لماذا يجب أن تشجعي أولادك على ممارسة الأنشطة في الاجازة؟

زيادة الثقة بالنفس والشعور بالمسئولية أهمهم

 

الأنشطة الصيفية تقوى أواصر الصلة بين الطفل والأبوين

هل تعانين من مطالبات أطفالك المتكررة بممارسة الكثير من الأنشطة الصيفية ؟ هل تنتابك الحيرة في اختيار الأنشطة المناسبة لهم سواء داخل المنزل أو خارجه؟ ، بمجرد انتهاء العام الدراسى حتى يبدأ الأطفال في استغلال طاقاتهم والتنزه لساعات طويلة ،مما يصيب الوالدين بالانزعاج ويجعلهما غير قادرين على مواكبة أفكارهم .

ولكن عليكى ألا تصابى بالحيرة أو الانزعاج فتلك المشكلة ما تحتاج الا تنظيم الأنشطة بشكل فعال ، فاذا ما تعلم الطفل تنظيم أولوياته فان ذلك سوف يعود بالأثر الايجابى عليه عند الكبر ، كما سيساعده على فهم ذاته واختيار ما يروق له .

تعمل الأنشطة على إعطاء الأطفال مزيد من الحيوية والطاقة وتدفعهم لاكتساب مهارات جديدة وتكوين دائرة كبيرة من الأصدقاء ،

وقد أثبتت الدراسات النفسية أن المداومة على الأنشطة الصيفية قد تعمل على علاج صعوبات التعلم وتطوير المهارات الدراسية وتعزيز الجوانب الإبداعية ، ولكن شرط أن تتناسب تلك الأنشطة مع عمر وميول الطفل .

لذا عليكى أن تختارى جيدا الأنشطة التي تتناسب مع طفلك سواء أكانت فردية أو جماعية ، ويمكنك مساعدته أيضا على تجربة عدة نشاطات واختيار مايروق له .

ممارسة الرياضة تقوى الثقة بالنفس

ممارسة الرياضة :

تتنوع الرياضة التي يمارسها الطفل اما فردية أو جماعية فمن المعروف أن ممارستها تكسب الطفل ثقة في نفسه وتحيطه بمجموعة من الأصدقاء ، ولكن من المهم ان تتفق مع ميوله ومهاراته ويمكن البدء فيها بسن صغيرة ، وتعد السباحة والكاراتيه أشهرهم إضافة الى الرياضات الجماعية الأخرى ككرة القدم .

القراءة والاعمال اليدوية :

يجب استغلال الاجازة الصيفية في تنمية المهارات الفنية والجوانب الثقافية لدى الطفل ، كالقراءة والرسم أو حتى التريكو والكروشية و كافة الاعمال اليدوية ، فالأنشطة تدعم وتنمى الحس الفني وترقى من ذوقه، أما القراءة فتجعله قادرا على مواكبة التطورات التي تحدث فضلا عن تنمية مهاراته الكتابية .

رحلات التخييم تجعل الطفل يشعر بالمسئولية
انشطة خيرية و رحلات :

يمكن للأطفال الأكبر سنا ادماجهم في العديد من النشاطات الاجتماعية كزيارة ملاجىء الأيتام والمسنين ، أو القيام برحلات التخييم والخدمات المجتمعية كالتطوع ومساعدة الأخرين ، فكل ذلك يقوى من احساسه بالمسئولية ويجعله قادرا على التواصل مع المحيطين به .

الاعتماد على النفس :

يعد اشراك أطفالك معك بالمهام المنزلية البسيطة ضرورة خاصة لمن يتسمون بالأنانية وحب الذات ، قومى باعطاء بعض الأوامر البسيطة كغسل أطباقه أو ترتيب غرفته ، وحتى طهو بعض الوجبات الخفيفة يمكن أن يقوم بها .

مشاركة الطفل في الأعمال المنزلية ضرورة

 

لماذا يجب آن تشجعي اولادك على ممارسة الأنشطة؟

١-تنامى الإحساس بالمسئولية :

يعد تقسيم الأنشطة يزيد من الشعور بالمسئولية فعليكى أن تجعليه يفهم أن هناك أنشطة يستحب ممارستها بالصباح وأخرى في الليل ، واذا ما لجأ لفرض سيطرته وسطوته عليكى أو على والده فلابد من مناقشته بهدوء ، واذا ما استلزم الأمر فيمكن عقابه بطريقة تربوية بعيدا عن العقاب البدنى.

الأنشطة الصيفية تنمى المهارات

٢- زيادة الثقة بالنفس:

اذا ما اعتاد الطفل تنظيم أنشطته فانه ذلك يجعله واثقا في نفسه وفى اختياراته الحالية والمستقبلية ، كما أن تهنئة الأهل وتشجيعهم له على اختياراته تزيده حماسة حتى لو كانت بسيطة، وعليهم أن يستبدلو كلمة ” لن تستطيع ” بعبارة ” حاول مرة أخرى وسوف يحالفك الحظ “،

المناقشة الفعالة تعزز جوانبه الاجتماعية

٣-تخصيص وقت للمناقشة :

تساعد الأنشطة الصيفية على تحاور الطفل مع والديه والتناقش في العديد من الأمور مما يقرب من أواصر العلاقات بينهما ، ففيه يشعر الطفل بأن والديه يخصصان وقتا له وأنه محور اهتمامهما ، كما ان هذا المبدأ يجعله لايغار من اخوته الأصغر أو الأكبر بل يشعره بأن له قيمة عالية.

طالع أيضا تمارين رياضية فى البيت للنساء