لن تصدق كيف يؤثر الامتنان على الدماغ !

قام العلماء بتجارب كثيرة لدراسة ومعرفة كيف يؤثر الامتنان على الدماغ ونظام المناعة والعمليات الدقيقة في العقل الباطن، ووجدوا أن للشكر تأثيراً محفزاً لطاقة الدماغ الإيجابية، مما يساعد الإنسان على مزيد من الإبداع وإنجاز الأعمال الجديدة. كما تؤكد بعض الدراسات أن الامتنان للآخرين وممارسة الشكر والإحساس الدائم بفضل الله يزيدان من قدرة النظام المناعي للجسم. وفي هذا الإطار يُعتبر الشكر فنا لا يجيده أي أحد، بل لا يتقنه كل المتعلمين، فالشكر والامتنان فن وذوق وأسلوب.

هل الامتنان يؤثر على أدمغتنا؟

تهتم الفلسفة والأديان بمفهوم الامتنان بصفة عامة. تشير الدراسات العلمية الحديثة إلى أن الامتنان يحمل فوائد كبيرة لصحتنا العقلية والبدنية. لكن ما هو معروف عما يحدث بالفعل في المخ والجسم يعد القليل جداً.

ولكن ما أهمية ذلك؟ لأن فهم فسيولوجيا الامتنان بشكل أفضل يمكن أن يساعد في تحديد الأساليب لتسخير فوائدها الصحية ومساعدة الناس على الاهتمام بتعزيز هذه المشاعر القوية. نريد أن نفهم ما يحدث في الدماغ عندما نشعر بالامتنان.

ابتسامة امتنان ورضا
يؤدي الشعور العاطفي الإيجابي إلى تحسين وظائف الجسم.

كيف يعزز الامتنان اتصال العقل والجسم

بالنظر إلى العلاقة الوثيقة بين الصحة العقلية والبدنية، يُعتقد أن فهم ما يحدث في الدماغ عندما نشعر بالامتنان يمكن أن يخبرنا بالمزيد عن العلاقة بين العقل والجسم – أي كيف يمكن أن يؤدي الشعور العاطفي الإيجابي إلى تحسين وظائف الجسم. هذه النتائج يمكن أن تساعد العلماء في تصميم برامج تهدف إلى تحفيز الامتنان من خلال مساعدتهم على التركيز على الأنشطة والخبرات الأكثر أهمية لجني فوائد الامتنان.

يجب أن يقال إن أسر الأشخاص فعليًا في لحظة الشعور بالامتنان يطرح بعض التحديات. بعد كل شيء، قد لا يشعر بعض الناس بالامتنان عندما نتوقع منهم، وقد يشعر الآخرون بالامتنان في المواقف غير المتوقعة.

المناطق المرتبطة بالامتنان هي جزء من الشبكات العصبية التي تضيء عندما نجتمع ونختبر المتعة.

يؤثر الامتنان على الدماغ من خلال هذه الفوائد الثلاث:

تخلص من الاكتئاب بالامتنان
الامتنان والرضا ينعكسان على الحالة النفسية للإنسان مما يساعد على التخلص من الاكتئاب

 

  • يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر والألم

المناطق المرتبطة بالامتنان هي جزء من الشبكات العصبية التي تُشع عندما نجتمع ونشعر بالمتعة. ترتبط هذه المناطق أيضًا ارتباطًا وثيقًا بأجزاء الدماغ التي تتحكم في تنظيم المشاعر الأساسية لدى الإنسان، مثل معدل ضربات القلب ومستويات الإثارة، وترتبط بتخفيف التوتر وبالتالي تقليل الألم. إن الشعور بالامتنان والاعتراف بالمساعدة من الآخرين يخلق حالة في الجسم أكثر استرخاءً

  • يمكن أن تحسن صحتنا مع مرور الوقت

وهذا يفسر كيف يؤثر الإمتنان على الدماغ حيث أنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بشبكات “mu opioid” الخاصة بالدماغ، والتي يتم تنشيطها أثناء اللمس بين الأشخاص وتخفيف الآلام، بمعنى آخر، تشير بياناتنا إلى أن الامتنان يعتمد على شبكات الدماغ المرتبطة بالارتباط الاجتماعي وتخفيف التوتر، وقد يفسر هذا جزئيًا كيف يؤدي الشعور بالامتنان إلى فوائد صحية مع مرور الوقت.

  • يمكن أن تساعد المصابين بالاكتئاب

ربما كان الأمر أكثر تشجيعًا، فقد أجريت دراسة حديثة في جامعة إنديانا بحثت كيف يمكن يؤثر الامتنان على الدماغ وكيف يمكن أن تغير ممارسة الشكر والامتنان على وظائف المخ لدى الأفراد المصابين بالاكتئاب. لقد وجدوا دليلًا على أن الامتنان قد يؤدي إلى حدوث تغييرات هيكلية في أجزاء الدماغ. مثل هذه النتيجة، تؤكد لنا كيف يمكن للممارسة العقلية للامتنان أن تكون قادرة على تغيير وتحسين جوانب الاتصال بالدماغ.

Source