- Advertisement -

مدونو التغذية يشاركون نصائحهم حول كيفية تحضير وجباتهم المفضلة

يعتبر تحضير وجبات الأسبوع المقبل من المهام الضرورية خاصة لو كانت تلك الوجبات صحية بعيدة عن الأطعمة الجاهزة الموجودة في الأسواق؛ حيث يحميك هذا الإعداد المسبق من الرغبة التي تتنابك في معظم الليالي لطلب الوجبات الجاهزة (الدليفري). لذا طلبت كاتبة المقال جايمي فيسبا– وهي المتخصصة في شئون الطهي – من بعض أصحاب مدونات الطهي المشهورين أن يشاركوا جمهورهم نصائحهم لتحضير وجباتهم المفضلة، وذلك بهدف ضمان وجود وجبات الأسبوع مقدمًا شبه جاهزة وكافية فضلًا عن كونها شهية ولذيذة وبذلك لن يضيرك أن يكون أسبوعك مشحون بالمهام.

  • البداية دائمًا بمطبخ نظيف:

تقول جينا برادوك: أخرج سلة القمامة وأفرغ محتويات غسالة الأطباق، وضع الأواني غير المستخدمة في الحوض. هذا من شأنه أن يسهل عليك العمل. كما أن استخدام وعاء فارغ للتخلص من الفضلات يمكن أن يساعدك في جعل الأسطح والأرضيات أكثر تنظيمًا والحركة في المطبخ أسرع.

  • احفظ الوجبات عالية القيمة في حاويات تخزين ثمينة!

تقول كلاوديا فيلتي: استخدم الحاويات الزجاجية لحفظ الفواكه المجهزة في الفريزر. ضعهم في المقدمة وفي منتصف الرف بحيث تراهم بمجرد فتح الفريزر. فهذا يجعل المنتج أكثر شهية كما أظهرت الدراسات أن الحاويات الزجاجية والوضع السليم للعبوات يؤدي إلى تحسين جودة الغذاء الصحي.

  • طهي الحبوب:

تقول جيسيكا بينر: عليك بطهي دفعات قليلة من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والكينوا، بردها في الثلاجة ثم قَسّم الحبوب إلى أجزاء صغيرة لتجميدها. عندما يحين الوقت لإعادة تسخينها، فلديك وجبتك الصحية التي لن تحتاج أكثر من دقيقة واحدة لتسخينها. وكميزة إضافية، عندما يتم طهي الأرز وتبريده ثم إعادة تسخينه، فإن بعض النشا الموجود به يتحول إلى النشا المقاوم والذي يعمل كعامل مغذ للبكتريا الصحية في معدة الإنسان.

  • إعادة تدوير بقايا الطعام:

تقول جيسسيكا كورننج: اهتم بالطعام الذي يساعدك على إعداد وجبات من بقايا الأطعمة وذلك لليالي التالية التي قد تشعر فيها بالملل من رؤية نفس الطعام الذي تتناوله منذ يوم الاثنين. على سبيل المثال: إن وجبة الفريتاتا تشكل وسيلة عظيمة لاستخدام بقايا الخضار عندما تكون في حيرة لا تدري ما الذي يمكنك أن تستخدمه من مكونات الثلاجة. كل ما عليك هو تقديم هذا الوجبة مع طبق سلطة جانبي ويكون لدي وجبة متكاملة في غضون دقائق.

  • جهز المكونات التي تضيف تنوعًا:

تقول كارا جوليز: قم بطهي عدة مكونات أو تجهيزها بحيث يمكن دمج هذه المكونات معًا بعدة طرق اعتمادًا على الصنف الذي ستشتهيه لاحقًا في نفس الأسبوع. على سبيل المثال: إن كمية كبيرة من الخضروات المشوية وبعض الحبوب (مثل الأرز البني والمكرونة) والبروتين (مثل اللحم والفول والفاصوليا) يمكن أن يفي بالغرض. هذا يمنحك السلاسة في سهولة إلقاءها معًا في عدة أطباق متنوعة مثل: السلطات والمقليات والسندوتشات وحتى البيتزا خلال الأسبوع. يمكنك ابتكار وجبات مشبعة وسريعة لتناسب شهيتك وما يحتاجه جسدك.

  • تخزين المكونات الأساسية:

تقول هولي جرينر: أن التركيز على حفظ المكونات الأساسية بالترتيب من أجل القدرة على وضعها معًا لإعداد وجبة متوازنة في لحظات هو أمر ضروري. قم بعمل فحص داخلي في عقلك لمحل البقالة بحيث تستهدف شراء المكونات التالية في عربة البضائع (أو تأكد من وجودها بالمطبخ)

  • مصدر بروتيني أو اثنين
  • نوع أو نوعان من الفاكهة
  • حفنة من الخضروات الورقية
  • خضروات مقطعة ومعدة سابقًا (صنف أو صنفين)
  • نوع من الجبن
  • اجعله أمرًا شخصيًا:

تقول كيت لي: أن استخدام التقويم (التاريخ) كمرشد لك بحيث يكون تخطيطك لتجهيزات وجبتك متماشيًا مع جدولك الغذائي. خطط لوضع وجبة في الموقد البطئ في ذلك الصباح، أو قم بإعداد وجبة أكبر مبكرًا هذا الصباح بحيث يكون لديك كل البقايا التي ستتناوله فيما بعد.

  • اصنع صلصات يوم الأحد:

تنصح باشيرا إناهورا: بأن يكون يوم الأحد هو اليوم المخصص لإعداد الصلصات مثل البيستو والمارينارا وصلصة الزيتون الشهيرة. خلال الأسبوع، اخلط كل الصلصات مع عناصر البروتين والخضروات المعدة مسبقًا لصنع وجبة تشعرك بأنها جديدة دون مجهود إضافي.

 المصدر :  cookinglight.com