذاء صحي ومتوازن، مع تجنب السكريات والدهون، والإكثار من الخضروات والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بشكل منتظم.
  • تجنب العصبية والتوتر.
  • النوم لعدد ساعات كافي يوميا.
  • متابعة الدكتور المتخصص لعمل الفحوصات ووصف الأدوية المناسبة.

قد يهمك أيضا: علاج اضطرابات الهرمونات عند النساء بالأعشاب