نظام الصيام المتقطع فوائد عظيمة لصحة الجسم

نظام الصيام المتقطع هو أحد الأنظمة الغذائية التي يتوجه إليها الكثيرون ليس فقط للتخلص من الوزن الزائد، وإنما كذلك لتحسين الصحة العامة للجسم، حيث يحمل هذا النظام الغذائي العديد من الفوائد التي أثبتتها علميًا دراسات مختلفة.

ولكن ما هو هذا النظام و على ماذا يعتمد، فيما تتمثل فوائده وهل له أضرار، هل يمكن للجميع اعتماده أم أنه يقتصر على فئة معينة من الأشخاص دون غيرهم، كل هذه التساؤلات وأكثر نجيبك عليها من خلال هذا المقال.

طالع أيضا جدول الأكل في الصيام المتقطع

فيما يتمثل نظام الصيام المتقطع

لغويًا، جاء هذا المصطلح من الكلمة اللاتينية Intermittent والتي تعني المقاطعة.

أما كتعريف عملي له، فهو يشير إلى أحد الأنظمة الغذائية، والذي يعتمد على الانقطاع عن الأكل لفترة محددة من اليوم.

بمعنى آخر، هو برنامج تغذية ينقطع فيه الشخص عن تناول الطعام خلال ساعات معينة في اليوم أو جزء منه، يتحدد بناءً على الأهداف المرجو بلوغها، وكذا على مدى القدرة على تحمل البقاء من دون أكل.

وعلى الرغم من كونه لا يختلف في جوهره عن الصيام المعروف لدى المسلمين، إلا أنه يسمح فيه شرب الماء خلال فترة الصِيام عن تناول المأكولات والمشروبات المختلفة.

مبدأ نظام الصيام المتقطع يتمثل في التوقف عن الأكل لمدة 12 إلى 16 ساعة في اليوم، على سبيل المثال:  يتم تناول وجبة العشاء، والامتناع عن الأمل حتى موعد تناول الغداء.

زمع ذلك، يبقى الأمر متروك للشخص نفسه، حيث يميل البعض إلى تناول الإفطار، وتخطي وجبة العشاء، فيتم تنظيم الصيام على النحو التالي: الإفطار والغداء والوجبات الخفيفة.

يتوقف تناول الطعام حوالي الساعة 5 مساءً ا، ولا يتم استئنافه حتى حوالي الساعة 7-8 صباحًا، من اليوم التالي .

وفي حين يعتمد هذا النظام على الانقطاع عن الأكل، يبقى من المهم الحفاظ على ترطيب جيد ، أي استهلاك 1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميًا.

فوائد الصيام المتقطع 

نظام الصيام المتقطع العديد من الآثار الإيجابية على الجسم والعقل، والتي تتضح بعد فترة وجيزة من تبنيه، حيث أكد معظم الأشخاص الذين اتبعوه لفترة طويلة أن تجربتهم كانت كثمرة، ومن أبرز فوائده:

  • تجديد طاقة الجسم وتعزيزها.
  • رفع مناعة الجسم ضد الأمراض المختلفة.
  • تحسين جودة النوم والتخلص من الأرق.
  • تنظيم إفراز الهرمونات في الجسم.
  • التخلص من السمنة والوزن الزائد.
  • دعم نمو العضلات.
  • زيادة التركيز.

اضرار نظام الصيام المتقطع 

على الرغم من فوائد هذا النظام العظيمة، إلا أن له بعض الأضرار، والتي تشمل:

  • إذا استمر الصيام لفترة طويلة ولم يتم الإشراف عليه من قبل مختص، فقد يؤدي  إلى قصور كبير وهزال في العضلات وكذلك استعادة الوزن المفقود.
  • يمكن أن يتسبب في  اضطرابات في  الأكل، وعدم استساغة المذاق الحلو.
  •  يمكن أن يؤدي أسلوب التغذية هذا إلى الابتعاد عن الوسط الاجتماعي للفرد: تخطي العشاء، على سبيل المثال، و الابتعاد عن الخروج مع الأصدقاء.

هل يناسب نظام الصيام المتقطع الجميع؟ 

يحضر اتباع هذا النظام لفترات طويلة في الحالات التالية:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • مرضى السكري الذين يعتمدون على الأنسولين.
  • المصابون بفقر الدم.
  • السيدات الحوامل.
  • الأشخاص المسنين.
  • الأطفال دون سن البلوغ.

طالع أيضا رجيم الصيام المتقطع

قدمنا من خلال ما سبق فكرة عامة عن نظام الصيام المتقطع من خلال إبراز المبدأ الذي يعتمد عليه، ومختلف فوائده في خسارة الوزن والحفاظ على صحة الجسم والأضرار المحتملة له، إضافة إلى الحالات التي يجب عليهم تجنب تطبيقه لما قد يشكل من خطورة عند اعتماده لفترات طويلة.