نصائح تساعد على تجاوز الاختلافات في الحب بين الرجل والمرأة

اختلف الكثير عن المعنى المفسر للحب حيث وجدوا إنه مجموعة من المشاعر المركبة يعبر عنها بالتعلق والمودة والرومانسية والاهتمام والكثير من المظاهر التي تعبر عن هذا الحب بين الرجل والمرأة .

الرجل والمرأة مختلفان من حيث التركيب ولذلك وجد أن المرأة أكثر حساسيه في مشاعرها وادراكها له..وهو ما سوف نتناوله في هذه المقالة مع اللايف كوتش واستشاري تدريب وتطوير رانيه محي.

طالع أيضا : لماذا يجب ان تذهب الي لايف كوتش

تقول اللايف كوتش رانيه محي، أن الأبحاث الحديثة وجدت أن الرجل أسرع في الوقوع في الحب من المرأة على عكس ما يعتقده الكثيرون لأن المرأة تكون أكثر تحفظا وخاصة في البداية.. فالحب الصادق يكون فيه تبادل المشاعر لحرص كلا الطرفين على استمرار هذا الحب ونموه.

وأشارا أن بالنسبة إلى التعبير عن الحب، أثبتت أيضا الأبحاث أن الرجل يعبر اولا عن حبه وبصراحة شديده وهو الذي يبدأ بقول عباره ( أنا أحبك ) ولكن بعدما تتأكد العلاقة تكون المرأة هي التي تعبر وتقول أكثر بكثير.

اخيرا…الحب هو بوابة العبور في هذه الحياة. فالكل مرأة عيشي الحب و تمتعي بتفاصيله وعبري عما بداخلك وكوني مسؤله عن هذا الحب وحافظي عليه.

إليك بعض النصائح من اللايف كوتش واستشاري تدريب وتطوير رانيه محي، التي تساعد كل من الرجل والمرأة من تجاوز الفروقات والاختلافات:

  • جودة التواصل: التواصل الغير جيد يضعف العلاقة ويؤدي الي فشلها فقوة وجوده العلاقه هي مفتاح النجاح واستمرار الحب.
  • الاحترام المتبادل: الجميع يعلم بدون الاحترام تتبدد أي علاقة مهما كانت، فالاحترام يؤدي للتقدير من قبل الطرفين وتقبل طرق التعبير المختلفة من كل طرف.
  •  الاهتمام: لا معنى للحب بدون اهتمام فالشعور بالاحتواء والاهتمام الكافي الذي يشبع الطرفين هو من أساسيات نجاح العلاقات بين الرجل و المرأة.
  •  حسن الإستماع: يجب على كل طرف أن يكون عنده حسن الإستماع والإنصات الجيد لشريكه، يستمع له حكاياته، شكواه ومشاركته في أحزانه وفي افراحه وإعطاء المساحة الكافيه للتعبير عما بداخله بدون خوف أو قلق.
  • الرجل والمرأه شريكان في هذه الحياة، هكذا خلقوا وهكذا يعيشا الحياة،فهما يكملان بعضهما البعض لتكتمل بهم أجمل الصور.

طالع أيضا إليك هذه المهارات التي تساعدك على اكتشاف الذات