ما هو السن المناسب ليتمكن طفلك من رؤية ذبح الأضحية في العيد؟

لاشك أن شعيرة ذبح الأضحية من الشعائر المحببة لنا جميعا، فهي من أهم الطقوس الدينية حيث نقتدي بنبي الله سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أراد التضحية بابنه إسماعيل عليه السلام امتثالاً لأمر الله تعالى، فأبدله الله بكبشٍ عظيم.

وتقع الأمهات في حيرة من أمرهن، حيال السن المناسب لمشاهدة الطفل لذبح الأضحية وكيفية تهيئته نفسيا حتى لا يشعر بالخوف تجاه هذه الشعيرة الدينية.

عيد الأضحى الأضحية
عيد الأضحى وأطفالك

حتى يصبح مستعدا نفسيا..مهدي لطفلك بالتدريج الهدف وراء ذبح الأضحية:

– عليكِ التمهيد للأمر بالتدريج حيث أن الأطفال يتعلقون بالحيوانات، لذا اخبري طفلك أن وجود الخروف في المنزل مؤقتا، كذلك أنَّ كل شيء في الحياة له دور يقوم به والخروف خلقه الله ليقوم بدوره.
ـ سرد قصة سيدنا إبراهيم، مع الاستعانة ببعض الصور أو الأفلام الكرتونيَّة.
– يجب مراعاة عدم إجبار الطفل على حضور عملية الذبح في حالة رفضه، وعدم لومه نهائيا أو حتى وصفه بالجبان بل التعامل مع الأمر بهدوء.

عيد الأضحى
ذبح الأضحية

ما هو سن الطفل المناسب لرؤية ذبح الأضحية؟

يقول الخبراء أن السن المناسب لكي يتمكن الطفل من رؤية ذبح الأضحية دون خوف، هو سن العاشرة فيما فوق، حيث يلعب السن دورًا كبيرًا في تقبل فكرة ذبح الأضحية.

يفضل عدم سرد قصة سيدنا ابراهيم وذبح ابنه اسماعيل كلية، وخاصة عند وضع سيدنا ابراهيم السكين على رقبة سيدنا اسماعيل، لان أحيانا إدراك الطفل يمكن أن يصور له شيء أخر، مثل ذبح الأب لإبنه، ويفضل التركيز على النقاط الأخري للقصة ، مثل طاعة سيدنا إسماعيل لأبيه كيفية ظهور ماء زمزم.

كما يجب تجنب مشاهدة الصغار لذبح الأضحية، خاصة الذين يعانون من التبول الليلي، أو الحرمان العاطفي، أو الخوف من الظلام، أو الحيوانات، أو من لديهم اكتئاب وتوحّد، أو ممّن يخافون من رؤية الدم.

ذبح الأضحية
مشاركة الأطفال في توزيع الأضحية

تشجيع الطفل على المشاركة في توزيع لحوم الأضحية على الفقراء:

شجعي طفلكِ على المشاركة في توزيع لحوم الأضاحي، حيث أن ذلك يغرس في نفوسهم حب هذه الشعيرة كذلك تقوية الثقة بالنفس لديه، تحدثي مع طفلك وأخبريه أنَّ الله لم يأمرنا بشيء إلا وفيه الخير لنا، كل هذا بالتأكيد سوف يؤثر على زرع العقيدة السليمة في نفوس صغارنا.