مشاعر الحيرة وطريقة التعامل معها بقلم ا- مريم طه

مشاعر الحيرة والتوهه واللغبطه اللي دايما مصاحبه لقراراتنا- دايما بنقول مش عارفه أعمل ايه أوافق ولا أرفض – مش عارف أختار ايه من أول الاختيارات البسيطه هلبس أيه أو أكل أيه لحد القرارات المهمه اللي بتشكل حياتنا هدرس أيه – أشتغل ايه -اتجوز مين
حتي ردود أفعالنا بنبقي محتارين أرد وأواجهه ولا أنسحب وأطنش، كمان مشاعرنا أزعل وأضايق ولا عادي ده ميزعلش .
زي مايكون حياتنا زراير لكن أنا حاسس بايه عايز أيه لا معرفش .

سبب مشاعر الحيرة

1- ده من كتر ما بنغذي جوانا فكره المثاليه إني عايز أعمل أفضل حاجه – أطلع أحسن واحد أعجب الكل

2-اكتسابي لأفكار ومشاعر اللي حوليا لبسنا جلباب مش بتاعنا ولا علي مقاسنا لمجرد أن اللي لبسه ناجح أو الناس بتقدره لكن مش بنتفهم أن كل واحد مختلف عن الأخر كل منا له بصمته وحياته ونشأته ومشاعره اللي صعب تجاهلها لأنها بتاعتنا هتفضل تطالبنا بأنها تطلع ونعيشها ومن هنا بيجي الخناقه اللي جوانا مابينا ( أنا وأحساسي والمناسب ليا& الناس وافكارهم ومشاعرهم والمناسب لهم )

افتكر دايما أنها ⬇

حياته هو مش أنا

مشاعره هو مش أنا

أفكاره هو مش أنا

مخاوفه هو مش أنا

الفكره بتيجي لما أسمع وأشوف قصص وحياه اللي حوليا وأطبقها علي نفسي وأشوف أنا هيحصلي كده وأحس كمان مشاعرهم وده بنشوفه كتير في المسلسلات والأفلام كل ده بيشكل أفكارنا ومعتقدتنا، بقينا فاهمين الحب بطريقه معينه وشايلين مشاعر أنتقام وآني لازم أخد حقي وقد ايه تربيه الاولاد صعبه والشغل متعب وكله بيأكل في بعضه  وكل ده بيدخل علينا بكثافه حسيه من صور وموسيقي .
عشان كده :

1- متسمعش الناس اللي حاطه قوالب للحياه وأحكام _ ودايما نفس النمط والسيستم واحد يمشي علي كل المواقف

2-اسأل نفسك دايما عايز ايه حابب ايه نفسي في ايه وخد وقتك في إنك تسمع صوتك الداخلي .

3-اسمح لنفسك بخوض تجربتك الخاصه .

** أول ماتحتار هقولك علي تمرين تعمله ؛

أكتب 30 (ميزه وعيب ) للأمر اللي محتار فيه متقولش كتير

أبدا بالكتابه و عقلك هيفتح ويطلع كل اللي جواه اللي يخصه واللي وأخده من بره أو من حد تاني

وهتتفاجئ أن في حاجات هتسال نفسك انا ازاي كده

وكمان هتطلع مخاوفك هتحس أنها كبيره علي الموقف بتاعك بعدها هتكون فضيت الدوشه اللي جواك بتاعتك واللي مش بتاعتك والامر يبقي أوضح ليك .

بقلم ا- مريم طه  مختصه نفسية واستشاري علاقات ومعالج شعوري