- Advertisement -

ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض ؟

ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض ؟ ، ربما هو سؤال يطرحه كل من يفكر في الاستشارة الطبية لفحص سلامته النفسية على سبيل الفضول أو الاستعداد للمقابلة، وفي كلتا الحالتين يبقى من المهم حتى عند الإطلاع عليها الرد بتلقائية، إذ لا يساعد التجهيز لمثل هذا النوع من المقابلات الأشخاص، بل على العكس مقابلة الأخصائي النَفسي تختلف عن مقابلات العمل أو المقابلات التلفزيونية، حيث تشكل الإجابات الصريحة فيها عاملًا أساسية في التشخيص السليم، ويبقى الهدف من الاستشارة الطبية النفسية تحديد ما إذا كان الشخص فعلًا يعاني من اضطراب نفسي أم حالته تعد طبيعية. 

دعنا نكتشف في هذا المقال أكثر الأَسئلة التي يطرحها أخصائي السلامة النفسية على المرضى. 

مقابلة الطبيب النفسي 

قبل التعرف على ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض ، من المهم الإشارة في البداية إلى المقابلة التي تتم بين الباحث تقييم حالته النفسية أو الراغب في الاستشارة و المعالج. 

تشكل هذه المقابلة استشارة علاجية، وتتم وفقًا لما يلي: 

  1. في البداية يعرف الطَبيب نفسه للشخص. 
  2. بعدها يتركه المَريض ليقدم نفسه بدوره. 

الهدف من هاتين الخطوتين، هو كسر الجليد بين المعالج والمَريض وجعله يشعر بأريحية في التعامل والكشف عن مشكلته. 

  1. بعد ذلك يبدأ الاستجواب الذي يسعى الطبيب من خلاله إلى فهم أسباب توجه الشخص للاستشارة النفسية، وما هي المشكلة التي قد يعاني منها، ومدى خطورة حالته.

وتكون المقابلة النفسية مهمة جدًا، وخطوة أولية تحدد نوع الإضطراب الذي يعاني منه الشخص و خطة العلاج الأولية. 

والجدير بالإشارة، أن الأطباء النفسيين متخصصون في مجالات مختلفة، وبالتالي يمكن أن يحول الطَبيب الشخص لمعالج غيره، إذا رأى أن حالته خارج نطاق اختصاصه. 

قد يهمك أيضا: حقوق المريض النفسي في السعودية

ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض ؟ 

في الحقيقة الأَسئلة التي تطرح خلال المقابلة النفسية كثيرة ومتعددة، ولكن تبقى هنالك أسئلة نموذجية تتم في أغلب المقابلات، والتي تشمل: 

أسئلة عن المعلومات الشخصية للمريض 

  • الاسم، السن، الحالة الإجتماعية، و الوظيفة في أغلب الأحيان. 

أسئلة عن أسباب التفكير في المقابلة النفسية 

ماهي الأسباب والدوافع التي جعلت الشخص يشعر أنه بحاجة للاستشارة النفسية. 

ما هي الأعراض التي لاحظها الشخص على نفسه، وجعلته يشك في اتزانه النَفسي. 

ما هي الأسباب التي جعلت الشخص من وجهة نظره يعاني من هذه المشكلة. 

ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض
ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض

أسئلة تتعلق بالتاريخ المرضي للشخص و عائلته

هل يعاني الشخص من أي أمراض نفسية أو سبق له أن تعرض لأي مشاكل أو علاجات. 

هل يوجد في عائلة المريض شخص يعاني من اضطرابات عقلية أو نفسية سواء كان من الأقارب من الدرجة الأولى أو غيرها. 

قد يهمك أيضا:  تصرفات المريض النفسي

الاسئلة التي تتعلق بالأداء الإدراكي

كيف يتعامل الشخص مع الآخرين؟ 

هل فكر الشخص في الإنتحار أو حاول ذلك؟ 

تهدف الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض إلى فهم أدائه العقلي على مستويات مختلفة، من خلال تفاعله مع الآخرين، وكذا أدائه العاطفي والإدراكي. 

لهذا السب، بعد المقابلة يستخدم الأخصائي أدوات معيارية لتحديد ذلك.

بحيث لا تقتصر الأعراض التي تم إبرازها أثناء المقابلة على رأس شخصي. 

وتبقى طبيعة الأسئلة في المقابلة النفسي، محددة بما يلاحظ الطَبيب وتشخيصه المبدئي للحالة. 

كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض ؟ 

يتعامل الطَبيب مع المَريض النَفسي بشكل طبيعي ولكن بحذر في نفس الوقت، حيث تمثل النقطة الأساسية في المقابلة في فهم المَريض ومعاناته. 

وذلك من خلال ما وصفه من أعراض منذ بدايتها نهاية بالاستشارة. 

كما يحاول المعالج فهم مشاعر الشخص والتجارب التي مر بها، ولا يحاول معارضته أو الحكم عليه أو تأنيبه. 

بل على العكس يستمع إليه ويترك له المجال ليفصح عن كل ما يدور في ذهنه ليشخص حالته بدقة أكبر.

وفي الأخير نكون قد أجبنا على السؤال ماهي الاسئلة التي يطرحها الطبيب النفسي على المريض ، ومع ذلك تبقى الإجابة طبيعة الأسئلة في المقابلات النفسية مرهونة بالطبيب و حالة المريض مما يجعلها مختلفة في كل حالة.

قد يهمك أيضا: كيف اقنع المريض النفسي بالعلاج ؟