- Advertisement -

مديرة “مايكرو..مانجر”

 عزيزتي حرة …هل أنت مديرة ؟؟؟؟

اي نوع من المدراء انت ؟؟؟؟

 اسالي نفسك ….

هل يتململ مرؤوسيك ؟؟؟

 من كثرة أسئلتك في التفاصيل المحيطة بهم ؟؟؟       

 ومراقبتك لحركاتهم وسكناتهم في العمل ؟؟؟

هل تمارسين هذا  الأسلوب التفصيلي في التدقيق والمراقبة ؟؟؟

 كم هو محبط و مهبط للعزيمة التعامل مع هذه الشخصية الادارية.

دعينا نسرد معآ كيف تتعرفين علي نفسك ما اذا كنت من هذا النمط ام لا ونحدد معآ بعض الدلائل الشخصية التي تستدلين بها علي ذلك :.          

. انك لا ترضين عن انجازات مرؤوسيك

. انك دائما تؤمنين انك الاجدر بالقيام بالمهام

. انك تشعرين بالفخر عند القيام بحل المشكلات

. انك تهتمين دائما و ابدآ بكل التفاصيل

. انك دائمى تريدين معرفة مكان مرؤسيك الان و ماذا يفعلون

. انك تطلبين امدادك دائمآ وبشكل متكرر بكل تطورات العمل  

. انك تضعين نظام صارم بحيث يتم امدادك بكل مراسلات

مرؤسيك  

. انك تطبقين نظام التدقيق و التمحيص في كل المهام سواء

 او بدون سبب .    

ما هو رأيك الآن بعد توضيح هذه الدلائل….

هل وجدت نفسك في احداها  ؟؟؟

قبل أن تجيبين دعينا نسأل انفسنا….

 هل المدير بهذه الصفات ناجح مع مرؤسيه ؟؟؟

بالطبع لا….اذن عليك أن تتوقفي عن هذا الأمر حيث انه يؤثر سلبآ علي الروح المعنوية للمرؤوسين و يقلل من انتاجيتهم .

فهذا النوع عيوبه تنعكس علي موظفينه كاللآتي :.

1– لديه صعوبة في تجاوز معظم الأشياء و يسأل عن التفاصيل

علي عكس ذلك فهو يجب ان يتجاوز عن الأشياء الصغيرة و

لا يعطيها اهتمام , أيضآ يجب عليه أن يثق آداء موظفيه و

يمنحهم الفرص و الا سوف يحرقهم.

2- انه الأجدر لآداء المهام

فهو ينخرط في آداء كل المهام و لا يستطيع تحديد اولوياته

لانه مشتت بالتفاصيل الصغيرة.

3- المبالغة في الانخراط بالمهام  

بما ان وقته يضيع في آداء المهام الصغيرة فهو بذلك يفقد

القدرة علي اداء المهام الاكثر أهمية بل و ايضا تحد من تطوير

مرؤسيه. 

اذن كيف تساعدين نفسك كي تتوقفي عن هذه الممارسات الادارية في التدقيق و التمحيص :.

عليك القيام بأربعة أشياء هامة

1- حاولي التغلب علي نفسك

    فلا تعطي الأعذار لنفسك كي تقومي بمثل هذه الممارسات مثل :. 

  . لو قمت بهذه المهمة سوف أوفر الكثير من الوقت

 . آداء هذه المهمة باسلوب خاطئ يعرض  الشركة للخطر

. سوف نفقد مصداقيتنا اذا لم نلتزم بالوقت المحدد

. يجب ان اتدخل في كل صغيرة و كبيرة حتي اكون علي  علم بكل ما يجري

كل هذه الاعذار تؤدي لفريق عمل غير مؤهل و غير منتج

2- دعي المركب تسير

 فابدأي بوضع أولوياتك ,ثم اختاري الأمور الصغيرة و العادية

و قومي بتوزيعها علي فريق العمل ,أما الامور الكبيرة

المصيرية أو الهامة فعليك القيام بها لاحداث تغيير او ادخال

اضافة ذات قيمة للعمل ككل

3- دائمآ قومي باضفاء طريقة المشاورة علي توجيهاتك

هناك فرق كبير بين توقع النتائج و اصدار قرارات و بين

تقاسم النتائج و مشاورة الحلول المطروحة مع فريق عملك

 فالمشاورة تبث روح الانتماء والثقة بل ايضآ تعطي فرصة

 لفريق العمل للتعلم و التطور تحت رعايتك و متابعتك

 4 – دائمآ هناك توقع بالنجاح

الخوف من الفشل هو السبب الرئيسي الذي يقودك الي ان

 تكوني مديرة مايكرو مانجر فبدلآ من هذا يمكنك ان توفري

 كل سبل النجاح من معلومات و ادوات و أيضآ التحدث عن

النجاح و السبل المؤدية اليه و متابعة مرؤسيك حتي يصلوا

 اليه بسلام فهذا يزرع التفاؤل في النفوس مع التعبير عن الثناء

والتقدير لمن يستحقه

و من هنا عزيزتي حرة …… لا تكوني مايكرو مانجر

 كوني المديرة الدقيقة ,الواثقة في فريق عملها ,

تشاورهم و تطرح عليهم سبل النجاح ثم تتابعهم

 في تفاؤل و تثني عليهم عند النجاح