- Advertisement -

مرض الذهان النفسي

مرض الذهان النفسي أو مرض الانفصام هو واحد من الأمراض النفسية التي تُصيب الإنسان لأسباب مُختلفة، يتم تعريف الذهان على أنه اضطراب نفسي وعقلي يُصاب به الشخص وينتج عنه مجموعة من الأعراض ويأتي من خلال مجموعة من الأسباب التي تجعل الإنسان تربة خصبة لهذا المرض.

قد يهمك أيضا: مرض الذهان الاكتئابي

مرض الذهان النفسي

يصيب مرض الذهان النفسي الإنسان من الـ 16 عام إلى 30 عام تقريبًا، فتلك هي الفئات الأكثر إصابة بهذا المرض، إليك مجموعة من المعلومات الآتية:

  • المرض يصيب تقريبًا 1% من البشر ويأتي مع مجموعة من الأعراض التي غالبًا تكون مشتركة لديهم.
  • عادًة يتطلب هذا المرض بشكل بطئ ولا يظهر فجأة، لكن هناك مجموعة من الحالات النادرة قد تظهر الأعراض بشكل سريع.
  • يُصيب المرض الذكور بنسبة أكبر من الإناث.
  • واحد من الأعراض الشائعة لهذا المريض هو الهلاوس والارتباك سواء في التصرفات أو التفكير.

تطورات مرض الذهان

هكذا تطورات مرض الذهان النفسي كما ذكرنا تأتي بشكل مختلف لكن الأغلب تكون بطيئة وتبدأ مع ظهور مثل تلك الأعراض ومنها ما يلي:

  • يمكن تقسيم الأعراض إلى مجموعات منها مجموعات إيجابية ويتم فيها إطراء بعض الأمور على المريض.
  • المجموعة الثانية وهو المجموعة السلبية التي يفقد فيها المريض مجموعة من الأشياء.
  • من الأعراض التي يكتسبها المريض هي رؤية أمور ليست واقعية أو حقيقة.
  • الأشياء التي يفقدها المريض نتيجة هذا المرض منها غياب التعابير الطبيعية مثل الابتسامة أو الغضب.
  • الأعراض الإدراكية التي تأتي مصاحبة لهذا المرض وهي الصعوبة في التركيز والتفاعل مع المحيط.
  • الشعور بالاضطراب الشديد في التفكير وظهور أفكار غير مترابطة.
  • الانسحاب الاجتماعي من تطورات هذا المرض.

هل مرض الذهان وراثي

هكذا تختلف أسباب وعوامل ظهور مرض الذهان النفسي باختلاف البيئة المحيطة والتركيب النفسي للمريض، لكن تتراوح الأسباب لهذا المرض فيما يلي:

  • الوراثة واحدة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذا المرض.
  • الإصابة بالأمراض ومن أهمها مرض المناعة الذاتية.
  • إصابة الشخص في طور النمو في فترة الحمل بعدوى بكتيرية.
  • الأسباب النفسية ومنها العلاقات العائلية أو الصداقات المُضطربة التي تؤدي إلى حدوث ضغوطات نفسية شديدة.
  • أثبتت الدراسات أن هناك رابط بين تعاطي المخدرات وبين مرض الذهان.

قد يهمك أيضا: هل مرض الذهان يشفى

طريقة تشخيص الذهان

هكذا يجب قبل الحكم على الشخص أنه مصاب بـ مرض الذهان النفسي أن يتم اخضاعه إلى مجموعة من الطرق التي يتم من خلالها تشخيص الحالة ومنها ما يلي:

  • يقوم الطبيب المُختص بتشخيص الأعراض واستبعاد مرض ثنائي القطب من الأمراض التي من الممكن أن تكون الحالة التي أمامه وليس ذهان.
  • التأكد من جميع الأدوية التي يتعاطاها المريض لفترات طويلة للتأكد من أنها لم تؤثر على المريض.
  • التصرف بعشوائية أو الهلوسة لفترة تزيد عن 4 أسابيع من الأعراض التي تؤكد للطبيب بنسبة كبيرة أن الحالة التي يواجها حالة ذهان.
  • استمرارية الأعراض واحدة من أهم وأكثر طرق التشخيص القاطعة.

ما هي مضاعفات الذهان

هكذا بجانب الأعراض المصاحبة لـ مرض الذهان النفسي إلا أن هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر في الحالات المتقدمة والتي تُسمى مضاعفات مرض الذهان، ومن الأعراض التالي:

  • الرغبة الشديدة في الانتحار.
  • الاعتداء على النفس وعلى الآخرين.
  • فقدان جميع القدرات المهنية أو الوظيفية.
  • السلوك العنيف.
  • القلق الشديد وعدم القدرة على السيطرة.
  • تعاطي المخدرات.

 

نظرًا لما سبق من أعراض ومضاعفات تُصاحب هذا المرض يجب التوجه إلى الطبيب في حالة ظهور أي من تلك الأعراض، لأن الكشف المبكر يُساعد في علاج مرض الذهان النفسي بنسبة أكبر.

قد يهمك أيضا: علاج مرض الذهان العقلي

Leave a comment