- Advertisement -

نصف قلب الأم .. أحلى كلام عن الأخت الكبيرة !

إن الأسرة نعمة كبيرة من الله ولا سيما إذا كان هناك أخوة وأخوات بمثابة امتداد للأم والأب الذين أسسوا هذه الأسرة في بدء حياتهم. فماذا يمكن أن يقال من كلام عن الأخت الكبيرة أو الأخ الكبير في أي أسرة سوية طبيعية؟ إن الأخت الكبرى أو الأخ الأكبر هما بمثابة أبوين صغيرين لأخوانهم واخواتهم الصغار، نوع آخر من الحنان والاحتواء والرعاية؛ هما بمثابة فرع من الأصل الكبير؛ الأم والأب.

إن أي كلام عن الاخت الكبيرة قد لا يكفي للتعبير عن أهمية هذه الإنسانة ودورها في رعاية الأسرة، فلا غرابة أن يكون هناك يوم عالمي للأخت الكبرى. تعود فكرة الاحتفال باليوم العالمي للأخت الكبرى إلى دولة اليابان والذي يوافق السادس من ديسمبر من كل عام. ولكن قد يختلف الاحتفال بهذا اليوم من دولة إلى أخرى.

 

قد يهمك أيضا: عبارات عن الاخت الصغرى

الأخت الكبيرة
الأخت الكبرى هي الصديقة الأقرب لأختها الأصغر والمرشدة الأولى

لماذا يُقال كلام عن الأخت الكبيرة ؟

إن دور الأخت الكبيرة في نطاق الأسرة قد لا يقل عن الوالدين! الأخت ضلع أساسي من أضلاع البيت الكبير وهي نصف قلب الأم، وهي الصديقة الأقرب لأبيها وأكثر أفراد البيت حنانًا على والديها خاصة في الكبر. قد لا نبالغ عندما نقول أن الأخت الكبرَى قطعة مقتبسة من الأم تتخلى عن سعادتهَا لتسعد أخوانها الصِغار، فكل مايبكي أخوانها يحزنها وكل مايسعدهم يبهج قلبها.

بعض الناس يقول إن اللقب الحقيقي للأخت الكبرى هو: الأم الصغرى. ولا مبالغة في الأمر فالأخت الكبرى هي الحضن الدافئ والقلب الحنون، هي أمومة بنكهة أخت، والأخ الأكبر هو بمثابة أب ثان وسند عظيم لأخوته لدرجة أن البعض قد يعامل أخيه الأكبر نفس معاملة الأب من حيث الاحترام والتقدير وتقبيل الرأس واليد وأخذ المشورة..الخ.

كلام عن الاخت الكبيرة
نشأ الاحتفال باليوم العالمي للأخت في اليابان في 6 ديسمبر من كل عام

قد عبر البعض عن مشاعرهم الحقيقية بعبارات أو كلام عن الأخت الكبيرة بطريقة ملهمة ومؤثرة مثل العبارات التالية:

  • الأخت الكبرى بالنسبة لي هي وطن؛ هي منبع أسراري، هي بلسمي الشافي عندما يكون خاطري حزين أو سعيد هي من ألجأ لها في كل أزماتي.
  • الأخت الكبيرة هي جمال كل بيت، هي الإبنة الحنونة، تحمل باقة البراءة، تتمتع بطيبة قلب لها سحر خاص تشعرك بالسعادة.
  • الأخت هي الشخص الوحيد الذي بإمكاني دائمًا الاعتماد عليه.
  •  أختى الكبرى أحبك أكثر مع كل عام يمر، صديقتي الأولى والأعز.
  •  بغض النظر عن العمر الذي نعيشه، فإن الوجود معك يا أختى يشبه أن تكون فتاة صغيرة مرة أخرى.
  •  أفضل هدية قدمتها لي أمي وأبي كانت أنت. انها ليست مجرد صديقتي المفضلة. انها أختي، قطعة من لحمى ودمي.
  • أختى الكبيرة هي مرآتي الصادقة لن تخدعني أبدًا.

قد يهمك أيضا: كلام لصديقه مثل اختي

دور الأخت الكبيرة في الأسرة

أمومة مبكرة
تولد الإبنة بقلب الأم وترعى اخوتها الاصغر

إن أي كلام عن الأخت الكبيرة لابد أن يشمل عدة معان مثل المحبة الخالصة والوفاء والحنان والاستعداد لتحمل المسئولية والتضحيات، وهي صفات تتحلى بها عادة الإبنة الكبرى للأسرة، بل وتحاول اكتسابها وتنميتها من أجل إسعاد أسرتها وخاصة أخوتها الصغار. الأخت الكبيرة هي بمثابة طاقة الحب الصادقة تجاه أسرتها، لذلك نجد كثيرًا من البنات بعد زواجهن لا يتوقفن عن رعاية أسرهن بل يقمن برعاية الوالدين والأخوة الصغار حتى بعد ترك المنزل والانتقال لمنزل الزوجية، وهذا الموقف إن دل فإنما يدل على حبها الجارف لأسرتها الأصلية وارتباطها بها رغم الظروف الجديدة، بل ورغبتها الصادقة في تقديم الرعاية ورد الجميل للوالدين خاصة عند كبر سنهما وانقطاع عملهما. بالطبع قد يشارك الأخ الأكبر أخته في تحمل مسئولية الأسرة أيضًا بعد زواجه ومن الجائز أيضًا أن يتحمل المسئولية  المادية تجاه ووالديه إن لزم الأمر مصداقًا لقول الله تعالى: “وبالوالدين إحسانًا”.

كلام عن الأخت الكبيرة لا يخلو من المرح

اخوة واخوات
يعتمد الأخوة الصغار على أختهم الكبرى في شئونهم الخاصة فهي بمثابة ام صغرى لهم

لا تخلو علاقة الأخت الكبيرة باخوتها الأصغر من طرافة ودعابة في أحيان كثيرة، فإذا كانت لك أخت كبيرة، نحن في موقع حرة نساعدك في انتقاء بعض الكلمات المحببة والتي سوف تترك أثرًا طيبًا في نفس أختك، حيث يمكن أن توجهي لها عبارات المحبة والشكر والتقدير بأسلوب رقيق وطريف مثل:

  • أشكرك على حبك لي في أسوأ حالاتي، وفي أصعب أوقاتي، وانك تحملتيني كثيرًا
  • أشكرك على كونك مرشدتي ومعلمتي ومصححة أخطائي الصبيانية.
  • شكرًا لك على كل تلك الأوقات التي بقيت فيها حتى وقت متأخر لمساعدتي في واجباتبي المنزلية.
  • أشكرك على السماح لي باستعارة ملابسك في أي وقت أريده.
  • وأخيرا شكرا  ودعوتني للخروج والعشاء معك ولم أدفع شيئًا !

 

قد يهمك أيضا: كلام عن بنت اختي