- Advertisement -

متى يحتاج الرجل زوجه ثانيه؟ 5 أسباب تجعل الرجل يبحث عن زوجة أخرى

متى يحتاج الرجل زوجه ثانيه؟ “هل سيتركني زوجي ويبحث عن زوجة أخرى؟ ” هل تطرحين على نفسك هذا السؤال؟ ربما أنت قلقة من أنك لست جيدة بما يكفي لزوجك. ربما أنت قلقة أيضا من أنه كان يتصرف بشكل مختلف مؤخرًا، وأنها مسألة وقت فقط قبل أن يقوم باتخاذ القرار والمضي قدمًا في حياته.

لذا في هذا المقال، سأتحدث عما يجعل الزوج يبحث عن زوجة ثانية، وما الذي يمكنك فعله لتصحيح الأمر.

 

قد يهمك أيضا: متى تفكر الزوجة بالطلاق؟

متى يحتاج الرجل زوجه ثانيه؟ 5 أسباب تجعل الرجل يبحث عن زوجة أخرى

 

1. عدم الرضا عن الزواج

لا يستلزم الأمر جهدا كبيرا لمعرفة ذلك. إذا كان الزوج غير راضٍ عن زواجه، فسيبدأ في السعي لإيجاد الرضا في مكان آخر. هذا فقط أحد الأسباب التي تقوم الرجل المتزوج إلى تطوير مشاعر تجاه امرأة أخرى خارج علاقته الزوجية. لقد أدرك لا شعوريًا أنه في حاجة إلى ملء هذا الفراغ العاطفي في علاقة زوجية أخرى.

 

2. انعدام الإثارة

عندما تكون مشتركًا لسنوات في زواج، تميل حياتك إلى الانتقال إلى روتين. إذا أصبح الزوج محبطًا من روتينه وفي حاجة إلى شيء آخر لكي يحافظ على استمرار الاثارة، فقد يرى أن علاقة زوجية جديدة تساعده على تحقيق ذلك. 

 

3. الشعور بعدم وجود اتصال عاطفي

العامل الرئيسي لترك العلاقة هو الشعور بعدم القيمة والإهمال. قد يرغب زوجك في المغادرة والعثور على امرأة أخرى للتواصل معها ليشعر بالقيمة داخل نفسه. جميعنا نمتلك مشاعر، وإذا كانت الزوجة لا تتحقق من مشاعر زوجها، فإن البقاء في الزواج قد يجعل الزوج يشعر بالسوء. الرجال يرغبون أن يشعروا بالتقدير والحب أيضًا.

 

وفقًا لعالم النفس الاجتماعي، ديلان سيلترمان “الافتقار إلى الحب هو دافع قوي – إنه بالتأكيد أحد أقوى الدوافع.” من ضروري أن تتحدثي مع زوجك عن ما يشعر به في العلاقة. قد تعتقدين أن الأمور رائعة، لكن كيف يشعر زوجك حقًا؟ هل هناك مجالات في علاقتكما يمكن أن تملئها امرأة أخرى؟

 

إذا كان زوجك في موقف يفرغ فيه مشاعره لإمرأة أخرى لأنه يشعر بأنه لا يستطيع التحدث معك، فإن احتمالية أن يتزوج من هذه المرأة كبيرة جدا.

 

4. لا يشعر بالحاجة أو الضرورة

من الأسباب المؤكدة أن الزوج قد يبحث عن زوجة أخري هو أنه لم يعد يشعر بأنه ضروري لزوجته. ربما تكون زوجته امرأة مستقلة تخلق حياة خاصة لها ولا تحتاج إلى زوجها لكي يشاركها فيها.

 

ربما تتساءلين: كيف يمكن أن يكون هذا مشكلة بالنسبة للرجل؟

 

وفقًا لنظرية “غريزة البطل” التي صاغها خبير العلاقات جيمس باور، فإن الرجال لديهم رغبة فطرية في أن يشعروا بأنهم ضروريون لنسائهم. بمعنى آخر، يريد الزوج أن يشعر كبطل لزوجته. ولكن إذا كانت زوجته لا تمنحه هذا الشعور، فقد يسعى إلى هذا الشعور في مكان آخر.

 

من الممكن أن يكون الأمر سخيفًا. وذلك لأن النساء لا تحتاج هذه الأيام إلى رجل ليكون بطلها. لكن الحقيقة هي أن هذا متجذر بعمق في بيولوجيا الذكور. الرجال متعطشون لاحترام وإعجاب نسائهم.

 

في حين أن هذه الرغبة فطرية في العادة لدى الرجل، إذا لم توفر له زوجته أي فرصة للتصرف كبطل، فقد يفقد الاهتمام. نعم، أنت امرأة مستقلة وهذا رائع. لا يتعلق الأمر بفقدان هذا الجانب منك. بطريقة حقيقية تمامًا، يتعلق الأمر فقط بجعل الرجل يشعر بالحاجة والأهمية في العلاقة.

قد يهمك أيضا: كيف اتعامل مع زوجي الصعب؟

5. لم تعد العلاقة تضيف قيمة إلى حياته

تهدف جميع العلاقات إلى إضافة قيمة إلى حياتنا، سواء كانت تلك العلاقة في شكل صداقة أو علاقة عمل أو حب أو أي شيء آخر. تنتهي العلاقة عندما لم تعد تضيف قيمة إلى حياتنا وليس ذلك فقط، بل عندما تمتص القيمة منها.

 

لكننا لا ندرك ذلك دائمًا عندما يحدث. سيستمر جزء منا في حب الشخص الذي نحن معه، بغض النظر عن مدى صعوبة الأمور. وسيبقيك هذا الجزء مقتنعًا بأن مشاعرك بانتهاء العلاقة ناتجة في الواقع عن أشياء مختلفة.  قد يكون هذا في الأساس هو مشكلة علاقتكما.

قد يهمك أيضا: كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة ؟