وجبات المطاعم الفاخرة تحتوي على سعرات حرارية أكثر من الوجبات السريعة

أيهما يقدم طعامًا أكثر صحة، المطاعم أم الفاست فود؟

أطباق المطاعم تتضمن سعرات حرارية أكثر من الوجبات السريعة

وفقا لرأي شائع، تشتهر الوجبات الجاهزة والسريعة بمحتواها الغني بالدهون المتحولة، والمنتجات الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية. ولكن على ما يبدو فإن المطاعم المتخصصة ليست أفضل حالا أو على الأقل هذا ما توصلت إليه دراسة جديدة أجريت في جامعة تافتس الأمريكية.

تحتوي وجبات المطاعم  على سعرات حرارية أعلى من تلك الموجودة بأطباق الوجبات السريعة، كما تعتبر أقل صحية من وجبات سلسلة الوجبات السريعة. وفقًا لدراسة BMJ research

وهي دورية طبية معنية بالبحث العلمي.

قد يهمك نط الحبل 100 مرة كم يحرق من السعرات الحرارية

الوجبات الجاهزة أم وجبات المطاعم المتخصصة؟

هذا وقام فريق من العلماء بفحص كمية السعرات الحرارية في الوجبات المقدمة في المطاعم المتخصصة. حيث قاموا بفحص 157 عينة من أشهر 9 مطابخ عالمية. فتبين بأن اكثر وجبات العشاء أو الغذاء دسم هي تلك التي تقدمها المطاعم الايطالية، وتحتوي على 66% من مجموع السعرات الحرارية التي تحتاجها يوميا، مما جعلها تتصدر قائمة المطابخ الدسمة، في حين حصل المطبخ الياباني على أدنى مركز في القائمة.

يقول خبراء الصحة والتغذية أن الوجبة الواحدة يجب ألا تحتوي على أكثر من 600 كالوري. ولكن في الدراسة المذكورة وصلت السعرات في المتوسط إلى نحو 1033 كالوري في المطاعم و751 كالوري في سلسة محلات الوجبات السريعة!

تعتبر الوجبات الكبيرة التي تقدمها المطاعم السبب الأساسي في زيادة السعرات الحرارية والدسم. بعض المطاعم تنقع الدجاج في زيت الزيتون واكليل الجبل، بينما تنقع بعض المطاعم الدجاج في اللبن، وكل طريقة تزيد من نسبة الدسم.

طالع ايضا : هل البيتزا من فئة الأطعمة غير الصحية

معلومة صادمة!

انها معلومة صادمة ولكن عندما قام باحثون من جامعة ليفربول البريطانية بتحليل آلاف الوجبات من محلات مختلفة للوجبات السريعة مثل ماكدولدز وغيرها؛ قالوا أن النتائج التي توصلوا إليها كانت مثيرة حقًا للقلق. حيث قام فريق البحث بمعاينة أكثر من 13 ألف وجبة موجودة على قوائم الطعام في 21 مطعم – فيه قاعة طعام- وستة من سلسلة محلات وجبات سريعة.

وباستخدام معلومات الشركة حول السعرات الحرارية الموجودة بالوجبات والمتوفرة على الإنترنت، اكتشف الباحثون أن وجبة واحدة فقط من 10 وجبات تم تصنيفها كوجبة صحية أو ذات سعرات حرارية أقل من 600 كيلو كالوري وذلك وفقًا للتقارير الطبية الرسمية. كما احتوى نصف عدد الوجبات تقريبًا على 1000 كيلو كالوري أو أكثر.

وهنا لابد من طرح الأسئلة الآتية:

–       هل تحصل على النمط الصحيح من السعرات الحرارية؟

–       كم من السعرات يحتاجها الجسم يوميًا؟

لقد كشفت الدارسات الحديثة أن وجبات المطاعم التي يجلس فيها الرواد لتناول الطعام من الممكن أن تحتوي على خمس أضعاف السعرات الحرارية الموجودة في الوجبات السريعة. لا شك أن النتائج كانت بمثابة صدمة للعلماء حيث أكد الدكتور إريك روبنسون الباحث في قسم علم النفس بجامعة ليفربول أن الأفراد لا يحسنون تقدير السعرات الحرارية الموجودة بأطباق المطاعم الكبرى، ومما زاد الطين بلة أن الباحثين ذكروا أن التحليل لم يشمل المشروبات أو أصناف التحلية أو حتى الطلبات الجانبية. حتى عندما قامت الدراسة بمقارنة وجبات متشابهة؛ فإن محتوى الطاقة في وجبات المطاعم كان أكبر على عكس المتوقع؛ فعلى سبيل المثال، كانت وجبة البرجر في المطاعم تحتوي على ما يزيد عن 400 كالوري أكثر من وجبات البرجر في سلسلة الوجبات السريعة بينما كانت وجبات السلطة في المطاعم أعلى قليلًا في السعرات من مثيلاتها في سلطات الوجبات السريعة. وكانت سلسلة مطاعم كنتاكي قد تصدرت قائمة الوجبات السريعة بعدد يقارب 987 كالوري في الوجبة الواحدة.

ما الحل:

ويوصي دكتور روبنسون بضرورة اتخاذ صناعة الغذاء للإجراءات اللازمة والتصرف بشكل مسئول وبالتالي تقليل عدد السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة التي يقدمونها.

وقد ذكر أحد المتحدثين باسم إحدى سلاسل الوجبات السريعة أنهم أصبحوا يعملون بجد لزيادة نطاق الاختيارات ذات السعرات الأقل بحيث لا تحتوي الوجبة الواحدة في سلسلة محلاتهم على أكثر من 600 كالوري كما أكد التزام شركتهم بإحداث تغييرات أكثر. وعلى نطاق الحكومات، فقد بدأت بعض الحكومات في الغرب بطرح ملصقات إجبارية حول السعرات الحرارية في المطاعم ومحلات التيك أواي والمقاهي.

طالع ايضا : للحصول على وجبة صحية ومتوازنة تناولي هذه الأطعمة في الإفطار

Source