متى يختفي احتقان الأنف من الحامل

متى يختفي احتقان الأنف من الحامل تقلق العديد من السيدات الحوامل من استمرار فترة احتقان الأنف طيلة حياتهم، ويريدون معرفة اختفاء هذا العرض المحددة حتى يطمئن قلبهم، نظرًا لشدة الألم التي تشعر بها المريضة أو الأعراض الأخرى الناتجة عنها مثل السيلان والزكام والانسداد والعديد من الأعراض الأخرى، ولكن الأهم من كل هذا هو التخلص من الاحتقان عن طريق تناول طرق العلاج المناسبة.

قد يهمك ايضا: احتقان الأنف والبلعوم للحامل

متى يختفي احتقان الأنف من الحامل

تتسأل العديد من السيدات عن موعد أو الوقت المحدد في اختفاء احتقان الأنف،  ولكن قبل أن تعلم عليها أن تتعرف على بعض المعلومات التالية:

  • قد تصاب العديد من السيدات في الشهور الأولى وبالأخص في الشهر الثالث من الولادة، باحتقان الأنف الشديد مما يسبب لها الكثير من التعب والإزعاج.
  • نتيجة هذا المرض هو تغير الهرمونات في جسم المرأة، مما يعمل في زيادة لهرمون الأستروجين، وهذا ما يساعد على تورم بطانة الرحم.
  • يقال من المختصين، أن احتقان الأنف يختفي بعد الانتهاء من عملية الولادة، بحوالي أسبوع أو أثنين على الأكثر.
  • لا تسبب هذه الأعراض أي مشاكل للجنين، بل سوف الأم هي التي تعاني من عدم ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

أعراض احتقان الأنف عند الحامل

قد يرافق احتقان الأنف بعض الأعراض، التي تتلخص في النقاط التالية:

  • صعوبة في التنفس مع عدم الراحة أثناء فترة النوم بالأخص.
  • سيلان الأنف بشكل مستمر.
  • العطس وحساسية الأنف.
  • وجود التهابات في الجيوب الأنفية.
  • التهابات في الأذن أيضا.
  • تراكم سوائل في الأذن.

قد يهمك ايضا: علاج حساسية الأنف عند الحامل

علاج احتقان الأنف عند الحامل

يمكن أن تقوم المرأة الحامل باستخدام بعض الطرق البسيطة، في علاج احتقان الأنف والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • غسل الأنف باستمرار، قد يساعد على تنظيف الممر الأنفي والشعور بألم أخف، عن طريق وضع المحلول الملحي في فتحات الأنف، وتركة لعدة ثواني وبعد ذلك يمكنك أن تغسل أنفك بالماء المعقم.
  • استخدام شرائط الأنف، يمكن للمريض أن يحصل عليها من خلال الصيدليات، وتساعد في تقليل احتقان الأنف بطرق أمنة للغاية بالأخص في فترات الليل، بالإضافة إلى ذلك فأن لا يوجد بها أي خطورة على المرأة الحامل.
  • وضع المناديل أو قطع القماش الرطبة أو الساخنة، على الأنف حتى يتم تقليل ألم الاحتقان نوعا ما.
  • تجنب أي وع بخاخ لن يقوم الطبيب بوصفه، لأن قد يوجد بعض أنواع البخاخات التي يمكن أن تسبب تشوهه للجنين.
  • تناول العديد من المشروبات، وبالأخص المشروبات الساخنة لأنها تقوم بتسهيل الانسداد الأنفي، ويمكن أن تتناول الماء بكثرة بما يقارب 8 أكواب في اليوم.
  • رفع الرأس عند النوم، ووضعها بشكل أفقي نوعًا ما هذا ما سيجعل المريض يشعر بألم أقل.
  • تجنب التعرض لأي أشياء يمكن أن تزيد من الحساسية، مثل الأدخنة الضارة أو الهواء الملوث أو الأبخرة الضارة.
  • استخدام الستيرويدات الأنفية، وتستخدم هذه الستيرويدات في علاج الربو، ولكن يمكن أن تستخدم في حالة الحساسية، فهي ليست ضارة إطلاقا على الجنين أو المرأة الحامل.
  • استخدام المزيلات الخاصة باحتقان الأنف، ولكن لا يفضل أن يقوم المرأة باستخدامها بشكل مستمر، ويلزم أن تكون تحت أشراف الطبيب الاستشاري، لأن أغبية الأنواع الخاصة بهذه المزيلات قد تسبب مشاكل عديدة، على المرأة فيما بعد وعلى الجنين وتعتبر هي من ضمن المسكنات المؤقتة وليست من طرق العلاج.

لقد تعرفنا على الوقت التي يمكن أن يختفى فيه احتقان الأنف لدى المرأة الحامل، والتي قد يتسبب لها في الكثير من المشاكل من حيث الإزعاج أو القلق أو التوتر أو التعب الدائم، لذلك قمنا بالتعرف على أنسب طرق العلاج الخاصة ومعرفة الأعراض التي يمكن أن تصاحب هذا المرض.

قد يهمك ايضا: علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس عند الحامل