نصائح لجعل طفلك الرضيع يتمتع بنوم أهدأ وأعمق

الأيام الأولى: ليال بلا نوم

يؤكد العلماء أن اضطرابات النوم لدى الطفل حديث الولادة ليست خطأ الأم، وانما هي تغيرات طبيعية فسيولوجية في جسد الرضيع. ورغم أن اضطرابات النوم ليست خطأ الأم كما ذكرنا ألا أن الأم لا تملك شيئاً حيال هذا الأمر.
هناك الكثير من الأمور التي يمكن اعتبارها طبيعية في هذه المرحلة المبكرة من العمر، حيث تشهد تلك الفترة تغيرات في نوم الرضيع أكثر من أي فترة أخرى. ينام الطفل حديث الولادة لفترات طويلة تصل إلى 14 ساعة في اليوم الواحد كما تتباين عدد الساعات التي يظل فيها الطفل مستيقظاً في كل مرة يصحو فيها.

طالع ايضا: غادة نظيم تكتب : طفلي و أسئلته الكثيرة

عادة ما يرتبط استيقاظ الطفل من النوم بإحساسه بالجوع، حيث يصحو الطفل ليرضع ثم يظل يقظاً لفترة أخرى حتى يتفاعل مع والديه ثم يواصل نومه مرة أخرى. وهذا يجعل نوم الوالدين مضطرباً للغاية في تلك المرحلة.
لا يستطيع الرضيع التفرقة بين الليل والنهارحتى يبلغ أسبوعه الثامن من العمر. يقول الخبراء أن أجسامنا تنظم ساعات النوم وفقاً للضوء، ولهذا فإن تعريض الطفل حديث الولادة لضوء النهار يجعل من الصعب عليه الدخول في النوم لمدد طويلة مما يجعل نومه مضطرباً، لذا يجب على الأم تخفيض الإضاءة عند إطعامها لصغيرها ليلاً، كما يجب عليها أن تتجنب الاتصال البصري والمداعبة قدر الإمكان.
أكبر خطأ قد يرتكبه الوالدان في هذا العمر: محاول ابقاء الطفل يقظاً طوال النهار لضمان أن ينام جيداً خلال الليل والحقيقة العلمية تؤكد أن كلما طالت فترة نوم الطفل خلال النهار كان نومه أفضل في الليل.
نقطة التحول: من شهرين إلى أربع شهور
في هذه الفترة يبدأ الطفل التمييز بين النهار والليل، ويحصل على ساعات نوم تتراوح بين 10 و18 ساعة يومياً ويختلف الأطفال الرضع في طريقة النوم حيث يفضل البعض اليقطة كل ثلاث ساعات للرضاعة بينما يفضل البعض الآخر الاستغراق في النوم طيلة الليل. ولكي تطمئن الأم فكلاهما طبيعي. بإمكان الأم تعويد طفلها على أنماط للنوم أكثر استقراراً بدءاً من هذا العمر.
يجب على الأم مراجعة طبيب الأطفال لمعرفة ما إذا كانت سبب يقظة الطفل المستمرة أثناء الليل ترجع لسبب طبي أو شئ من هذا القبيل. يقسم العلماء مراحل النوم لدى الإنسان إلى أربع مراحل بالإضافة إلى حركة العين السريعة، أما الرضيع فلديه مرحلتين فقط: مرحلة هادئة وأخرى نشطة. يدخل الطفل في النوم من خلال المرحلة النشطة ثم يتراوح نومه ما بين الهادئة والنشطة، فعلى الأم أن تعرف أن يقظة طفلها كل ساعة أو ساعتين معناه ان الطفل ينتقل من المرحلة النشطة وإليها ولا يملك الطفل القدرة على تهدئة نفسه للعودة ثانية إلى النوم الهادئ المريح. يبدأ الطفل في ممارسة مراحل النوم الأربعة بدءاً من عامه الأول. ومن أكبر أخطاء هذه المرحلة أن تترك الأم طفلها يبكي أكثر من 10 دقائق حيث يمكنها بدلاً من ذلك أن تبدأ في تطوير أساليب نوم مستقلة لطفلها لكن دون ضغط، وكلما تعود الطفل على روتين محدد للنوم كان من السهل على أي فرد في الأسرة عدا الأم وضع الرضيع في الفراش.
عندما يصل الطفل إلى الشهر السادس من العمر يصبح لديه الاستعداد لتقبل روتين للنوم الذي تتبناه الأم ويبدأ في التعود عليه. تتراوح غفوات الطفل في هذه الفترة ما بين اثنين أو ثلاثة أثناء اليوم وهنا يأتي دور الأم التي يمكنها تقسيم تلك الغفوات بحيث لا تؤثر على نوم الليل المنتظم

قد يعجبك ايضا: تعلمي كيف تنظفين المنزل لو كنتي مريضة بالحساسية ؟