متى وكيف يمكن علاج غضروف الأنف بدون عملية ؟

متى يلجأ الطبيب لتعديل غضروف الأنف بدون عملية ؟

يعد الأنف الدقيق أحد أهم علامات الجمال على مر العصور، ولكن حتى مع تغير المعايير الجمالية بمرور الزمن، يظل الأنف المتناسق النحيف علامة جمال مؤكدة وأحد المعايير التي لا خلاف عليها لدى الغالبية العظمى من البشر وتحديدًا النساء. في سبيل الحصول على شكل الأنف الأمثل، تبذل المرأة أقصى ما بوسعها لتفوز بالأنف الجميل سواء بالطرق الجراحية أو غيرها. ولعل علاج أو تصغير غضروف الأنف بدون عملية يعد تحديًا للمرأة في السنوات الأخيرة، فكيف يمكن علاج أو تصحيح غضروف الأنف جراحياً وما هي الطرق غير الجراحية أيضًا؟

تعتبر عملية تصغير غضروف الأنف بالطريقة الجراحية أحد أشهر عمليات تجميل الأنف، وتتم هذه العملية من داخل الأنف دون إجراء شق جراحي أو من خلال إجراء شق جراحي بالأنف بالطريقة المفتوحة. وجدير بالذكر أن هذا النوع من عمليات التجميل يعد من أشهرها على الإطلاق. غالباً ما يكون الهدف الأساسي من هذه العملية هو تعديل الشكل، ولكنها أحياناً ما تجرى لإصلاح بعض التشوهات في غضروف الأنف مما يساهم في تحسين عملية التنفس وهو يعد سببًا وجيها لعمليات الأنف أيضًا.

طالع أيضا شفط دهون الأنف بالليزر

العلاج بدون عملية جراحية
تعتبر عملية تصغير غضروف الأنف بالحراحة حد أشهر عمليات تجميل الأنف وكذلك يمكن إصلاحه بدون عملية

مشكلات الأنف:

هناك مشاكل صحية عديدة متعلقة بالأنف مثل عدم القدرة على التنفس، أو وجود مشكلة أو عيب خلقي في الأنف تسبب للانسان تعبًا مزمنًا أو ألم، وأحيانًا يكون سبب العملية سبب تجميلي بحت مثل عدم تناسق حجم الأنف مع بقية ملامح الوجه. أو أن يكون هناك اعوجاج في الحاجز الأنفي بشكل ملفت ومحرج، وقد تكون المشكلة متعلقة كذلك بغضروف الأنف، فهل يمكن إصلاح غضروف الأنف بدون عملية أم لابد من الجراحة ؟

غضروف الأنف والجراحة

يرى عدد كبير من الاطباء أن عمليات تجميل الأنف تعد من أصعب العمليات التجميلية وأكثرها تعقيدًا -على الرغم من انتشارها- وذلك نظرًا لوجود غضاريف الأنف التي يصعب تشكيلها أو تصغيرها. وهناك عدة أسباب للجوء الى جراحة للأنف مثل الحالات الآتية :

  • اصلاح انحراف الأنف والجسر الأنفى
  • علاج مشكلة انحراف الغضاريف الموجودة بمقدمة الأنف
  • مشكلة عدم تناسق حجم الجزء العلوى مع الجزء السفلى من الأنف
  • مشكلة عدم تساوي فتحات الأنف

هناك طريقتان لعلاج مشكلات العيوب الخلقية بالأنف وهما:

الطريقة الداخلية والطريقة الخارجية من الأنف

وتكون الطريقة الداخلية هي المستخدمة فى الحالات البسيطة حيث يتم عمل شق داخلى بين الغضاريف الأنفية السفلى والعليا دون إحداث أى جروح.

أما في حالة الطريقة الخارجية؛ يتخذ الطبيب هذا الطريق في حالة وجود تشوهات أو انحراف واضح وتتم العملية عن طريق شق جراحى لفصل الجلد عن الأنسجة الداخلية للأنف، من آثار هذه العملية ترك ندبة صغيرة على الجلد.

علاج غضروف الأنف بدون عملية

غضروف الأنف
هناك طريقتان لعلاج مشكلات العيوب الخلقية بالأنف: الطريقة الخارجية والطريقة الداخلية

وفي حالة تعديل غضروف الأنف بدون عملية، يتم استخدام حقن الفيلرز في جانب الأنف الخاوي أو الذي يبدو فارغًا بسبب انحراف الحاجز ناحية الجانب الآخر وذلك حتى يتساوى الجانبان من حيث الحجم. لا تحتاج هذه الطريقة سوى لعشرة دقائق واستخدام حقنة مخصصة لمثل هذه الحالات. من مزايا هذه الطريقة أنها غير مؤلمة، كما أنها لا تحتاج فترة نقاهة، وتعتبر تكلفتها بسيطة مقارنة بالعملية الجراحية لاصلاح غضروف الانف المعوج.

وقد تجرى عملية للجزء الغضروفى من الأنف: ليتم تعديل أو تصغير الغضاريف لأنها تشكل المظهر الخارجى لمقدمة الأنف والجزء الأوسط منه. وهى بحاجة إلى خبرة ودقة متناهيتين لأن تكوين مقدمة الأنف سينسجم على التعديل على الغضاريف الأمامية لمقدمة الأنف.

يجب علاج مشكلة غضروف الأنف فورًا للتخلص من الأعراض المزعجة الناجمة عنه، هناك عدة طرق لعلاج مشكلة غضروف الأنف بدون عملية؛ منها: استخدام أجهزة معينة تعمل على تصغير غضروف الأنف، بالإضافة إلى استخدام الأعشاب الطبية التي تعمل على تصغير الغضروف وعلاجه، كما أن هناك أنواع معينة من الرياضة من شأنها معالجة تضخم غضروف الأنف. جدير بالذكر ان هذه الإجراءات قد لا تصلح لكل الحالات، ولكن لكل حالة علاجًا يناسبها دون غيرها لذلك لابد من استشارة طبيب ماهر قبل الشروع في العلاج.

طالع أيضا مدة الشفاء من عملية تجميل الأنف