- Advertisement -

نظام الكيتو للتخسيس..ماذا يقول الباحثون والعلماء؟

مثل معظم الأنظمة الغذائية، فإن نظام الكيتو للتخسيس ليس للجميع، وهناك عيوب ومزايا لمن يختار اتباعه. مع وضع ذلك في الاعتبار، إليك ما تحتاج إلى معرفته، تذكر أنه لا توجد خطة لخسارة الوزن أكثر تأثيرا اليوم من نظام الكيتو الغذائي.

 

قد يهمك أيضا: المسموح والممنوع في نظام الكيتو

نظام الكيتو للتخسيس: ماذا يقول الباحثون والعلماء؟

ما رأي العلم في نظام الكيتو؟ هل نظام الكيتو للتخسيس يعمل حقًا؟ دعونا نلقي نظرة على ما يقوله الباحثون حول ما إذا كانت حمية الكيتو تساعد بالفعل في إنقاص الوزن.

 

  • في عام 2018، نشرت مجلة Canadian Family Physician مراجعة لـ 11 دراسة. قارنت هذه الدراسات بين النظام الغذائي الكيتون والنظام الغذائي قليل الدهون. في عمر 6-24 شهرًا، فقدت مجموعة النظام الغذائي الكيتون ما يقرب من 2.2 كجم (4.85 رطل) أكثر من مجموعة النظام الغذائي منخفض الدهون.
  • نظَر نفس الباحثين أيضًا في 13 دراسة قارنت الآثار طويلة المدى للحمية الكيتونية. بعد 1-2 سنة، كان فقدان الوزن في مجموعة النظام الغذائي الكيتون 0.9 كجم (حوالي 1.98 رطل) أعلى من أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا قليل الدهون.
  • شملت دراسة نُشرت في مجلة Experimental & Clinical Cardiology عدد 83 مريضًا يعانون من السمنة المفرطة، كل منهم بمؤشر كتلة جسم (BMI) يبلغ 35 أو أعلى. كان لدى جميع المشاركين أيضًا مستويات عالية من الجلوكوز والكوليسترول. بعد اتباع نظام الكيتو الغذائي لمدة 24 أسبوعًا، انخفض الوزن ومؤشر كتلة الجسم بشكل ملحوظ. كما انخفضت مستويات الكوليسترول لديهم. لاحظ الباحثون أن الكوليسترول الجيد لديهم زاد وانخفض الكوليسترول السيئ (LDL). انخفض جلوكوز الدم أيضًا خلال هذا الإطار الزمني.

قد يهمك أيضا: حمية الكيتو

يكشف علم حمية كيتو كذلك أن تناول هذا النظام الغذائي الغني بالدهون والقليل من الكربوهيدرات مفيد أيضًا لـ:

  1. تقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان
  2. تحسين صحة القلب
  3. حماية الدماغ والجهاز العصبي
  4. تحسين الأعراض المصاحبة لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (متلازمة تكيس المبايض)
  5. تخفيف نوبات الصرع
  6. تلطيف التهابات حب الشباب

نظام الكيتو للتخسيس..ماذا يقول الباحثون والعلماء؟

نصائح حمية الكيتو

إذا وجدت أنه من الصعب اتباع نظام الكيتو للتخسيس طوال الوقت، فهناك خيار آخر وهو اتباع نظام الكيتو بشكل دوري. يتضمن ذلك اتباع نهج الكيتون خمسة أيام في الأسبوع بدلاً من السبعة.

 

في النظام الغذائي الكيتوني الدوري، تزيد الكربوهيدرات في أيام الراحة إلى 50 بالمائة. يظل البروتين كما هو عند 25 بالمائة وتنخفض الدهون إلى 25 بالمائة أيضًا. يمكّن ذلك جسمك من إنتاج أجسام الكيتون في أيام نظامك الغذائي، ولكنه يمنحك أيضًا يومين لتناول المزيد من الأطعمة التي تستمتع بها.

 

أيضًا، تم إدراج زيت جوز الهند كأحد الأطعمة المفضلة لنظام كيتو الغذائي. نظرًا لأنه يحتوي على أكثر من 11 جرامًا من الدهون المشبعة في كل ملعقة كبيرة، يجب أن يكون استهلاكك محدودًا. قم بدمج مصادر الدهون الأخرى في خطة وجباتك بدلاً من ذلك. خيار آخر هو استخدام زيت جوز الهند باعتدال.

 

ما هي المدة التي يجب أن تتبعها في نظام كيتو الغذائي؟ عادة ما يستغرق الأمر بضعة أشهر لرؤية نتائج خطة الوجبة الكيتونية. لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هناك أي فوائد من تناول الكيتو على المدى الطويل، حيث تشير جامعة هارفارد إلى أن البحث في هذا المجال غير متوفر.

 

من الذي لا يجب أن يتبع حمية الكيتو؟

إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 1، فمن المحتمل أن تكون مستويات الكيتون العالية مهددة للحياة. يجب على الأفراد الذين يحاولون السيطرة على مرض السكري مراجعة الطبيب قبل اتباع الكيتو لفقدان الوزن.

 

لا يُنصح أيضًا باتباع نظام كيتو الغذائي للأفراد الذين يعانون من الحد من تناول الدهون المشبعة. نظرًا لأن خطة الوجبات هذه غنية بالدهون، يعتقد بعض الناس أنه يمكنهم تناول كل الدهون غير الصحية التي يريدونها. ليست هذه هي القضية. بدلاً من ذلك، يجب أن تكون الأطعمة الكيتونية منخفضة الدهون المشبعة للمساعدة في حماية صحة القلب.

 

قد يهمك أيضا: ما هي الفواكه المسموحة في الكيتو؟