ماهو عرق النسا

ماهو عرق النسا الذي أصبح من أكثر الأعراض انتشارًا بين الكثير من الناس، إذ أنه عبارة عن حالة من الاحساس بالوخز أو الألم أو التنميل في الساق اليسرى أو الساقين أو الفخذ أو أسفل الظهر، وقد يحدث اختلاط كبير لدى البعض بأنه مرض بينما هو عَرض ناتج عن الإصابة بإحدى الأمراض التي تتسبب في التأثير على العصب الوركي، للمزيد من المعلومات تابعوا معنا قراءة هذا المقال.

 

قد يهمك أيضا: تمارين عرق النسا

ما هو عرق النسا

  • يعد من الأعراض المرتبطة بتهيج النهايات العصبية التي تؤدي إلى العصب الوركي.
  • والذي يعتبر أطول الأعصاب وأشملها في الاتساع داخل جسم الإنسان.
  • فهو يمتد من أسفل منطقة الظهر متجهًا إلى منطقة الأرداف ويصل إلى خلف الساقين.
  • حتى يصل إلى كاحل القدم والقدم علاوة على أنه يتحكم لأكثر من عضلة في أسفل الساقين.
  • كما يعتبر العصب التركي هو الجزء المسؤول عن الإحساس بمنطقة جلد القدم وأجزاء أخرى في أسفل الساق.
  • وتؤكد الدراسات التي تم إجراؤها من قبل المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية في عام 2020.
  • بأن عرق النسا يحدث للنساء والرجال على حد سواء، وتصل نسبة الإصابة به للأشخاص في العقد الرابع.
  • كما أن 10-40% ممّن يعانون من عرق النسا قد يظل ملازمًا لهم طيلة حياتهم، إلى جانب زيادة الإصابة به في العام بمعدل يتراوح بين 1-5%.

قد يهمك أيضا: اسباب عرق النسا

فحص وتشخيص عرق النسا

بعد الاطلاع على ما هو عرق النسا نأتي الآن إلى التعرف على كيفية فحص الشخص المصاب بعرق النسا وذلك على النحو التالي:

إجراء فحص بدني

يتم عمل فحوصات طبية من جهة الطبيب المعالج بناءً على مجموعة من الاختبارات والصور التي يتم أخذها كما يلي:

  • فحص باستخدام التصوير بالأشعة السينية لمنطقة الظهر وبخاصة العمود الفقري.
  • حيث يتم ملاحظة ما إذا كان يوجد مشكلات في العمود الفقري كالكسور، الأورام، نتوءات العظم، والالتهابات.
  • فحص عرق النسا باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، حيث يوفر هذا الفحص مزيد من التفاصيل للأنسجة والعظام الظاهرة في الظهر علاوة على توضيح مدى تعرض الأعصاب للكثير من الضغط وأيضًا حالات الديسك والتهابات المفاصل.
  • استخدام التصوير المقطعي المحوسب والذي يمكن من خلاله توفير مسحة لكل عظام وأنسجة أسفل الظهر.
  • كما يمكن إجراء فحص من خلال صورة النخاع والتي توضح ما إذا كانت الفقرات القطنية تسبب الألم أم أسباب أخرى.
  • فحص أخر من خلال سرعة توصيل العصب، إذ أن هذا التشخيص يعمل على معرفة قدرة السيالات العصبية من أن تنتقل عبر العصب التركي ومدى الاستجابة.

الفحص الطبي والتاريخ المرضي

  • يقوم الطبيب بالاطلاع على تاريخ المريض مع إجراء فحص بدني يختص بالعمود الفقري أو الساقين، وذلك من خلال عمل بعض حركات لفحص العضلات سواء من جهة القوة وأداء ومرونة العضلات أو من جهة ردة الفعل بعد القيام بعمل الحركات المطلوبة.
  • وفي حالة أن وُجِد عدم قدرة الشخص على ثني قدميه للأسفل أو للداخل.
  • أو كان لديه مشكلة في أن ينحني إلى الخلف أو لم يستطع المشي على أصابع القدم .
  • أو الشعور بألم أثناء رفع الساق إلى الأعلى بشكل مستقيم وكذلك الاحساس بالوخز أو الخِدر.
  • فإن هذا يؤكد على وجود عرق النسا ويتطلب حينها اتباع التعليمات التي يحددها الطبيب لبدء العلاج.

كيفية علاج عرق النسا

بعد أن تعرفنا على ما هو عرق النسا وأبرز ما يحدث للشخص المصاب من أعراض تدل على وجود عرق النسا، نوضح أيضًا ما يمكن عمله من خلال وضع خطة للعلاج حسب حالة الشخص ودرجة الأعراض التي طرأت عليه، وذلك بناءً على الفحص الطبي والتشخيص وما يلازم المريض من أمراض تسببت في وجود عرق النسا وذلك على النحو التالي:

  • قد تتحسن حالة الشخص الذي يشعر بآلالم  خلال أسابيع مع ضمان الراحة وعدم بذل مجهود بدني عنيف يؤثر على العمود الفقري، ولكن في حالة أن كانت الأعراض المُلازمة للشخص شديدة فإن الطبيب يحدد مضادات الالتهاب غير السيترودية.
  • يحدد أيضًا الطبيب بعض مسكنات للألم أو أدوية مُخدرة للتخلص من الألم والتشنجات.
  • أيضًا يتم إعطاء حقن من الستيرويد في أسفل الظهر أو حقن تخدير جذور الأعصاب عند الحالات الشديدة أو المتوسطة.
  • في حالة أن لم يستجب الشخص المصاب للعلاج باستخدام الأدوية يتم اللجوء إلى إجراء عملية جراحية.

 

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا على ما هو عرق النسا وتوضيح الفرق ما بين الأعراض التي تصاحبة وبين أنه ليس مرض كما يظن الكثيرون وأنه عرض يلازم بعض الأمراض المتعلقة بالعمود الفقري، كما أوضحنا أيضًا كيفية علاجه  باستخدام الأدوية أو بإجراء عملية جراحية إذا كانت الحالة تتطلب تدخل جراحي.

 

قد يهمك أيضا: علاج الضغط العالي

Leave a comment