ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه ؟

ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه ؟ ، وهل يمكن أن يكون التحدث مع الذات بالفعل أحد الأعراض التي تحذر بمعاناة الشخص من مرض أو اضطراب نفسي ما؟، في الحقيقة، جميعنا فعل ذلك في مرحلة ما من حياتنا أو في مواقف معينة أو ظرف ما سواء كان سعيدًا، مثيرًا للقلق أو حتى حزين. 

الحديث مع الذات سواء كان سرًا أو علنًا، لا يعد أمرًا سلبيًا، بل على العكس، إنه نوع من أنواع التواصل مع النفس والتعبير لتفريغ ما يشعر به المرء داخليًا، بالطبع ليس كلنا يفعل ذلك طوال الوقت، وبنفس الشكل، ولهذا السبب يثير هذا الفعل تساؤل حول ما إذا كان عرضًا للإصابة بأحد الأمراض النفسية أو العصبية، خصوصًا إذا كان غير اعتيادي أو مصحوب بهلاوس. 

قد يهمك أيضا: التوحد مرض نفسي ام عقلي ؟

متى يصبح التحدث مع الذات مرضًا نفسياً ؟ 

قبل تحديد ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه ، من المهم التطرق إلى الحالة التي يشكل فيها هذا الفعل عارضًا مرضيًا. 

في الحالات العادية يكون الحديث مع النفس ما هو إلا تعبير عن الأفكار التي تخالج الشخص بصوت مرتفع، لا يشير إلى أي اضطراب نفسي أو حالة مرضية. 

بل على العكس، يعد ذلك أمرًا طبيعيًا، وله عدة جوانب ايجابية تظهر فيما يلي: 

  1. زيادة التركيز. 
  2. التخفيف من التوتر وضغوطات العمل. 
  3. تعزيز الذاكرة وترسيخ معلومات معينة.

وعلى الرغم من هذا، يمكن أن يعبر التحدث مع الذات أحد الأعراض المرضية إذا ارتبطت بهلاوس تجعل الشخص يتحدث مع نفسه وهو غير واع.

 بحيث يستمر الكلام مع النفس لفترات طويلة وبشكل مستمر وفي أوقات مختلفة. 

كما قد يبدو له أنه يتكلم مع شخص آخر وحده من يسمعه أو يراه أيضًا ويستجيب له، في حالة الهلاوس البصرية.

وتنتج هذه الهلاوس السمعية لعدة أسباب، ومن أبرزها: 

  1. خلل في الوظائف الإدراكية. 
  2. خلل في الوظائف النفسية المرتبطة بالوعي.
  3. اضطراب في وظائف التفكير. 

والجدير بالذكر أن بعض هذه الأسباب تنتج عن مشاكل عرضية تختفي مع الوقت، بينما تكون بعضها مستدامة.

قد يهمك أيضا: مرض نفسي جنون الارتياب

ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه ؟ 

ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه

يمكن أن يكون التحدث مع الذات في الحالات المرضية ناتجًا عن اضطراب عقلي يعرف بمرض الفصام أو الشيزوفرينيا. 

حيث يعد هذا المرض من الأمراض الذهانية الخطيرة، يكون فيه الشخص غير قادر على التفكير بوضوح. 

مع قدرة ضعيفة على اتخاذ القرارات والتواصل مع الآخرين. 

ومن بين أهم علاماته الحديث المطول مع الذات الناتج عن الهلاوس السمعية والبصرية. 

كما أنه على قدر من التعقيد وعلاجه طويل الأمد. 

و على الرغم من أن الفصام يمكن أن يحدث في أي عمر، إلا أن متوسط عمر ظهور المرض يميل إلى أن يكون في أواخر سن المراهقة حتى أوائل العشرينات بالنسبة للرجال. 

وفي أواخر العشرينات إلى أوائل الثلاثينيات بالنسبة للنساء. 

من غير المألوف أن يتم تشخيص مرض انفصام الشخصية لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا أو أكبر من 40 عامًا. 

أسباب أن الشخص يكلم نفسه

كما سبق وأشرنا في سياق تناول موضوع ما هو المرض الذي يجعل الانسان يكلم نفسه ، تكون أسباب التحدث مع الذات مختلفة. 

منها ما لا يشكل أي خطورة بل على العكس يدل على أن الشخص طبيعي. 

وأخرى تكون ناتجة عن خلل وظيفي مؤقت جراء القيام بالعمليات الجراحية على مستوى الدماغ على سبيل المثال لا الحصر. 

كما تكون بعض الأسباب مرضية وتحتاج إلى أن تؤخذ على محمل الجد لأنها قد تنبأ بإصابة الشخص بمرض الفصام.

قد يهمك أيضا: هل الشحنات الكهربائيه مرض نفسي ؟