لصحتك وصحة عائلتك، ماذا تفعلين لمواجهة فيروس كورونا ؟

سلاح الامهات في مواجهة فيروس كورونا !

تحدي الأمهات في زمن الكورونا، ماذا تفعل الأمهات لمواجهة فيروس كورونا ؟

عزيزتي الأم.. لا شك أنه حان الوقت لإعداد منزلك وتهيئة أسرتك الصغيرة وعائلتك لمواجهة هذا الفيروس الذي اجتاح العالم .. فيروس كورونا. موقع حرة يقدم لك بضع خطوات لمواجهة هذا الأمر الطارئ. انها خطوات هامة وسريعة ولن تكلفك الكثير وذلك بهدف حماية أفراد عائلتك وتوفير أقصى قدر من الحماية والامان لهم، على أن يتم اتخاذ التدابير اللازمة دون ذعر. ولتعلمي سيدتي إن غالبية المصابين بفيروس كورونا في البلدان الأخرى قد تماثلوا للشفاء، وهناك فئة قليلة فقط تتطلب عناية خاصة بالمستشفيات، ولكن لأن الوقاية خير من العلاج نتعرف على خطوات الاستعداد لمواجهة فيروس كورونا لك ولأسرتك.

طالع ايضا : تحدى فيروس كورونا بتقوية الجهاز المناعي من خلال هذه النصائح!

ضعي خطة شاملة لك ولأسرتك لمواجهة حالة الطوارئ

1- كوني واعية فيما يتعلق بتوفير مستلزمات منزلك – ويشمل ذلك أيضًا الأغذية الأساسية ومنظفات الغسيل والمطهرات مثل الكحول ونحوه، ونفس الشئ ينطبق على الأدوية التي تؤخذ بانتظام لكل الأسرة لمختلف الحالات المرضية، مع ضرورة اخذ الاحتياطات اللازمة دون مبالغة مثل توفير الكمامات والأقنعة فقط عند الضرورة.

2- تذكري سيدتي انك مصدر الأمان لأطفالك، فاحرصي على تعريف أطفالك الصغار بهذا الفيروس وتوعيتهم طبرق انتقاله من شخص لأخر وأساليب الوقاية بطريقة مبسطة مع بث روح الطمأنينة والتفاؤل في نفوسهم حيث أمرنا الله بالأخذ بكل الأسباب الممكنة دون تكاسل مع التوكل عليه والرضا بقضاء الله وقدره.

3- بيتك هو مملكتك الخاصة .. كوني على استعداد دائم للعناية بمنزلك من خلال تنظيف أركانه وتطهيره وتحديدًا الأسطح والأبواب والأماكن المعرضة لتراكم الجراثيم والميكروبات عليها خاصة في هذه الفترة الحرجة. حيث أن اتباع تعليمات منظمة الصحة العالمية من المداومة على غسيل اليدين باستمرار وتعقيم الأسطح “عالية اللمس” مثل الهواتف والأجهزة اللوحية يعد من أبجديات التعامل مع فيروس كورونا. واحرصي على صحة أفراد عائلتك من خلال تقليص مرات الخروج من المنزل للضرورة فقط مع الابتعاد عن اماكن التجمعات قدر الامكان. وإليك بعض توصيات منظمة الصحة العالمية في الوقاية من الفيروسات:

  • حافظ على يديك نظيفة وابتعد عن أي شخص مريض
  • اغسل يديك مراراً وتكراراً بالماء والصابون، استخدام مطهرات الأيدي التي تعتمد على الكحول
  • بتجنب ملامسة عينيك وأنفك وفمك بأيدي غير مغسولة.
  • وإذا كان هناك شخص آخر يظهر عليه أعراض الأنفلونزا أو البرد، فحاول البقاء على بعد ستة أقدام منه، حيث أن الفيروس ينتشر عبر قطرات في الهواء من السعال أو العطس.
  • عند العطس أو السعال قم بالعطس في كوعك أو منديل ورقى، وتجنب ترك الجراثيم على يديك، والتي يمكن أن تنتشر بسرعة إلى الأسطح الأخرى.

4-عزيزتي الأم.. لا تنسي كبار السن من أفراد أسرتك فهم أحوج إلى رعايتك وتفهمك، هؤلاء الكبار إلى جانب تقدم اعمارهم وضعف مناعتهم يحتاجون إلى رعاية خاصة منك ومن باقي أفراد العائلة خاصة لو كان احدهم يعاني من الأمراض المزمنة مثل الضغط وسكر الدم والقلب وغيرها. يمكنك بث روح التفاؤل والطمأنينة في نفوس كبار السن من خلال تذكيرهم بطرق الوقاية وحدثيهم عن قدرة الله على شفاء جميع الأمراض مهما كانت مستعصية وتقدم الطب في مواجهة كافة الحالات المرضية.

5-الطعام الصحي هو سلاحك الأول لتقوية صحة أفراد أسرتك ورفع مناعتهم لمواجهة الأمراض الطارئة والمزمنة وتحسين مستوى صحتهم من خلال الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والمقليات والسكريات التي تضعف المناعة وتعمل على زيادة وزن الجسم دون ادنى فائدة تعود على الإنسان. ركزي على الفاكهة الطازجة والخضر – بعد غسلها جيدًا- مع عمل الوجبات المتوازنة قليلة الدهون والملح.

6- في إطار الخطة المجتمعية للتعامل مع فيروس كورونا، نقدم لك أفكار لفترة “الأجازة الإجبارية” المفروضة على طلاب المدارس والجامعات خاصة بعد وقف الأنشطة الرياضية والترفيهية في البلاد، اجعلي هذه الفترة فرصة لتنمية مواهب أطفالك ومهاراتهم مثل ممارسة بعض الألعاب البسيطة المعتمدة على التفكير والذكاء، بالإضافة إلى المساعدة في المهام المنزلية وتنمية الوقت في القراءة وسماع الموسيقي بعيدًا عن الألعاب الإلكترونية التي يمارسونها طيلة الوقت. تعتبر هذه الفترة فرصة للتخلص من العادات السيئة التي نمارسها ككبار منذ سنوات سواء عادات غذائية أو تكاسل في أداء التمرينات الرياضية أو تدخين للسجائر أو الشيشة التي ثبت أنها وسيلة مؤكدة لنشر الفيروسات وخصوصا فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا : في 6 خطوات استعيدي شبابك وكوني جدة كوول !