- Advertisement -

لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته

لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته وما هي الأسباب التي تضطره إلى البحث عن أخرى؟، على الرغم من قساوة السؤال، إلا أننا سنبحث عن إجابة له من خلال تلك التدوينة.

في أغلب الأوقات يلقي البعض الذنب على الزوجة حينما يقرر زوجها الزواج بأخرى أو يعلن عن عشقه لإمرأة غير زوجته، فالبعض يتهمها بالتقصير، والبعض الآخر يتهمها بالإهمال، ولكن ما هي الدوافع الحقيقية التي تجعل الرجل ينظر إلى مرأة أخرى بل ويحبها أيضًا..

قد يهمك أيضا: هل الرجل يحب زوجته الأولى أم الثانية ؟

لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته ؟

غالبًا ما يشعر الرجل برغبته في خوض تجربة جديدة والعيش داخل قصة حب بداية من عمر الخمسة والثلايثن عامًا، وحتى الأربعين أو الخمسة وأربعين عام.

ومما هو جدير بالذكر أن خبراء العلاقات الزوجية من مختلف أنحاء العالم قد أقروا أن الدافع الأساسي وراء وقوع الرجل في حب إمرأة أخرى غير زوجته هو التجديد والرغبة في استعادة الشعور بالحب وكسر روتين الحياة، في حين أن جميعهم استبعد فكرة الأسباب الجنسية.

ولكن لابد أن يدرك الرجل ما إذا كانت تلك المشاعر حقيقية أم أنها مجرد نزوة ورغبة منه في التغيير والتجديد فحسب، قبل أن يخبر شريكة حياته بالأمر، حتى لا يزعزع استقرار أسرته من أجل مجرد نزوة فحسب، وخاصة مع وجود أطفال، حيث يكون الحفاظ على الكيان الأسري أكثر ضرورة.

الأسباب التي تجعل الرجل يحب إمرأة أخرى

عندما بحثنا عن إجابة سؤال لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته وجدنا أن هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تصل بالرجل إلى تلك المرحلة الحرجة من الحيرة والتشويش والضعف، حينما يتحرك قلبه تجاه إمرأة أخرى غير زوجته، وهو أمر في غاية الصعوبة على الزوجين معًا، ومن بين أهم تلك الأسباب ما يلي..

لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته

استعادة الشعور بالحب

في ظل ازدحام الحياة والأعباء الملقاة على الزوجة، قد تغفل عن التعبير عن حبها لزوجها، ومن هنا يبدأ الروتين في التسلل إلى تلك العلاقة المقدسة، ومن ثم تضعفها تمامًا، وهذا الأمر يجعل الرجل يشعر بنوع من الفراغ العاطفي الذي يود ملئه بأخرى، وبالتالي بمجرد أن تظهر أمامه إمرأة جميلة بها جميع المواصفات التي يتمناها، تتحرك مشاعره تجاهها على الفور.

حيث يرغب أن يستعيد مشاعر الحب وشراراته الأولى مع تلك المرأة الجديدة، قد تدوم تلك المشاعر وتتطور حتى تصل إلى الزواج، وقد تنتهي سريعًا عندما يشعر الرجل بتأنيب ضمير تجاه زوجته وأسرته، وبعدما ينتهي جمال البدايات.

لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته قد يكون إهمالك هو السبب

عندما نقول أن إهمال المرأة يمكن أن يكون السبب في ذلك الأمر، نكون بذلك لا نلقي الذنب على الزوجة، ولكن طبيعة الرجل تختلف كليًا عن المرأة، فلا يستطيع الرجل العيش دون الشعور المستمر باهتمام أنثاه به وتقديرها المستمر له وتعبيرها عن ذلك أيضًا.

ولكن بعض النساء يختلف مفهومهن عن الزواج، فبالنسبة لها الزواج هو نهاية الحب والرومانسية والآن لديها مسئوليات أكبر كتنظيف المنزل والحرص على صحة زوجها وأولادها والبحث عن رضا أهل الزوج فحسب.

فتبدأ في إهمال جمالها وعدم متابعة وزنها حتى تزيد بالوزن بشكل مبالغ فيه، وتوقف اهتمامها بشعرها فيبهت ويتساقط، وتتحول إلى أم وخادمة لزوجها فقط، وتتناسى في ظل هذا الزخم من المسئوليات كونها إمرأة وهذا أمر غير مبرر، لأن الأنثى تهتم بجمالها وتحافظ على وزنها ومقاييس جمالها مهما تحملت من أعباء، فالزواج هو اكتمال الحب واستمراره وليس نهايته كما تظن بعض الفتيات.

قد يهمك أيضا: ماذا يحب الرجل الجنوبي الشرقي في زوجته

إفتقاد الزوج للاستقرار النفسي مع زوجته

كثرة المشاكل الزوجية سواء بين الزوجين أو بين الزوجة وأهل الزوج، تتسبب في افتقاد الاستقرار النفسي لكليهما معًا، ولكن يسهل على الزوجة البحث عن داعم من خلال أصدقائها وأخواتها ووالدتها، أما الرجل فالأمر مختلف.

حيث يحتاج الرجل دومًا إلى الاستقرار النفسي ليتمكن من أداء مهامه الموكله إليه كالعمل وما يواجهه من تحديات وصعوبات لكسب العيش، ومن ثم فهو يحتاج إلى بيت هادئ وخال من المشاكل، وإمرأة مرحة ومحبة ومستمعة جيده له حتى يتمكن من تفريغ جميع الشحنات والمشاحنات التي تلقاها في يومه.

وعندما يفتقد الرجل هذا الأمر في منزله، يصبح من السهل أن يقع في حب إمرأة أخرى غير زوجته، للأسف الشديد عندما بحثنا عن إجابة سؤال لماذا يحب الرجل إمرأة غير زوجته ، وجدنا هذا السبب أكثرها شيوعًا.

 

قد يهمك أيضا: تصرفات الرجل العاشق غير زوجته