مرض الضلال النفسي

مرض الضلال النفسي من الأمراض التي شكلت موضوع بحث العديد من الدراسات، فعلى الرغم من أننا جميعًا قد يكون لدينا جانب من الخيال الذي يمكننا من تجاوز بعض مصاعب الحياة الواقعية، إلا أن مريض الضلال قد ينفصل عن الواقع تمامًا ليصبح الخيال وهمًا يعيشه ويؤمن به.

تعرف من خلال هذا المقال على العلامات التي تشير للإصابة به، ومختلف أسبابه وماهيته، والإجراءات العلاجية لهذا المرض. 

ما المقصود بالضلالات 

الظلالات هي الأوهام أو بشكل أكثر دقة المعتقدات الخاطئة التي تشير إلى خلل في تفكير الشخص. 

وهي غير مرتبطة بالخلفية الثقافية أو الدينية للشخص أو حتى مستوى الذكاء، رغم أنها مترسخة في عقله ويكون مقتنعًا بصحتها وواقعيتها. 

فيتمسك باعتقاداته بشدة بغض النظر عن وجود دليل أو بينة تثبت عكسها، إذ أن الذي يعاني من الوهم مقتنع تمامًا بأن الوهم حقيقي.

و الضلالات هي أحد أعراض الأمراض  النفسية والعقلية، وقد تظهر من خلال الاضطرابات التي يكون فيها لدى الشخص المصاب إحساس متضائل أو مشوه بالواقع ولا يمكنه التمييز بين الحقيقي وغير الواقعي. 

بما في ذلك الفصام، مرض الضلال النفسي ، اضطراب ثنائي القطب، وغيرها. 

قد يهمك أيضا: المازوخية مرض نفسي

مرض الضلال النفسي

مرض الضلال النفسي

مرض الضَلال النَفسي أو ما يعرف بالإنجليزية بمصطلح Delusional Disorder هو أحد الاضطرابات العقلية والنفسية الخطيرة، وقد عرف سابقًا بالاضطراب الوهمي أو الذهاني، يتصف الأشخاص المصابين به بعدم قدرتهم على التفريق بين الحقيقة والخيال، وهو ما يجعل إدراكهم للواقع غير سليم. 

ومع ذلك تكون الضلالات التي يعاني منها المريض لا تتسم بالغرابة.

 بل على العطس تكون مرتبطة بمواقف وأحداث يمكن أن يصادفها الشخص في الحياة الواقعية. 

على سبيل المثال: الشعور بالمراقبة، التآمر على الشخص، الخداع، وما إلى ذلك… 

عادة ما تنتج هذه الضلالات على تصورات غير صحيحة أو تجارب خاطئة. لكن في الواقع، تكون المواقف التي يتخيلها المريض إما غير صحيحة بشكل قاطع أو مبالغ فيها إلى حد كبير.

وفي حين تكون الأوهام عرضًا مرضيًا شائعًا للكثير من الاضطرابات، إلا أن مرض الضلال النفسي نادر إلى حد ما. 

يصيب هذا الاضطراب ما يقرب من 0.03٪ من الأشخاص، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة به.

يظهر عادة في منتصف مرحلة البلوغ، ولكن يمكن أن يبدأ في وقت مبكر.

قد يهمك أيضا: التوحد مرض نفسي ام عقلي ؟

أنواع الضلالات النفسية 

يمكن أن تظهر الضلالات في عدة أشكال مختلفة، ومن أبرزها: 

  •  الهوس الجنسي:

حيث  يعتقد المريض أن شخصًا ما يحبه وقد يحاول التواصل معه، و غالبًا ما يكون شخصًا مهمًا أو مشهورًا. 

كما يمكن أن يؤدي إلى سلوك المطاردة. 

  • غرانديوس: 

هذا الشخص لديه شعور مبالغ فيه بالقيمة أو القوة أو المعرفة أو الهوية.

 يمكن أن يعتقد المريض أن لديه موهبة فذة أو أنه قام باكتشاف مهم.

  •  الغيرة: 

يعتقد الشخص الذي يعاني من مرض الضلال النفسي أن الزوج أو الشريك  غير مخلص. 

  • الاضطهاد

إذ  يعتقد  المريض أنه (أو شخص قريب منه) يتعرض لسوء المعاملة، أو أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط لإيذائه.

  • الضلال الجسدي:

 الأشخاص المصابون بهذا النوع من الضلال يعتقدون أن لديهم عيبًا جسديًا أو مشكلة طبية. 

  1. الظلال المختلط: 

حيث يكون للمرضى نوعان أو أكثر من أنواع الأوهام المذكورة أعلاه.

اسباب مرض الضلال النفسي من وجهة نظر علم النفس 

يرى علماء النفس أن هذا الاضطراب قد يكون ناتجًا عن عدة أسباب، ومن أبرزها: 

  1. التعرض للضغوطات النفسية في الحياة الاجتماعية أو المهنية. 
  2. التعرض للصدمات النفسية الناتجة عن فقدان شخص عزيز. 
  3. الصدمات العاطفية. 
  4. الصراعات الداخلية التي تجعل الشخص يهرب من مواجهة الواقع. 
  5. تعاطي الكحول والمواد المخدرة. 

كما يوجد بعض العوامل المرضية التي تساهم في ظهور هذا الاضطراب، منها: 

  1. الإصابة بأحد الأمراض الذهانية مثل الفصام. 
  2. الإصابة بالاكتئاب الشديد. 
  3. التقدم في السن والإصابة بالخرف. 

علاج مرض الضلال النفسي 

تختلف طرق علاج هذا المرض وفقًا لتطور حالة المريض والعوامل التي تسببت في إصابته، وقد تشمل الخطة العلاجية: 

الاستشارة النفسية. 

  1. العلاج السلوكي. 
  2. العلاج الدوائي، حيث يصف الطبيب المعالج أدوية مضادة للذهان بجرعات معينة. 
  3. العِلاج الاستشفائي في الحالات التي يشكل فيها المريض خطرًا على نفسه أو غيره. 
  4. كما يمكن أن تتضمن الخطة العلاجية جلسات الكهرباء لتنشيط الدماغ. 

وفي حال كان هذا الاضطراب ناتجًا عن تعاطي المخدرات أو إدمان الكحوليات، فعلى المريض التوقف عن ذلك بشكل قاطع.

 

قد يهمك أيضا: هل الشحنات الكهربائيه مرض نفسي ؟

Leave a comment