مديحة يسري.. أخر فنانات الزمن الجميل.. رحلت اليوم

رحلت  صباح اليوم الأربعاء، مديحة يسري بأحدي مستشفيات المعادى عن عمر يناهز 97 عاما، بعد صراع مع المرض. انها أقدم ممثلة مصرية لا تزال على قيد الحياة من بين فنانات جيلها، و أبرز نجمات السينما  المصرية في الأربعينيات حيث اشتهرت ببراعتها وقدرتها الفائقة على تنوع الأدوار في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، كما حصلت على لقب “سمراء الشاشة العربية”.

بدايتها:

ولدت “مديحة يسري”  يوم 3 ديسمبر 1921م في محافظة القاهرة. تلقت تعليمها فى مدرسة الفنون.

واسمها الحقيقي “هنومة حبيب خليل علي”

كتشفها المخرج محمد كريم وكان أول ظهور لها مع محمد عبد الوهاب في فيلم ممنوع الحب عام 1940 كصاحبة وجه مبتسم، واختيرت واحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينات.

و كانت قد حصلت على فرصتها الحقيقة حينما شاهدها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهداً في إحدى البلاتوهات فاستدعاها هو وشريكه توجو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في ثلاث أفلام دون أن تعمل مع غيره، وهي:”ابن الحداد” و”فنان عظيم” و”أولادي“.

تعتبر هي وفاتن حمامة الممثلتان الوحيدتان اللتان مثلتا مع أربعة من نجوم الغناء في مصر، وهم محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وعبد الحليم حافظ.

اهم أعمالها

قدمت على مدى مشوارها أكثر من 100فيلما بعضها من كلاسيكيات السينما المصرية مثل “أمير الانتقام” و “حياة أو موت” و”إني راحلة” و”لحن الخلود” و”بنات حواء” و”الخطايا” و”لا تسألني من أنا”و”أيوب”.وكان آخر ظهور سينمائي لها في فيلم الإرهابي عام 1994 أمام نجم الكوميديا عادل إمام. و  قررت إعتزال المجال الفني في عام 2012

 دورها في الحياة

 

مديحة يسري

واختيرت مديحة يسري عضوا بمجلس الشورى المصري -الذي لم يعد قائما بالوقت الراهن – في أواخر تسعينيات القرن العشرين

تم تكريمها في عدد من المهرجانات المصرية والعربية ومنحتها أكاديمية الفنون الدكتوراه الفخرية في 2017.

حياتها الشخصية

تزوجت الفنانة مديحة يسري أربع مرات ولم تنجب سوى مرة واحدة من زيجتها الثالثة بالفنان محمد فوزي.

لكن سعادتها لم تكتمل، فقد توفي ابنها الوحيد “عمر” عام 1982 إثر حادث سيارة وهو في السادسة والعشرين من عمره.

واختيرت مديحة يسري، كواحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينات.

عمر محمد فوزي بعد تكريمه في رياضة الكاراتيه
ابن مديحة يسري

ابن مدبحة يسري و محمد فوزي

وتعتبر يسري، بالإضافة إلى فاتن حمامة الممثلتان الوحيدتان اللتان مثلتا مع أربعة من نجوم الغناء في مصر، هم محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وعبد الحليم حافظ.

مرضها و  وفاتها

قضت الممثلة المخضرمة سنوات عمرها الأخيرة تتنقل فوق كرسي متحرك إلى أن ضعفت صحتها ولزمت فراش المرض.