- Advertisement -

نصائح هامة لتساعدي أبنك علي الأستعداد للأمتحانات

مع اقتراب نهايه العام الدراسي كل عام تبدأ حالة من القلق والتوتر في معظم البيوت وذلك  بسبب ضيق الوقت و عدم الانتهاء من كل المناهج الدراسية و ضغط المنافسة علي تحقيق أفضل الدرجات في امتحان نهايه العام ، ويزيد هذا التوتر عندما يكون الأبناء في الشهادات العامة..

وهنا يكون عبء مضاعف علي الام والأب وسوف نلخص بعض النقاط التي تساعد من تخفيف هذا الكم من التوتر

١الاهتمام بنوعية الغذاء الصحي و ساعات النوم.

ضرورة متابعة الاغذية الصحيه التي تساعد الطالب علي التركيز  مثل الاهتمام بتناول الأسماك  والبروتينات والألبان 

بتناول الفواكه والخضروات الطازجة والعصائر الطبيعية يوميا كبديل عن مشروبات الكافيين 

الحفاظ علي صحته وتجنب المأكولات التي تسبب له مشاكل في القولون و الاهتمام بالأطعمة المطبوخة في المنزل بشكل صحي 

ساعدي ابنك في تنظيم ساعات نومه ومواعيد الاستيقاظ وفقا لجدوله الدراسي اليومي . يحتاج ابنك / ابنتك لفترة من القيلولة لاستعادة نشاطه الذهني

٢مقدار معقول من التوتر.. مفيد:

ان قدر معقول من التوتر يدفع الطالب للاهتمام بتحقيق النتائج المرجوة. فإذا تمتع بدرجة مناسبة من التوتر والقلق سوف يبذل جهدا لتحقيق هدفه . أما إذا زاد التوتر عن الحد المطلوب فربما تعرض لضغط عصبي وأثر أيضا على أفراد الأسرة بهذا الضغط وأضرهم كثيرا. وكذلك اذا انعدم التوتر و القلق فإن ذلك سيتسبب في وجود مشاكل و صراعات داخل المنزل..

ولكن يجب معالجة الامر بهدوء وتشجيعه علي زيادة الاهتمام خاصة في هذا الوقت الضيق.

٣اسمحي لابنك بممارسة نشاط او هواية يحبها 

للأسف، يتركز اهتمام معظم أولياء الأمور فيه علي المذاكرة وتحقيق أعلي الدرجات علي حساب الموهبة او ممارسة الرياضة بشكل منتظم . لذلك فالسماح لابنك بممارسة نشاط ما لينفس به عن توتره ويعبر به عن نفسه ويقضي به وقتا ممتعا يكون ضروريا في هذه الظروف. فمثلا، شجعي ابنك على ممارسة رياضة ما او هواية مثل الرسم أو الموسيقي أو حتى أن يتواصل مع أصدقاءه والعائلة. فهذه النشاطات تؤثر إيجابيا على الأبناء عندما يبحثون عن تنفيس صحي ومقبول في هذا الظرف.

٤احترمي ذكاء ابنك و قدراته 

يحتاج أبناءنا إلى أن يكون لديهم دافع أكبر من مجرد درجات في الشهادة. عندما يفهم ابنك أهمية أن يتعلم وعندما  يعرف لماذا عليه السعي للحصول على درجات عالية وعندما تناقشي معه  خيارات مستقبله وحياته المهنية المقبلة وتضعون سويا خطة عمل، فسوف تجدين ابنك يتعلم ويفهم ويعمل جديا للحصول على درجات عالية ، ولا تقومي ابدااا بالمقارنه بينه وبين اي شخص اخر مثلا اخوة او أصدقاء او زملاء لان هذا الأسلوب يُحبط منه ويعطيه شحنه سلبية و عدم ثقة في نفسه بل وايضاً شعور بالغيرة والكره للآخرين لذلك علي كل ولي امر احترام قدرات ابنه ولا يطلب منه أعلي قدراته حتي لا يدفعه لليأس والفشل

5شجعي ابنك، ثم شجعيه.. و اشعريه بمدي حبك 

للتشجيع والحب والحنان قوة سحرية لا تخيب أبدا. كلما كنتِ إيجابية نحو ابنك وما ينجزه في المدرسة، وكلما كان ايمانك بإمكانياته وقدراته وكلما أظهرت ذلك وعبرتِ عنه وشجعتِ ابنك ، ومنحتيه كم اكبر من الثقة في نفسه سيهتم أكثر وأكثر وسيحب أن يكون دائما عند حسن ظنك

أما إذا قللتِ من مجهوداته وأحبطتِه بكلمات وأفعال سلبية، فسوف يفقد الرغبة في بذل الجهد.. وستدخلان في صراع بسبب العناد و رغبته في إثبات وجوده و رأيه امام سيطرتك  

حافظي على الطاقة الإيجابية واكسبي حبه واحترامه لك دائما.

كتابة وأعداد : أ/ غادة نظيم – أخصائية تعديل سلوك و صعوبات تعلم

نستقبل أستشاراتكم علي أيميل الموقع ask@horrah.com  أو انبوكس صفحتنا علي الفيس بوك وسترد عليكي أ. غادة نظيم في الأستشارات التربوية والسلوكية الخاصة بالأطفال وصعوبات التعلم